الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

سببُ محاربةِ الإمامِ عليّ (ع) للخوارج

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

دارت الحرب بين عليّ (ع) ومعاوية، وانطلقت لتسجِّل انتصاراً لعليّ (ع) بإنهاء التمرّد على الحكومة الشرعيَّة، وكاد أن يصل مالك الأشتر إلى سرادق معاوية - كما تذكر الرواية - فما كان من عمرو بن العاص إلَّا أن أشار على معاوية بأن يقوم بخديعة رفع المصاحف والاحتكام إلى كتاب الله، وانطلق شعار: "من لثغور العراق غير أهل الشَّام، ومن لثغور الشَّام غير أهل العراق؟".

وفي وسط هذه الكلمات العاطفيّة، قال لهم الإمام عليّ (ع)، إنَّ القوم ليسوا من الملتزمين بالقرآن، وإنها خدعة، ولكنَّ أصحاب الثفنات السود من العُبّاد الذين كانوا يعيشون العبادة ولا يملكون الوعي، خُدِعوا نتيجةً لهيمنة روح السَّذاجة والبساطة عليهم، وذلك انطلاقاً من سذاجة فكريَّة لا تدرس خلفيّات الأمور.

وهكذا اختلف جيش الإمام (ع) بعضه مع بعض، حتى إنَّ الأشتر طلب من عليّ (ع) أن يتركه مدَّة بسيطة، ليحقّق النَّصر على جيش معاوية، ولكنَّ القوم هدّدوا بقتل عليّ (ع) إذا لم يأمر الأشتر بالتوقّف عن القتال، في قضيَّة مأساوية من أكثر ما عاشه عليّ (ع) من المأساة. وكانت قصّة التحكيم التي فُرض فيها على عليّ (ع) الشخص الذي خذل الناس عنه، وهو أبو موسى الأشعري، ليكون في مقابل الداهية عمرو بن العاص، بينما كان الإمام عليّ (ع) يريد ترشيح ابن عباس في التحكيم.

وهكذا انقلب أولئك الَّذين تفاعلوا مع رفع المصاحف، ورفعوا شعار (لا حكم إلَّا لله)، فخرجوا وانفصلوا عن عليّ (ع) وكفّروه، وحدثت الفتنة، وانتهت الحرب على هذا الأساس...

وبدأ الإمام عليّ (ع) يعاني من أولئك المارقين الَّذين ورد فيهم الحديث عن النبيّ (ص)، أنهم يمرقون من الدين كما يمرق السَّهم من الرمية. ولكنَّ عليَّاً (ع) لم يقاتل الخوارج عندما قالوا (لا حكم إلَّا لله)، مع أنها كانت كلمة حقّ يراد بها باطل، فالله سبحانه وتعالى لا يحكم بشكل مباشر، بل من خلال المؤتمنين على الحكم، ومن خلال البرنامج الَّذي وضعه للناس في قضايا العدل.

وحاورهم الإمام (ع) وجادلهم بمختلف الوسائل، فقال لهم إذا اتهمتموني بالضَّلال، فلم تضلّلون أمّة محمّد (ص) وتحاربون المسلمين؟! واستعمل أروع الأساليب معهم، ولم يمنع العطاء عنهم، وكان (ع) لا يقبل أن يعرض أحد عليهم بسوء، ولكنَّه قاتلهم بعد أن تطوَّر أمرهم وقطعوا طريق المسلمين وقتلوا خباب وزوجته، وقال بعد ذلك: "لا تقتلوا الخوارج من بعدي، فليس من طلب الحقَّ فأخطأه، كمن طلب الباطل فأصابه".

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر