الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

منْ علاماتِ شقاءِ الإنسانِ

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

عن السكوني عن أبي عبد الله (ع)، قال: قال رسول الله (ص)، "من علامات الشقاء، جمود العين"، أن لا تدمع العين أمام أيّ حالة عاطفية روحية للإنسان، وأن لا يبكي الإنسان من خشية الله، أو خوفاً من ذنوبه، أو على المآسي التي تُصيب النَّاس من خلال الظالمين والمستكبرين وما إلى ذلك.

"وقسوة القلب"، أن لا ينبض قلبك بالرَّحمة ولا بالخير للإنسان كلِّه، بل يكون قلبك قاسياً لا تثيره أيّ حالة من حالات الوحشيَّة التي يمارسها الإنسان ضدّ الإنسان المستضعف الآخر.

"وشدَّة الحرص في طلب الرزق"، بحيث يستغرق الإنسان في الدّنيا، ويحرص عليها كما لو أنه لا يرى غيرها، ولا ينفتح على المبادئ التي تفرض عليه أن يميِّز في علاقته في الدنيا بين ما يجلب له الخير وما يجلب له الشرّ.

"والإصرار على الذَّنب" ، فلا يستغفر الله سبحانه من ذنوبه، ولا يعيش حالة النَّدم على ما قدَّم لنفسه من أعمال قد تؤدِّي به إلى سوء العذاب وبئس المصير. وقد ورد أنَّ الإصرار على الصغيرة من الكبائر.

إننا نستوحي من هذا الحديث، أنَّ هذا الإنسان لا يعيش إيمانه في إحساسه بعبوديته لله، والخوف من عقابه، والبعد عن محبَّته، وحيث لا تسيل دموعه عند وقوفه أمام ربِّه، والله سبحانه وتعالى لا يعذِّب عيناً بكت من خشيته، لأنَّ العين عندما تدمع من خشية الله، فإنها تغسل للإنسان قلبه، وتطهِّر له شعوره، وتنفتح به على ربِّه، بحيث يعيشُ مع الخوف في كنف ربّه، ويعيش المحبَّة له مع هذه العلاقة الحميمة التي تمثِّلها عاطفته الطاهرة، فيما تنطلق به دموعه الحارة من خشية الله ومن محبَّته سبحانه وتعالى.

أمَّا قسوة القلب، فإنها تمثل انغلاقه عن كلِّ معاني الرحمة الإنسانيَّة التي تتَّصل بكلِّ أعمال الخير للناس المحرومين، كما أنها تجعله لا ينفتح على الخشوع لله، والخضوع الروحيّ الداخليّ لربوبيَّته، والإحساس بالحاجة إلى التضرّع إليه، ما يجعله أقرب ما يكون إلى الكفر الروحيّ والانحراف الشعوريّ.

وهذا هو الذي نلاحظه الآن في كثير من الحالات الوحشيَّة التي يمارسها الكثير من الناس الذين يقومون بقتل الأطفال وقتل النّساء وقتل الشيوخ وقتل المدنيين الذين ليس لديهم أي ذنب، حيث يقوم هؤلاء الوحوش بافتراس الإنسان بكلّ وحشيةٍ، من دون أن تطرف لهم عين أو يخفق لهم قلب، وليس ذلك إلَّا من جهة قسوة القلب التي جعلتهم يتحجَّرون ويبتعدون عن حالة الإنسانيَّة، ليكونوا مجرَّد أحجار تتحرَّك، لا إنساناً ينفعل وينفتح وينبض برحمة للإنسان الآخر.

* من كتاب "النَّدوة"، ج 18.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر