الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

الحكمُ في مفهومِ عليٍّ (ع) وسيلةٌ لإقامةِ الحقّ

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

يؤكِّد الإمام عليّ (ع) لكلّ القيادات مسألة الخطّ المستقيم، فيقول (ع): "أيّها الناس، إنَّ الوفاء توأم الصِّدق"، فإنَّ الإنسان الَّذي يعيش الوفاء بكلِّ عهده، لا بدَّ أنْ يعيش الصِّدق، لأنهما يولدان من قاعدة واحدة، لأنَّ الإنسان الوفيّ هو الَّذي يتحرَّك وفاؤه لمن يفي له من موقع صدقه في علاقته به.

"ولا أعلم جُنَّة"، أي درعاً يحمي الإنسان، "أوقى منه"، أشدّ وقايةً منه، "ولا يغدر من علم كيف المرجع"، لا يمكن أن يغدر بالإنسان الَّذي حمَّله الله تعالى مسؤوليَّته، أو بأيّ إنسان.

"ولقد أصبحنا في زمان قد اتَّخذ أكثر أهله الغدر كَيْساً"، يعني الإنسان الَّذي يغدر ويلعب على أكثر من حبل -ـ كما يقولون - وهم يعتبرونه "شاطراً"، ولذلك كانوا يقولون - ولا يزال بعض الباحثين يقول - إنَّ الإمام عليَّاً لا معرفة له بالسياسة، وإنَّ معاوية هو الذي يعرف السياسة جيِّداً، ويعرف كيف يلعب على أكثر من حبل، في اجتذاب النَّاس إليه، وفي المحافظة على حكمه، تماماً كما لو كان الحكم هو الهدف، وليس وسيلة للوصول إلى الهدف.

كان الحكم عند عليّ (ع) وسيلةً لإقامة الحقّ، وكان (ع) يستمع إلى بعض كلمات هؤلاء الَّذين يعتبرون أنَّ معاوية يمثِّل الدَّهاء السياسي، لأنَّه يعرف وسائل الحيلة.

"ونسبهم أهل الجهل فيه إلى حسن الحيلة"، وكان الإمام عليّ (ع) يقول: "والله، ما معاوية بأدهى منِّي"، فأنا أعرف كيف تنطلق الحقيقة عندي من أعماقها لأبرزها إلى النَّاس، فأنا عليٌّ الفكر، وأنا أعرف كلَّ مواقع الدهاء والحيلة، "ولكنَّه يغدر ويفجر، ولولا كراهية الغدر، لكنت من أدهى الناس"1، فمعاوية لا يملك الفكر السياسي الذي أملكه، ولا يعرف مصادر الأمور ومواردها كما أعرف.

ولكنّه (ع) يؤكِّد خطَّه في الفقرة الثانية: "ما لهم قاتلهم الله! قد يرى الحوَّل القُلَّب"، والحوّل هو الَّذي يحوّل الأمور من موقع إلى آخر، والقلَّب هو الذي يعرف كيف يقلبها، "وجه الحيلة" أمامه، "ودونها حاجز من أمر الله ونهيه"، أي أنَّه يستطيع أن يرى وجه الحيلة، لكن أخلاقه ومبادئه وأمر الله تعالى ونهيه يمنعونه من ذلك، "فيدعها رأي العين"، فهو يراها بأمّ عينه، "وينتهز فرصتها من لا حريجة له في الدين"2، أي يأخذ بها من لا يراعي المبادئ والأخلاق وأحكام الله.

* من كتاب "النَّدوة"، ج 14.

[1]نهج البلاغة، ج2، ص 180.

[2]نهج البلاغة، من خطبة له (ع)، ج1، ص 92.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر