اليوم: الأربعاء12 محرّم 1444هـ الموافق: 10 اغسطس 2022

من الآية 27 الى الآية 29

 

الآيــات

{وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُواْ مِنَ النَّار* أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ في الأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَالْفُجَّارِ* كِتابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُواْ آياتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُو الألبابِ} (27ـ29).

* * *

وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما باطلاً

{وَمَا خَلَقْنَا السَّمَآءَ وَالأرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا بَاطِلاً} من دون غايةٍ تنتهي إلى هدفٍ معيّنٍ في تكوينها وحركتها، ومن دون حكمةٍ عميقة كامنةٍ في كل الظواهر الكونية والإنسانية في ما تخضع له من القوانين التي تنظّم وجودها وتخطط حركتها، بحيث توحي بالنظام الحكيم القائم على الحق والحكمة في وجوده كله. فالله لا يخلق ما يخلق عبثاً، ولا يفعل ما يفعل لهواً ولعباً، لأن ذلك يتنافى مع كماله وجلاله. وإذا كان الله قد خلق الوجود كله على أساس الحق، فلا بد للإنسان، الذي هو جزءٌ من الكون الحيّ المتحرك نحو غايةٍ حكيمةٍ مبنيّةٍ على الحقّ، من أن يتحرك على أساس الاختيار الواعي في نطاق تعاليم الله ومنهاجه العملي في الحياة، في ما أنزله من شرائعه.

وهكذا يرفض الله الباطل في حركتهم، كما يرفضه في وجودهم، ولكن الكافرين لا ينسجمون مع الخط الرسالي الكوني، لاعتقادهم بعبثية الحياة والنهج المرتكز على الباطل في ما يتخيلونه من أفكار، و{ذَلِكَ ظَنُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ} الذين يعملون وفق الظن لا اليقين، فيستسلمون لخيالاتهم الطارئة، ولا ينطلقون مع تفكيرهم العميق المبني على التأمّل والمعرفة {فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُواْ مِنَ النَّارِ} التي هي جزاء الكافرين المعاندين لله ولرسله، وهذا الذي أقام الله عليه الحياة العملية للناس، محدداً الجزاء في العقاب والثواب، ليجزي المحسنين بإحسانهم، والمسيئين بإساءتهم، انسجاماً مع مبدأ العدل الذي يرفض التساوي بين السائرين على الخط المستقيم وبين المنحرفين عنه.

{أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ} فهل يمكن أن نجعل هؤلاء المؤمنين والمصلحين لأمور البلاد والعباد {كَالْمُفْسِدِينَ فِي الأَرْضِ} الذين ينطلقون من قاعدة الكفر الذي يعمل لإفساد التصور في العقيدة، والحركة في الحكم والمنهج ما يسيءُ إلى التوازن في سير الحياة، فتفسد أوضاعها العامة والخاصة؟! {أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ} الذين يلتزمون أوامر الله ونواهيه ويراقبونه في سرّهم وعلانيتهم {كَالْفُجَّارِ} الذين يرتكبون المعاصي بفجور ويبتعدون عن المعاني الإنسانية الروحية في علاقاتهم بالحياة وبالله وبالناس؟!

وإذا كان الله لا يساوي بين هؤلاء وهؤلاء من موقع الحق الذي يفرض إيصال المحسن أو المسيء إلى حقه المتناسب مع سلوكه، فلأن ضوابط القيم الإلهية الروحية هي الحاكمة على مسار سلوك الإنسان في علاقاته العامة وتعامله مع الصالحين والفاسدين، والكافرين والمؤمنين، والمتقين والفجّار، فلا مجال للمساواة في النظرة الروحية بين هؤلاء وهؤلاء... مع ملاحظة تأكيد المساواة في الحقوق والواجبات العامة، فإن العدل الذي يفرض عدم المساواة في النظرة التقييمية، هو الذي يفرض المساواة في حساب الثواب والعقاب.

{كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ} بما تمثله البركة من امتداد النفع العام والخاص في حياة الناس على مستوى الحياة الفكرية والعملية، {لِّيَدَّبَّرُواْ آياتِهِ} ويتأملوها ليأخذوا منها المعرفة الشاملة بالحق المنفتح على الحياة كلها، وعلى الإنسان كله، {وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُو الأَلْبابِ} الذين يحرّكون عقولهم في آياته، فيدفعهم ذلك إلى الانفتاح على الله في موقع عظمته، وفواضل نعمته، ليعرفوا موقعهم منه وموقعه منهم، وكيف يعبدونه، في ما يريده من مستوى عبادته، وكيف يطيعونه في منهج شريعته، وكيف يتقونه في حركة حياتهم.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة شهرُ رجبَ شهرُ الرَّحمةِ وذكرِ الله لمقاربةٍ لبنانيَّةٍ وحوارٍ داخليٍّ قبل انتظار مساعدة الآخرين السَّبت أوَّل شهر رجب 1442هـ مناقشة رسالة ماجستير حول ديوان شعريّ للمرجع فضل الله (رض) الحجاب واجبٌ وليس تقليدًا اجتماعيًّا في عصر الإعلام والتّأثير.. مسؤوليَّة تقصّي الحقيقة قصّة النبيّ يونس (ع) المليئة بالعبر المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر