اليوم: الثلاثاء6 ذي الحجة 1443هـ الموافق: 5 يوليو 2022

من الآية 29 الى الآية 31

 

الآيــات

{ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَّجُلاً فِيهِ شُرَكَآءُ مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلاً سَلَماً لِّرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً الْحَمْدُ للَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ* إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَّيِّتُونَ * ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِندَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ} (29ـ31).

* * *

معاني المفردات

{مُتَشَاكِسُونَ}: مختلفون.

{سَلَماً}: خالصاً.

* * *

المشرك والموحد في صورة واقعية

هذه صورةٌ حيّةٌ للحالة النفسية والواقعية التي يعيشها المشرك والموحّد في وحدة الشخصية وانقسامها، وفي التصور الواحد للعقيدة والمفاهيم المتعلقة بالكون والحياة، وذلك من خلال وحدة الإله الذي يؤمن به المؤمنون، وتعدد الالهة الذين يعبدهم المشركون، ما يجعل المؤمن مشدوداً إلى الله الواحد في عقيدته وشريعته وعبادته، بينما يتوزع المشرك بين هذا الإله وذاك، وبين هذا التصور العقيدي أو التشريعي الذي يتمثل في أجواء هذا الإله أو ذاك، فيعيش المؤمن في حالة طمأنينةٍ هادئةٍ مستقرة، بينما يعيش المشرك حالة القلق والاهتزاز.

{ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَّجُلاً فِيهِ شُرَكَآءُ مُتَشَاكِسُونَ} متشاجرون تبعاً لاختلاف مصالحهم وطباعهم السيّئة، فكل واحدٍ منهم يريد الاحتفاظ به لنفسه وتوجيهه إلى أفكاره ومشاريعه، وربطه بمصالحه ومشاريعه، ما يجعله موزّع الشخصية والانتماء والحركة مع هذا أو ذاك. وهكذا يتمثل المشركون الخاضعون لأكثر من إله في الانتماء والعبادة والحركة.

{وَرَجُلاً سَلَماً لِّرَجُلٍ} أي خالصاً لرجل لا يشاركه فيه أحد، فهو يتحرك معه ضمن خطّةٍ واحدةٍ ونهجٍ واحد، في أوامره ونواهيه وتوجيهاته، فهناك وحدةٌ في العلاقة والتصور والحركة والانتماء... وهكذا هو الإنسان المؤمن في إيمانه بالله الواحد، وفي التزامه بأوامره ونواهيه، وفي انطلاقه في معنى العبادة، في توحيد العبادة لله، الذي يؤدي إلى شعوره بالحرية أمام الناس كلهم، والكون كله، فلا سلطة هناك إلا سلطة الله ولا عبادة لغيره، ولا طاعة إلا له، ولا منهج إلا منهجه في ما أنزله الله من كتاب وأرسله من رسول.

{هَلْ يَسْتَوِيَانِ} فهما ليسا في المستوى نفسه، لا سيما عند الدخول في مقارنة حول الواقع النفسي والعملي الذي يعيشه إنسان الإيمان وإنسان الشرك.

{الْحَمْدُ للَّهِ} على وضوح الحقيقة، وعلى سلامة التصور للعقيدة في وحدانية الله وفي عظمته وحكمته ورحمته، فهو الذي يتوحد الحمد له، لأن كل حمدٍ لغيره مستمد من حمده، فهو الذي خلق كل مواقع الحمد في الكون والحياة.

{بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ} لأنهم مشدودون إلى ما حولهم من قضايا الحس، فلا يتطلعون إلى الغيب المنفتح على الله ليعرفوا كيف يجب عليهم توحيده في العبادة، ورفض عبادة غيره الذي لا يملك لنفسه ضراً ولا نفعاً إلا به.

{إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَّيِّتُونَ} فهذا هو القانون الحتمي الذي فرضه الله على الأحياء ومن بينهم الناس كلّهم، لا فرق بين الأنبياء وغيرهم، فلا بد لهم من أن يضعوا هذه السنَّة الإلهية الكونية في حساباتهم، فلا خلود لهم في هذه الحياة، ولا خلود لهم في الموت، بل هو الجسر الذي يعبر الأحياء عليه إلى الدار الآخرة، ليقفوا جميعاً أمام الله في موقف الحساب. {ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِندَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ} فيقف هؤلاء أمام الله ليسألهم هل سمعوا بلاغ الرسالة الذي تقوم به الحجة عليهم، وتقف أنت لتشهد عليهم بأنك بذلت كل جهدك في إرشادهم وتعليمهم وتوجيههم إلى مواقع الإيمان في الرسالة، من خلال الفكر الواعي والشعور الصافي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر