الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

الكثرةُ العدديّةُ وعلاقتُها بالقوَّةِ والنَّصرِ!

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

قد يظنّ البعض أنَّ القوّة العدديّة لأيِّ أمّة من الأمم، تمثّل قيمة كبيرة في حساب القوّة بين الأُمم الأخرى، بما تثيره في نفوس الآخرين من شعور بالرهبة والعظمة، وفي نفوس أصحابها من إحساس بالقوّة، وبما تهيّئه للمعركة من طاقات هائلة تفرض لها النّصر، أو تجعل الخسارة ـــ إنْ حدثت ـــ غير ذات بال، لأنَّ الرّصيد الباقي من العدد الكبير لن يكون قليلاً، مهما كبر حجم الخسائر البشريّة في المعركة.

وعلى ضوء هذا المفهوم، يفسّر هؤلاء الحديث النبويّ الشّريف الذي يدعو الأمّة إلى التّوالد والتّكاثر، لتكون في مركز القوَّة بين الأمم.

فقد ورد في الحديث عن الإمام جعفر الصّادق (ع)، أنّ رسول الله (ص) قال: "تزوّجوا فإنّي مكاثر بكم الأمم غداً في القيامة، حتى إنّ السقط يجيء مُحَبنطِئاً على باب الجنّة، فيقال له: ادخل الجنّة، فيقول: لا، حتى يدخل أبواي قبلي"(1).

قد فهم هؤلاء ـــ من هذا الحديث ـــ الدعوة النبويّة إلى التكاثر العدديّ باعتباره عنصراً حيوياً من عناصر التمايز بين الأمم، وقيمة كبيرة من القِيَم الذاتيّة للأُمّة.

ولكنّ القضيّة ليست كما يبدو لهؤلاء ـــ فيما نظنّ ـــ فإنّ الكثرة ـــ بطبيعتها ـــ ليست أساساً للقوَّة ما لم تتوافر فيها العناصر الأخرى التي تنظّم طاقاتها وتوجّهها وتحيطها بالعوامل الحيويّة التي تضيف إليها عنصر "النوعيّة" إلى جانب ما تحمله من ضخامة "الكميّة"، لأنّ واقع الحياة هو الذي يفرض ذلك، انطلاقاً من طبيعة الأشياء التي ترفض نظريّة العامل الواحد في أيّ ظاهرة من ظواهر الواقع، فلا بدَّ من توفّر عوامل عديدة حتى تكتمل الظّاهرة وتعطي نتائجها الكبيرة في الحياة، فيما تعطيه من قوّة، أو تحقّقه من توازن.

وإذا اقتربنا من الواقع، لنضع النقاط على الحروف، فقد نواجه الكثرة كعامل ضعف، فيما إذا لم تتوفّر لها القوى الماديّة التي تمدّها بالغذاء الذي يقيم لها حياتها، وبالسّلاح الذي يدفع عنها كيد الأعداء، وبالصّناعة التي تحقّق لها الاكتفاء الذاتيّ في الموادّ الاستهلاكيّة وغيرها، كما نشاهده في بعض الشعوب الأفريقيّة والآسيويّة، كالهند، التي تفتك بها المجاعات والأزمات الاقتصادية الخانقة، كنتيجة للكثرة العدديّة التي لا تتلاءَمُ مع القوى المادية التي تحتاجها في استمرارها مع الحياة، سواء كان السّبب في ذلك انعدام التنظيم الدقيق لهذه القوى، أو سوء الاستغلال الجشع من قِبَل السلطة المسيطرة، أو ظروف القحط والجفاف التي تفتك بالبلاد، أو غير ذلك من الأسباب التي تجعل الأمّة تلهث جرياً وراء الغذاء، لتجعل الميزانية كلّها تصبّ في ذلك، ولتمدّ يديها إلى الآخرين، الذين يستغلّون حاجتها إليهم للإجهاز عليها وعلى عزّتها وكرامتها، بالأساليب الاستعمارية الظاهرة والخفيّة.

إنّنا لن نذهب بعيداً مع الفئات التي تعتبر الكثرة ضدّ القيمة، إلى المستوى الذي يجعل الأمّة تضمر وتتقلّص حتى تفقد طاقتها على البقاء والاستمرار... إنّ كل ما نريد الإشارة إليه، أنّ أيّ كمية، في أيّ جانب من الجوانب الحياتيّة، لا تمثّل أيّ قيمة، في أيّ مستوى من المستويات، ما لم نضف إليها "النوعيّة" و"الكيف" الّذي يجعل منها عنصر قوّة بدلاً من أن يكون عنصر ضعف، وعامل نظام بدلاً من أنْ يتحوَّل إلى عامل فوضى.

*من كتاب "الإسلام ومنطق القوّة".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر