الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

دعوةُ القرآنِ إلى التّوازنِ في الانتماءِ السياسيِّ

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

عندما نريد أن نعيش تربية القرآن لنا، فإنَّنا قد نثير أمامنا مسألة الانتماء السياسي، لأنَّ هذه المسألة تحتلّ حجماً كبيراً في عملية السلوك الذي يعيشه الإنسان، ولا نقصد بالانتماء السياسي الأطر التي تتحرَّك في الساحة، بل مقصودنا من الانتماء السياسي، هو الانتماء إلى أيّ شخص يحرِّك حياته وحياة الآخرين بطريقة معيّنة، سواء كان حاكماً، أو كان شخصيّة اجتماعية، أو كان حزباً، أو حركة، أو منظّمة، أو أيّ شيءٍ آخر...

إنَّنا قد نعيش في حياتنا الانتماء السياسي بشكلٍ عام، من موقع الانتماء العاطفي، أو من موقع التعصُّب. والقرآن يعالج هذه المسألة، وذلك في كثيرٍ من الآيات التي تتحدّث عن الشخصيات الطاغية التي كانت موجودة في المجتمعات السابقة، ويؤكِّد للإنسان نقاط الضعف الموجودة في داخلهم، ويعمل على أن يُثير مع هذا الإنسان عنصرَ المساواة في الإنسانية، وفي نقاط الضعف الإنساني بينه وبين كلّ الناس الآخرين، ولا سيّما الذين يتبعهم ويؤيّدهم.

ونلتقي بالآية الكريمة التي تقول: {إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئاً لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ}[الحجّ: 73].

إنَّ هذه الآية توحي للإنسان بأنْ يواجه نقاط الضعف في الأشخاص الذين يملكون مستوىً متقدِّماً على أكثر من صعيدٍ في الحياة الاجتماعية، ليكتشفها وليفهمها، من أجل أن تتوازن النظرة إليهم في وعيه، حتّى يستطيع أن يحكم عليهم حكماً لا يجعله خاضعاً لمظاهر القوّة فيهم.. فالقرآن يريد أن يوازن بين مظاهر القوّة الطاغية في "الشخصيات الكبيرة" في المجتمع، وبين نقاط الضعف الخفيّة التي يحتاج الإنسان أن يكتشفها بأكثر من وسيلة، حتّى تتوازن نظرته، فلا يطغى جانب القوّة ليعيش في نفسه جانب التأليه لهذا الشخص، أو يعيش جانب الانسحاق أمامه.

ونجدُ في آيةٍ أخرى: {إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ}[الأعراف: 194].

يريدُ الله سبحانه أن يربط النظرة الإنسانية إلى "الأشخاص" بالواقع الإنساني، فأنتَ عندما تنظر إلى هذا الشخص، كيف يأكل ويشرب، كيف يواجه حالات الضعف الذاتية، كيف يمرض ويتألَّم، كيف يفرح ويحزن، فإنَّه سبحانه يريد منك أن تتمثَّل الناس الآخرين بما تتمثَّل به نفسك، وعند ذلك، تشعر بأنّ عناصرَ القوّة التي تجعلك مسحوقاً أمامهم، ليست شيئاً في ذاتهم، وإنَّما هي أشياء تعيش خارج ذواتهم، وبذلك تكون عناصر طارئة قد يفقدونها غداً.. وهذا التأكيد الدائم لعناصر الضعف في شخصيّاتهم، يُعتبر منهجاً لمواجهة الواقع السياسي والاجتماعي الذي يضغط على فكر الإنسان وحياته، فيجعله مسحوقاً أمام شخصٍ، فينتمي إليه ويخضع له، انطلاقاً من طغيان مظاهر القوّة على شخصيّته.

ويريدُ الله من خلال رفض واقع هؤلاء أن يؤكِّد حريّة الإنسان الذاتية في طريقة انتمائه إلى الآخرين، أو تعامله معهم، وأن ينظر إليهم نظرةً متوازنةً مع نفسه.

*من كتاب "للإنسان والحياة".

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر