اليوم: الأربعاء12 محرّم 1444هـ الموافق: 10 اغسطس 2022

من الآية 38 الى الآية 40

 

الآيــات

{وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ مَّنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ* قُلْ يا قَوْمِ اعْمَلُواْ عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنّي عَامِلٌ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ* مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُّقِيمٌ} (38ـ40).

* * *

معاني المفردات

{حَسْبيَ}: كافيني.

{مَكَانَتِكُمْ}: الحال التي أنتم عليها.

* * *

حسبي الله عليه يتوكل المتوكّلون

{وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ} في حوار العقيدة الذي يريد أن يواجه عمق الوجدان وصفاء الفطرة، لتجتذب القناعة الكامنة في الأعماق المدفونة تحت ركام المشاعر القلقة والكبرياء المعقدة ولتستثيرها بطريقةٍ لا شعورية، عندما تطرح السؤال بطريقة الصدمة: {مَّنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأرْضَ} هل يملك أحد ممن يعبده الناس من دون الله، أن يدّعي ذلك لنفسه، أو يدَّعيها هؤلاء له؟!

ويأتي الجواب طبيعياً تماماً كما هي الفطرة الصافية: {لَيَقُولُنَّ اللَّهُ} فليس هناك شيءٌ يشير إليه الناس كرمزٍ للألوهة إلاَّ وهو مخلوقٌ لله، خاضعٌ للقوانين التي تحكم الكون بإرادته، فلا يمكن أن يكون خالقاً لهذا الكون، بل ربما كان احتمال ذلك، ولو بدرجة الوهم، في أعلى درجات السخافة.

{قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ} فهل يملك هؤلاء تغيير إرادة الله في عباده في ما قد يقدّره لهم من مرضٍ أو فقر أو خوف أو غير ذلك مما يتمثل في النقص بالنفس والمال ونحوهما، فيرفعونه عنه، إذا كان الله لا يريد أن يرفعه؟

{أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ} فلو أراد الله أن ينزل المطر على الناس هل يستطيعون أن يحبسوه، أو أراد أن يعطي الصحة للإنسان هل يملكون نزعها عنه، أو أراد الغنى له، فهل يمكنهم أن يمنعوه عنه؟ وهكذا... ويبقى السؤال دون جوابٍ إيجابيٍّ، لأنهم يعرفون أن هؤلاء الذين يتخذونهم شركاء لا يملكون شيئاً من ذلك من قريبٍ أو من بعيد.

{قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ} فهو الذي يكفي الإنسان من كل شيءٍ، ولا يكفي منه شيء، {عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ} في ما يرجع الأمر إليه، مما لا يملك الإنسان الاستقلال به في تدبيره، فيلجأ إلى ربه فيوكل أمره إليه، بعد أن يكون قد قام بكل ما يستطيع في حساب الأسباب، وهذا هو معنى التوكل اّلحقيقي الذي يختلف عن معنى الاتكالية التي تترك كل شيء لله، من دون أن يقدم جهداً أوكل الله أمره إليه.

{قُلْ يا قَوْمِ اعْمَلُواْ عَلَى مَكَانَتِكُمْ} أي على الحالة التي أنتم عليها، مما تصرّون على أن يكون الخط الذي تقفون عليه، أو تتحركون منه، فلا تستبدلونه بغيره، مهما وضحت لكم الحقائق، وأقيمت لكم البراهين {إِنِّي عَامِلٌ} في خط السير العملي الذي التزمت به من خلال الوحي الإلهي الذي أقام لنا الخط الفاصل بين الحق والباطل، والكفر والإيمان، والخير والشرّ... فليجرب كل واحدٍ منا حظّه، ولينتظر مصيره. {فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ} في المستقبل عندما تقفون أمام الله يوم القيامة {مَن يَأْتِيهِ عَذَابٌ يُخْزِيهِ} في الدنيا {وَيَحِلُّ عَلَيْهِ عَذَابٌ مُّقِيمٌ} في الآخرة.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر