الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

هل المجتمعُ غيرُ المختلطِ مجتمعٌ مكبوتٌ؟!

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

[يقال إنَّ المدارس غير المختلطة هي مدارس معقَّمة، وخروج الطلاب الَّذين يدرسون فيها إلى العالم الكبير يشكِّل مأزقاً حقيقيّاً بالنّسبة إليهم؟].

إنّي لا أتصوَّر أنَّ المجتمع غير المختلط هو مجتمعٌ مكبوتٌ حاضرٌ للتفجّر في أيّ لحظة، بحيث يمثّل مشكلة في المجتمع. إنَّ المجتمع المعقَّم ينأى بالطالب عن أيّ حالة طوارئ جنسيَّة، بحيث لا يشعر بأيِّ مشاكل نفسيّة غريزيّة جسديّة وهو في دائرة الدراسة، فيما قد يشكّل الاختلاط في مرحلة استيقاظ الغرائز مشكلةً قد تبعد الطالب عن دراسته.

فنحن لا نلاحظ عند مَنْ تربّوا في مجتمعات منفصلة حالة من الكبت بالمستوى الذي وضعهم في دائرة الخطر. إنَّ الكبت يولَد عندما نفتح أمام الإنسان النافذة التي تطلّ على غرائزه، ونقدِّم له عناصر الإثارة ونمنعه من التحرّك نحوها بحريّة. إنَّ الكبت لا يتحرّك من خلال فصل الجنسين بعضهما عن بعض، إنّما من منع الجنسين من إشباع الغريزة عندما يلتقيان.

إنّنا نعتقد أنَّ المجتمع المنفصل يخفِّف من الكبت الَّذي يحصل في المجتمع المختلط، ولا سيّما إذا كان مجتمعاً محافظاً في المسائل الجنسيّة.

قد يقول قائل هذا حديث الماضي، أمَّا حديث الحاضر، فيرى أنَّ اختلاط الذَّكر بالأنثى في المدارس والمسابح والنَّوادي، يسقط الكبت، لأنَّ كلَّ جنسٍ ينفتح على الجنس الآخر ويعرف أسراره الجسديَّة وما إلى ذلك.

لكنَّنا نعتقد أنّ هذا الاختلاط الواسع، والمعرفة بجسد الآخر، لا يمكن أن يمنع الكبت إلّا إذا قلنا بالحريّة الجنسيّة الّتي تبيح للإنسان كلّ شيء، بحيث يستطيع، ذكراً كان أو أُنثى، أنْ يتحرّك بجسده كيف يشاء..

لكنَّ حلّ مشكلة الكبت بالحريّة الجنسيَّة، سوف يخلق مشاكل أخرى تؤثّر في توازن المجتمع وفي الضّوابط التي تحكم العلاقات فيه، وهي مشاكل أكثر حدّةً من الكبت، وبما أنّنا كمسلمين لا نؤمن بالحريّة الجنسيّة، لا بدَّ إذاً أنْ نهيِّئ الضَّوابط التي تقنّن غريزة الذَّكر والأنثى معاً.

وإذا كان إيجاد هذه الضَّوابط التي تقنّن غريزة الإنسان في علاقاته مع الآخر، أو في معاملاته، أو في نظامه الاجتماعيّ أو السياسيّ، يمكن أن يخلق مشكلة ما، فإنَّ الكلام يبقى عن حجم هذه المشكلة مقابل حجم المشكلة التي يخلقها التحرُّر الجنسيّ الكامل. إنّ القرآن الكريم في نظرته إلى أيّ مسألة، يوازن بين الإيجابيات والسلبيات، وكلّما كانت الإيجابيّات أكثر، كان الموقف الشّرعيّ إيجابياً، وكلّما كانت السلبيّات أكثر، كان الموقف الشرعي سلبيّاً.

*من كتاب "دنيا الطّفل".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر