الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

لنتعلّمْ كيف ننقد أنفسنا وحكّامنا

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

في هذا الجوّ الإيماني الذي نريد أن نعيش فيه، لنتعلَّم النقد. والنقد الذّاتيّ، أن ننقد أنفسنا كأفراد في ما أخطأنا فيه وفي ما فرَّطنا فيه، وأن ننقد أنفسنا كجماعات في ما أخطأت فيه الجماعة وفي ما فرَّطت فيه، وأن تكون لدينا شجاعة مواجهة الخطأ والاعتراف به وشجاعة تغييره، ولا نكون من الذين يحاولون أن يخفوا أخطاءهم، أو يصوَّروا أخطاءهم على أنّها صواب، وسيّئاتهم على أنّها حسنات، حتّى إِنَّ بعضهم يحاول أن يجعل الخطأ مقدَّساً، وإذا أخذ الخطأ قدسيّةً في نفوس الناس، فكيف يمكن أن تستقرّ حياتهم؟...

لنتعلَّم في حياتنا أن ينقد بعضنا بعضاً "المؤمن مرآة المؤمن" ، "رَحِمَ الله امرأً أهدى إليَّ عيوبي" . أن لا تعتبر الإنسان الذي يأتيك ويذكر لكَ عيبك وخطأك عدوّاً لتبدأ بمحاربته، بل اعتبره صديقاً تعمل على أن تكرمه، لأنّه عرَّفك عيوبك التي ربّما تقضي عليك. هو يريد لك أن تحمي نفسك من عيبك، كما تحمي نفسك من عدوّك، وهو يرى منك ما لم تره من نفسك، ولذا يريدك أن تزيل القذى من أخلاقك، كما تزيل القذى من وجهك أو من عينك. لنتعلَّم النّقد، وأنّ النقد ليس عداوة، لننقد أنفسنا، ونطلب من النّاس أن ينقدونا، ولنفتح صدورنا للنّاقدين، ولنبتعد عن كلمات السّباب والشَّتائم والاتّهامات غير المسؤولة، ولنرتبط بالواقع في قضايانا.

إنَّ أيَّ إنسانٍ، مهما كانت درجته، فهو ليس أعلى من أن ينقد، وليس أعلى من أن ينبَّه، وليس أعلى من أن يوعَظ. لقد قالها عليّ بن أبي طالب (ع)، وهو آنذاك أمير المؤمنين ـــ أقدّم هذه الكلمات من عليّ (ع) إلى كلّ مَن ترتفع درجته في مواقع المسؤوليّة، سواء كانت مسؤوليّة شرعيّة أو غير شرعيّة، وهو يرى نفسه في ضخامة الشخصيّة، فلا يقبل أن يقول له أحد أخطأت أو ظلمت أو أسأت، بل يحبّ دائماً أن يقول له النّاس أصبت إذا أخطأ، وأحسنت إذا أساء، وعدلت إذا ظلم، ألا يشجّع الناس ذلك؟ ـــ أقولها لكم، وأقولها لنفسي في بعض مواقع الضّعف في ما أعيشه: إنَّنا لو أيَّدنا شخصاً وأحببناه وعظَّمناه، في أيّ موقع من مواقع القيادة أو المسؤوليّة، وجاء مَن يقول إنَّ صاحبكم أخطأ، فتعالوا نبحث عن خطئه، أو إنّ صاحبكم ظلم، فتعالوا نبحث عن ظلمه، أو إنّه أساء، فتعالوا نبحث عن إساءته، كيف تتصرَّفون؟ إنّكم ستثورون، بعضكم يسبّ النّاقد، والبعض يلقي عليه الحجارة، أو يفتح عليه النّار، أو قد يشتمه، من دون أن تفكّروا ماذا قال هذا الرّجل؟ وهل هو صحيح أم ليس بصحيح؟ إنَّنا نعبد أصناماً نقدّس فيها الخطأ والظّلم والإساءة.

قال عليّ (ع) للنّاس من حوله بعد أنْ صار حاكِماً: "لا تُكَلِّموني بما تكلَّم به الجبابرة، ولا تتحفّظوا منّي بما يتحفّظ به عند أهل البادرة، ولا تخالطوني بالمصانعة"، لا تقولوا هذا أمير المؤمنين بيده السّيف الذي يستطيع أن يقتل، وعنده الحبس الذي يستطيع أن يسجن، وعنده الجماعات الذين يستطيعون أن يضربوا أو يقتلوا، لا تنظروا إليَّ هذه النظرة، "ولا تظنّوا بي استثقالاً في حقٍّ قيل لي، ولا الْتِمَاسَ إِعْظَامٍ لِنَفْسِي"، لا تعتقدوا أنّي أستثقل إذا قال لي شخص: يا عليّ، لقد تجنَّبت الحقّ، هذا هو الحقّ وقد انحرفت عنه، وهذا هو العدل فافعله، " فإنَّ من استثقل الحقّ أن يقال له، أو العدلَ أن يُعرَضَ عليه، كان العمل بهما أثقل عليه". الذي لا يطيق كلمة الحقّ، أو الذي لا يتحمَّلها، كيف يتحمّل أن يفعل الحقّ وأن يقيم العدل؟ إذا لم يتحمّل الكلمة، فكيف يتحمَّل الواقع؟ ثمّ قال لهم: "فلا تكفّوا عن مقالةٍ بحقّ، أو مشورة بعدل، فإنّي لستُ في نفسي بفوق أن أخطئ" . يعني لا تنظروا إليَّ نظرتكم إلى مَن لا يخطئ، بل حاسبوني كما لو كنت مخطئاً.

لنعلِّم الأُمّة أن تنقد حكَّامها، ولنعلِّم الأُمّة أن تواجه المسؤولين فيها بالنَّقد البنَّاء، ونطلب من المسؤولين أن لا يعتبروا أنفسهم فوق النَّقد، بل أن يستمعوا إليه بكلّ طيبة وإخلاص، وأنْ يتحرَّكوا في خطِّ الله بعيداً من الجانب الذاتيّ في الحياة.

* من كتاب "الجمعة: منبر ومحراب".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر