الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

الإسلامُ قائمٌ على التَّوازن

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

من عناصر الإسلام التَّوازن، فهو يوازن في تشريعاته بين السلطة والجماعة، والفرد والمجتمع، فللفرد حقوقه التي تمتدُّ إلى أن تقف عند حدود المجتمع، وللسّلطة حقوقها الَّتي لا يمكن لها التعدّي على حقوق المجتمع. لذلك، فالسلطة في الإسلام لا تملك حقّاً إلهياً مطلقاً، فالرَّسول لـم ينتخبه النّاس، وليس مسؤولاً بشكل عضوي أمام النّاس، فقد جاء أنَّه في آخر حياته، وقف ليقول للنّاس: "إنِّي والله ما تمسكون عليَّ بشيء، إنِّي لم أحلّ إلَّا ما أحلَّ القرآن، ولم أحرِّم إلَّا ما حرَّم القرآن"1. ادرسوا تاريخي معكم في السلطة وفي الدعوة وفي الحياة الاجتماعيَّة، فسوف تجدون أنَّني طبَّقت القانون الذي دعوتكم إليه.

ونحن نقرأ في "نهج البلاغة" عن الإمام عليّ (ع)، وهو في موقع الخلافة، أنَّه قال للنّاس: "فلا تكلِّموني بما تكلَّم به الجبابرة، ولا تتحفَّظوا منِّي بما يُتحفَّظ به عند أهل البادرة، ولا تخالطوني بالمصانعة، ولا تظنّوا بي استثقالاً في حقٍّ قيل لي، ولا التماس إعظام لنفسي، فإنَّه من استثقل الحقّ أن يُقال له، أو العدل أن يُعرض عليه، كان العمل بهما أثقل عليه، فلا تكفّوا عن مقالة بحقّ، أو مشورة بعدل، فإنِّي لست في نفسي بفوق أن أخطئ، ولا آمن ذلك من فعلي، إلَّا أن يكفي الله من نفسي ما هو أملك به مني"2. الحاكم هنا يطلب من النّاس دراسة سلوكه وحكمه وسيرته، فهذه هي مسألة السلطة في الإسلام. إنَّ الإسلام لا يُعطي صاحب السَّلطة سلطة مطلقة على طريقة ما كان يُعرف في أوروبَّا بالحكم الإلهيّ الَّذي يُعبّر فيه مزاج الحاكم عن إرادة الله.

وهكذا نجد وجود التّوازن بين المادَّة والروح، فالإسلام ليس مادياً بالمطلق، وليس روحياً بالمطلق، ولكنَّها روحيَّة تجد روحيَّتها في المادة، ومادية تجد سموّها في الرّوح. ولذلك، فنحن ننتقد المصطلح الموجود في لبنان عندما يتحدَّثون عن مقامات وقيم روحيَّة وإرشاد روحي، ونقول إنَّ هؤلاء مثلنا يحملون فكر الروح، ولكنَّهم لـم يتحوّلوا إلى روح، فلكلٍّ منهم مادَّة قد تعيش كلّ سلبيَّات المادَّة، وربَّما تنفتح على إيجابيَّات الروح. لذلك، ليست عندنا مقامات روحيَّة، بل مواقع إنسانيَّة تتخصَّص بالدين الذي هو مزيجٌ من المادَّة والروح، ونحن من القائلين إنَّ الدّين خُلِق للإنسان، ولـم يخلق الإنسان للدين {يا أيُّها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم}[الأنفال: 24]. فالدّين جاء لحماية الإنسان من نفسه ومن غيره، ولكي ينظِّم له حياته.

* من كتاب "الإسلام وقدرته على التَّنافس الحضاريّ".

[1]السِّيرة النَّبويّة، ابن هشام، ص 653.

[2]نهج البلاغة، خطب الإمام (ع).

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر