اليوم: الأربعاء4 شوال 1441هـ الموافق: 27 مايو 2020

يـا صـغيـري

هذه الرُّوحُ.. الّتي تخْفُقُ في دُنيايَ.. حولَكْ

إنَّها اللّوعةُ والإشفاقُ.. من قلبيَ ـ نحوَكْ

* * *

أنتَ في قلبي.. وفي رُوحي.. وحْيٌ وحَيَاهْ

يَلتقي في خطْوِها الحبُّ وتنسابُ مُناهْ

ونشيدٌ عبقريُّ اللَّحنِ.. تهواهُ الشِّفاهْ

بكَ تمتدُّ حياتي إنْ غفَت حولي الحياهْ

* * *

غير أنّي ـ والأفاعي السّودُ حولي ـ أتألَّمْ

إنّ دربَ العُمرِ ـ لو جرّبْتَ ـ آلامٌ وعلْقَمْ

* * *

أنا ذُقْتُ الألمَ القدْسيَّ.. في عمْري وحِسِّي

وعصَرْتُ القلقَ الرُّوحيَّ من أعماقِ نفسي

تارةً يجذبُني الموجُ إلى الشّاطي.. فأرسي

ثمّ أخْرى.. وإذا بي في متاهِ اليَمِّ أُمسي

تائِهاً يطفو على الموجِ غدي الآتي وأمْسي

حيثُ تجْتاحُ الدّياجي في ربيعِ العُمرِ أنسي

...وتلمّسْتُ طريقَ العُمْرِ.. في طُهرٍ ورِجسِ

فلمَحْتُ الحِقْدَ والحُبَّ، معاً في قلبِ جِنسي

ورأيتُ الكُفرَ والإيمانَ، في أثوابِ قسِّ

فتعلّمتُ دروسَ العمرِ في أعْمقِ درْسِ

* * *

يا صغيري سوفَ يمتدُّ بكَ العُمرُ إلى ما ليسَ أدري

وستجري في خِضَمِّ العُمْرِ.. في مدٍّ وجزْرِ

وستُدعى لدروبٍ.. ليسَ تدري أيْنَ تجري

كُلُّها تهتِفُ باسمِ الحقِّ والفِكْرِ الأغرِّ

بِشِعارٍ يُظهرُ الدِّينَ، ويغفو خلفَ كُفْرِ

فاحذرِ الزَّيفَ فقد يُرْديكَ في أعمقِ بئْرِ

وابتغِ الحقَّ، ولا تخشَ به لوْمَةَ غِرِّ

* * *

يا صغيري: أنا عِشْتُ الحقَّ في ليلِ الصِّراعِ

فكرةً بيضاءَ، لا تهدفُ إلا للشُّعاعِ

إنّها تعملُ للإنسانِ للحَقِّ المُضاعِ

لكيانٍ شامخٍ حُرٍّ قويٍّ كالقِلاعِ

يتحدّى الظُّلْمَ والطُّغيانَ في زهْوِ القِراعِ

نَظَرَ الإنسانَ روحاً هائماً عبرَ الضَّياعِ

وكياناً لاصقاً بالأرضِ.. في صَمْتِ الجياعِ

فمضى ويختَطُّ دَرْبَ الخيرِ.. في خِصْبِ المراعي

في حياةٍ تنهلُ القوّةَ.َ. من ربٍّ مُطاعِ

* * *

إنّهُ الإسلامُ دربُ العبقريَّاتِ السَّخيَّةْ

درْبُنا المشْرِقُ في ظلِّ حياةٍ أريحيّهْ

في مَدانا حيثُ يحيا الفِكْرُ.. في أرضٍ نديَّهْ

حيث يجتازُ الطّريقَ الوعْرَ.. في روحٍ رضيَّهْ

ويُثيرُ النُّور في أعماقِ درْبِ البشريَّهْ

نحو دُنيا حرّةِ الأهدافِ، سمْحاءَ قويَّهْ

تتملّى الجِسْمَ والرُّوحَ بفكرٍ ورويّهْ

ثم تختطُّ الحُلولَ البيضَ في كلِّ قضيَّهْ

كالرَّبيعِ البِكْرِ، في نعمائِهِ، كالعبقَريّهْ

* * *

يا صغيري: لا تُرِعْ روحَكَ.. في الدّربِ الطّويلِ

كثرةُ الأعداءِ في دُنياكَ.. من كلِّ قبيلِ

إنَّ دربَ النَّصْرِ.. أنْ تهدِمَ سُورَ المستحيلِ

أن تُغذِّي الرُّوحَ بالإيمانِ والعزمِ الأصيلِ

فلقَدْ ينهَضُ بالقُوّةِ، والعبءِ الثّقيلِ

ناهِضٌ، يقطَعُ دربَ النَّصرِ.. في جيشٍ قليلِ

قد يَطولُ الدَّربُ أو يقصُرُ.. في قالٍ وقيلِ

ـ ربّما يُشجيكَ هُزْءٌ أو حديثٌ من جَهولِ

رُبّما تُرهِقُكَ الألوانُ.. في زَهْوِ الحُقُولِ

لا تدَعْ خَطْوَكَ ينهارُ على كُلِّ سبيلِ

إنَّما النَّصْرُ لنا وعْدٌ من الرَّبِّ الجَليلِ

* * *

يا صغيري: ها هُوَ الدَّربُ.. وهذا مُنْتَهَاهْ

جنَّـةُ المـأوى، وأُفْقٌ يتـغَـشَّـاهُ الإلـهْ

بِحيَـاةٍ يتَلاقـى الخيْـرُ فيهـا والرَّفـاهْ

حَسْبُنـا مِنْـهُ ـ إذا ما ضَمَّـنـا الدَّرْبُ ـ هُدَاهْ

إنَّما الغَايَةُ: أنْ نُدْرِكَ في الشَّوْطِ رِضَاهْ

المصدر: من ديوان "قصائد للإسلام والحياة".
مهداة إلى ولدي علي في عامه الثاني.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة خطبة عيد الفطر: لا معنى للعيد إلّا بالبذل والعطاء. المبرّات وزّعت كسوة العيد على 4600 يتيم فتح الرسول (ص) مكة وأسباب انتصاره. الأحد أوّل شوّال 1441هـ ليلة القدر.. ليلة البركات والعطاءات فضل الله: ليتحسّس كلّ منّا إنسانيّته للتّخفيف من مآسي كورونا فضل الله: التّهاون في إجراءات الوقاية يهدّدنا بكارثة كيف الخلاص من وساوس الشّيطان؟! الدّعاء نعمة تستوجب الشّكر والحمد.
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر