اليوم: الخميس24 شوال 1440هـ الموافق: 27 يونيو 2019

من الآية 41 الى الآية 44

 

الآيــات

{يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اذْكُرُواْ اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً* وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً* هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيماً* تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْراً كَرِيماً} (41ـ44).

* * *

معاني المفردات

{بُكْرَةً}: الغداة.

{وَأَصِيلاً}: الأصيل: العشي.

* * *

دعوة الله المؤمنين لذكره وتسبيحه

هذه الدعوة الإِلهية للمؤمنين ليلتقوا به، ويعيشوا في رحابه بالذكر الدائم، والتسبيح المتواصل، الذي يشمل الزمن كله ويحتوي كل أطرافه، وليستظلّوا بظل رحمته، ولينفتحوا على ألطافه، وليحصلوا على ثوابه.

* * *

الانفتاح على الله بالذكر والتسبيح

{يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اذْكُرُواْ اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً} سواء كان ذلك بالقلب في ما يستشعره المؤمن من حضور الله في عمق شعوره ونبض حركته، أو باللسان في ما يتلفظ به من كل كلمات حمده، التي تتضمن أسرار عظمته، ومواقع نعمته، ليبقى مع الله في حالة حضورٍ واعٍ مستمرٍّ، فيقف من خلال ذلك، حيث يريده الله أن يقف عند حدوده، ويتحرك حيث يريده أن يتحرك في دائرتها الشرعية.

{وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً} والتسبيح يوحي باستجلاء عظمته بالفكر في ما ينطلق به السمع والبصر والعقل، ليتحرك من خلال حركة المحسوس للوصول إلى ما وراءه من المعقول في أسرار العظمة، وإِبداع القدرة، أو إحصاء آلائه بالكلمات التي تتحول فيها المعاني إلى تسابيح تنفتح على كل آفاق عظمته التي لا تقف عند حدّ، لأن ذلك هو الذي ينمي الشعور بعظمة الله في عقل المؤمن وقلبه وشعوره، وفي ما يجسده من هذا كله في كلماته وأفعاله وإيماءاته، في حركاته وسكناته، وذلك في امتداد الزمن كله، عندما يصبح الصباح في بكور النهار، وعندما يبدأ المساء في خيوطه الأولى عند الأصيل، ليعيش الإنسان مع الله في عظمته في أوّل النهار، ليكون نهاره كله خضوعاً روحياً وعلمياً لحركة العظمة في النفس، وليعيش في الموقع نفسه في أوّل الليل، ليكون ليله انطلاقاً مع الهدوء الساجي، والكواكب السابحة في الفضاء، والقمر المطلّ على الكون بنوره الهادىء، ليجد الله في ذلك كله، ولتتعمق روحانيته في عمق ذلك كله {هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ} بأن يرحمكم برحمته التي يدخلكم من خلالها جنته، في ما يوفقكم إليه من طاعته {وَمَلائِكَتُهُ} الذين يطلبون لكم الرحمة والمغفرة، وذلك في ما تتضمنه كلمة الصلاة من معنى الانعطاف المنفتح على الشخص في رعايته وعنايته {لِيُخْرِجَكُمْ مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ} في ما يفتح عليه قلوبكم من الوعي للحقيقة، والانفتاح على الإيمان، والانطلاق إلى مواقع الهدى المتحرك في آفاق النور، ويبعدكم بذلك عن ظلمات الجهل والنسيان والكفر والضلال.

{وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيماً} في لطفه بهم ورعايته لهم وعنايته بهم في الدنيا والآخرة.

* * *

تحيتهم يوم يلقونه سلام

{وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيماً} في لطفه بهم ورعايته لهم وعنايته بهم في الدنيا والآخرة.

{تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ} فهي الكلمة التي يتلقاهم بها الملائكة من قِبَل الله لتوحي إليهم بالطمأنينة والاستقرار والهدوء والوداعة الروحية التي يحسّون فيها روحانية السلام الآمن المطمئن الذي لا يصيبهم في ساحته أيّ مكروه، ولا يمسهم فيه عذاب، ولا يتحرك في قلوبهم معه أيّ خوف.

{وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْراً كَرِيماً} في ما أعدّ لهم من نعيم الجنة وثوابها، ومن رضوانه الذي يطوف بهم في رحاب الخلود، ليجدوا السعادة الكاملة هناك.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن الفرق بين السّهو والإسهاء على الأنبياء؟! كيف أجعل علاقتي بالله أحسن؟ معركة أحد: عندما يتحوَّل النَّصر إلى هزيمة! ضحايا نتيجة حوادث.. ماذا يترتّب؟ صديقي يتهاون بصلاته! الدالاي لاما: نطالب المسلمين بالتعاون وضع حجر الأساس لمدرسة "كليّة الرّحمن" في أستراليا تعذيب الحيوان جائز ؟! كيف يعصي النّبيّ وهو معصوم؟! بين الشّيطان والإنسان: عداوة وامتحان تنديد تونسي للتّطبيع مع العدوّ الصهيوني
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر