الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

السيّدةُ الزهراءُ (ع): مظهرُ الفضائلِ ورمزُ الطهارة

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

إنَّ فاطمة الزهراء (ع) هي مظهر حيّ لفضائل أهل البيت (ع) في كلّ كلماتها وأعمالها، في زهدها وعبادتها، في أخلاقها ومشاعرها، في إيمانها وتقواها.

فاطمة (ع) هي الاسم الذي عندما نذكره أو نتذكَّره، فإنّه لا يوحي لنا إلَّا بالطهارة كأصفى ما تكون الطهارة، وبالنقاء كأعذب ما يكون النقاء، وبالإنسانيَّة التي تعطي الإنسان قيمته، وبالعصمة التي تتمثّلها فكراً في فكرها، وخلقاً في أخلاقها، وسلوكاً في كلّ حياتها، وشجاعة في الموقف مع الحقّ، شجاعة رساليَّة لا شجاعة انفعاليَّة.. كانت وقفاتها وقفات من أجل الحقّ، وكان حزنها حزن القضيَّة وفرحها فرح الرسالة، ومثَّلت عمق الإسلام في عمق شخصيَّتها، واختزنت في داخلها كلَّ الفضائل الإنسانيَّة الإسلاميَّة، باعتبار أنَّ كونها سيِّدة نساء العالمين، يفرض أن تكون في المستوى الأعلى من حيث القيمة الروحيَّة والأخلاقيَّة.

هذا الَّذي يجعلنا نهتمّ بفاطمة الزهراء (ع)، لأنّنا عندما نذكرها، نذكر قضيَّة الرسالة ودور الزهراء فيها، ونذكر حركة الإسلام في القضايا المتحرّكة التي كانت الزهراء عنصراً حيوياً فيها، إنّنا نذكرها في ذلك كلّه، وبذلك نشعر بأنّها معنا في كلِّ قضايانا، وأنّها حيّة تعيش بيننا، فإنَّ أشخاصاً في التاريخ ينتهون عندما يموتون، لأنَّ حياتهم تختصر في مدى عمرهم، وهناك أشخاص يبقون في الحياة ما دامت الحياة، ليبقوا ما بقيت رسالتهم وبقي أُناسٌ ينفتحون على رسالتهم.. وفاطمة الزهراء (ع) تقع في قمَّة هؤلاء الأشخاص، ذلك أنَّك لا تستطيع أن تذكر رسول الله (ص) إلَّا وتذكرها، لأنّها صنيعته وروحه الَّتي بين جنبيه، ولا تستطيع أن تذكر عليّاً إلَّا وتذكرها، لأنّها شريكته في الحياة والمعاناة، ولا تستطيع أن تذكر الحسن والحسين وزينب (ع) إلَّا وتذكرها، لأنّها سرّ الطّهر في طفولتهم وشخصيَّتهم على مدى الحياة.

هذا هو سرّ فاطمة (ع) الذي يفرض علينا أن نبقيها في عقولنا وقلوبنا رسالةً وفكراً لا دمعةً فحسب، فإنّنا وإنْ كنّا لا نملك إلَّا أن ننفتح عليها بدموعنا، ولكنَّ الأهمّ من ذلك أن ننفتح عليها برسالتها، لأنّها عاشت كلَّ دموعها وكلَّ حياتها للرسالة، ولم تعشها لنفسها طرفة عين، وهذا هو سرّ كلّ أهل البيت (ع)، أنّهم عاشوا للإسلام كلّه، وقدَّموا حياتهم فداءً للإسلام والرسالة.

ومن هنا، فإنّنا، وبكلِّ فخر واعتزاز، نقدّم الزهراء (ع) إلى المسلمين جميعاً، كنموذج حيّ ومثل أعلى جسَّدت الرسالة الإسلاميَّة أسمى تجسيد، وعاشت في شخصيَّتها شخصيَّة رسول الله (ص) بعناصرها المميّزة والملهمة والمسدِّدة.

* من كتاب "الزهراء القدوة".

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر