الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

نتائجُ صرفِ المالِ في غيرِ حقِّه

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

يقول الإمام عليّ (ع) في (نهج البلاغة): "ألا وإنَّ إعطاء المال في غير حقّه تبذيرٌ وإسراف".

فالمال وظيفةٌ وليس شرفاً، والله سبحانه وتعالى يعطيك المال لسدِّ حاجاتك، في ما تتحمَّل مسؤوليَّته في حاجاتك الشخصيَّة، أو في حاجات عيالك، أو في مسوؤليَّاتك الاجتماعيَّة، وما إلى ذلك، فإذا صرفته في غير موضعه، وتجاوزت به حاجتك الخاصَّة الطبيعيَّة، وأهدرته في الموارد التي لا نفع لك منها، كنت مبذِّراً في إنفاقه، ومسرفاً في تحريكه...

والمال ليس أنت، بل إنَّه مجرد شيء تحرّكه من خلال انتسابه إليك انتساباً قانونيّاً، من خلال ما تبيع وتشتري وترث، وما إلى ذلك. املك الملايين! فإنَّ الملايين لا تدخل في تكوين ذاتك، إنما هي شيء يجعل النَّاس ينفتحون عليك للحصول على بعض ذلك، أو تجعل إمكاناتك في ما تريده من توسعة أمورك بشكل أفضل. وإذا ما أحسنت توجيهه، في ما يحقّق لك النتائج الكبرى في أهدافك الكبرى في الحياة، أو في ما يقرِّبك إلى الله سبحانه وتعالى، فإنَّك تحصل على ما يرفع موقعك، ولذلك كان الإمام عليّ (ع) يقول: "يا كميل، العلم خير من المال، العلم يحرسك وأنت تحرس المال، والمال تنقصه النفقة، والعلم يزكو على الإنفاق... يا كميل، هلك خزّان الأموال وهو أحياء، والعلماء باقون ما بقي الدَّهر؛ أعيانهم مفقودة، وأمثالهم في القلوب موجودة"1.

ويقول (ع): "ألا وإنَّ إعطاء المال في غير حقِّه تبذيرٌ وإسرافٌ، وهو يرفع صاحبه في الدنيا، ويضعه في الآخرة". فالله تعالى عندما رزقك هذا المال، ولم تؤدِّ الحقَّ الَّذي فرضه عليك، فإنَّ ذلك يضعك وينقص قدرك عند الله تعالى، لأنَّ الله سبحانه وتعالى يريد منك أن تصرفه في ما حمَّلك من مسؤوليَّة، قال تعالى: {وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ * لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ}[المعارج: 24 - 25]، "ويكرمه في الناس" الَّذين يعطيهم هذا المال، "ويهينه عند الله".

ثم يعطي (ع) النتائج: "ولم يضع امرؤ ماله في غير حقّه، ولا عند غير أهله، إلَّا حرمه الله شكرهم"، يعني إن أنت أعطيتهم في غير ما جعله الله تعالى من الحقّ في صرف المال لتحصل على شكرهم وعلى تقديرهم، فإنَّ الله تعالى يحرمك ذلك الشّكر، "وكان لغيره ودّهم، فإن زلَّت به النَّعل"، إذا تبدَّلت الأمور وانقلبت الأوضاع، كما لو فقد ماله بعد ذلك، "احتاج إلى معونتهم، فشرّ خدين وألأم خليل"2، كانوا شرَّ الأصدقاء والأصحاب.

* من كتاب "النَّدوة"، ج 14.

[1]نهج البلاغة، خطب الإمام (ع)، ج4، ص 36.

[2]نهج البلاغة، خطب الإمام (ع)، ج2، ص 7.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر