الترتيب حسب:
Relevance
Relevance
Date

الالتزام بالقرآن وقيادة أهل البيت (ع)

العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله

[يقول رسول الله (ص) وهو] يحدّثنا عن الثّقلين الكتاب والعترة: "إنّي تاركٌ فيكم ما إنْ تمسَّكتم بهما لن تضلُّوا بعدي أبداً؛ كتاب الله، وعترتي أهل بيتي، فإنَّهما لن يفترقا حتّى يَرِدا عليَّ الحوض"1.

هذه المسألة تعطينا فكرة أنّنا على مدى التّاريخ كمسلمين، لا بدّ لنا أن نلتزم بالقرآن، لا نستبدل به غيره، وأن نلتزم بأهل البيت (ع) الذين لا يفترقون عن القرآن في فكرهم وفي سيرتهم وفي حياتهم، فدائماً هناك الخطّ وهناك القيادة، القرآن يمثّل الخطّ الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، والأئمّة من أهل البيت (ع) بعد رسول الله (ص) يمثّلون القيادة الأمينة الصّالحة التي ترعى حركة القرآن في حياة النّاس، والتي تحفظ المفاهيم من الانحراف ومن الزّيغ والزلل.

على هذا الأساس، لا بدّ لنا في خطّ السير دائماً من أن ندقِّق في كلّ مسيرتنا الفكريّة والعمليّة: هل نحن متمسِّكون بالقرآن أم لا، إنَّ التمسّك بالقرآن هو التمسّك بكلّ ما فيه من مفاهيم، ومن شرائع، ومن مناهج، ومن وسائل، ومن أهداف، ومن تخطيط للعلاقات. هذا معنى التمسّك بالقرآن، ليس معنى التمسّك بالقرآن هو أن تحمله على صدرك كرمز، أو تضعه في بيتك كواجهة، أو تقرأه قراءةً غير مركّزة؛ الله أرادك أن تتمسَّك بالقرآن، بأن تجعله الهدى الّذي تهتدي به إذا ضلَّ النّاس وضاعوا، وأن تجعله النّور الّذي تستضيء به إذا أطبقت الظّلمات عليك، وأن تجعله الإمام الّذي تأتمر به، بأن تجعل القرآن أمامك وتسير وراءه، فلا تتكلَّم بكلمة إلّا إذا وافقت كلام القرآن، ولا تنطلق في عملٍ إلّا إذا وافَقَ القرآن.

ثمّ بعد ذلك، لا بدَّ لك أن تلتزم بالقيادة الثّانية، وهي قيادة أهل البيت (ع) الذين هم أُمناء الرسل وأُمناء الله في حلاله وحرامه، لتكون قيادتك منطلقةً في خطّ قيادتهم، فإذا كانوا في حضورهم فالتَزِمْهُم، وفي غيبتهم التَزِم مَنْ يمثِّلونهم: "مَن كان مِنَ الفقهاء صائناً لنفسه، حافظاً لدينه، مخالِفاً هواه، مطيعاً لأمر مولاه، فللعوام أن يُقلِّدوه"2، أو الأحاديث التي تقول: "وأمّا الحوادث الواقعة، فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا، فإنّهم حجّتي عليكم، وأنا حُجَّةُ الله عليهم"3، أو الأحاديث العامّة: "العلماء وَرَثَةُ الأنبياء"4، "الفقهاء أُمَنَاء الرّسل ما لم يدخلوا في الدُّنيا، قيل يا رسول الله وما دخولهم في الدُّنيا؟ قال: اتّباع السّلطان، فإذا فعلوا ذلك، فاحذروهم على أديانكم"5، "إذا رأيتم العالم محبّاً للدُّنيا، فاتّهموه على دينكم، فإنَّ كلّ محبّ يحوط ما أحبَّ"6.

إذاً، في غيبة الإمام (عج)، العلماء المجتهدون العدول الورعون المنفتحون على الرّسالة الإسلاميّة، والذين يتحرّكون على أساس خطِّ الإسلام، هم الّذين ينبغي أن نركِّز القيادة في وجودهم، وفي حركتهم، وفي عملهم، بالمستوى الّذي يتطابق مع القرآن، لتسير القيادة مع القرآن، فتتكامل عندنا النظريّة التي يقدّمها إلينا القرآن، فلا نظريّة لنا في الجانب الفكريّ والجانب السياسيّ والجانب الاجتماعيّ والجانب الاقتصاديّ والجانب الأمني، إلّا النظرية القرآنيّة، بل الحقيقة القرآنيّة التي هي كلام الله، وكذلك لا قيادة لنا إلّا القيادة التي تجعلنا نعمل على أساس أن يكون الإسلام هو خطّنا، وعلى أساس أن يكون رضى الله هو هدفنا، ليكون التّكامل مع أولياء الله، والتنافر مع أعداء الله، هو الواقع الذي يحدِّد لنا علاقاتنا في الحياة.

*من كتاب "الجمعة منبر ومحراب".

[1]حديث شريف يتناقله ثقاة الشيعة عن رسول الله، وبه يستدلُّون على ولاية الأئمّة الاثني عشر (ع) على الأُمّة بعد رسول الله (ص).

[2]البحار، ج:2، ص:88، رواية:12، باب:14.

[3]البحار، ج:53، ص:181، رواية:10، باب:31.

[4]البحار، ج:1، ص:164، رواية:2، باب:1.

[5]البحار، ج:33، ص:473، رواية:38، باب:29.

[6]البحار، ج:2، ص:107، رواية:7، باب:15.

مواضيع متعلّقة

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر