اليوم: الخميس24 شوال 1440هـ الموافق: 27 يونيو 2019

من الآية 70 الى الآية 71

 

الآيتـان

{يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ وَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيداً* يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} (70ـ71).

* * *

معاني المفردات

{قَوْلاً سَدِيداً}: قولاً صادقاً وصائباً.

* * *

اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً

{يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ} وليكن خطكم العملي على مستوى الحركة في الذات والواقع والعلاقات، لأن ذلك هو معنى تجسّد الإيمان وتحوّله إلى حركةٍ حيّةٍ منضبطة في حياة الإنسان المؤمن، فلا يكون مجرد كلمةٍ تقال، أو شعارٍ يُرفع، {وَقُولُواْ قَوْلاً سَدِيداً} وهو القول الذي يحمل في مضمونه الصدق والحق والعدل، وينطلق في آفاق الصواب الذي لا مجال فيه للباطل والخطأ والعبث. وهذا هو العنوان الذي ينبغي أن تَتَعَنْونَ به الشخصية الإسلامية، لتكون مثال الشخص المتوازن في كلامه، بالتوازن في نظرته إلى الأمور، وبالعمق في دراسته لها، وبالامتداد في خط المستقبل في وعيه لمسائل الحاضر، وبالنظرة العادلة إلى القضايا المطروحة في الساحة، لتكون الأحكام أحكام عدلٍ وحقٍّ. وإذا أردنا أن ندخل في التفاصيل الجزئية، فيمكننا الإشارة إلى القول في الإصلاح بين الناس، وفي إصلاح الخطأ في الرأي والموقف، وفي الدعوة إلى محاربة الظلم وإقامة العدل، والوقوف مع حركة الحرية في مواجهة الاستعباد ، ومع الوحدة على الحق، في مواجهة التفرق في داخله، أو الوحدة في الباطل.. وهكذا {يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ} لأن ذلك هو النتيجة الطبيعية للقول السديد الذي يحمل الرأي الحق والموقف العادل والنظرة الصائبة، ويوجه إلى الصراط المستقيم، الأمر الذي يحوّل الأعمال المنطلقة منه إلى أعمال صالحة، لا مجال فيها للاهتزاز والفساد، وذلك من خلال أن الفكرة هي صورة العمل، وأن الكلمة حركته في الطريق إلى الواقع.

{وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ} لأن الله يغفر للسائرين في طريق الرشاد والسداد الذي هو الطريق إليه، فإذا انحرفوا في بعض المراحل أو أخطأوا في بعض الأعمال، ثم استقاموا على الطريق وأصابوا في مضمون العمل، ذكر الله لهم جهدهم في الحق وإخلاصهم له فغفر لهم ذلك كله.

{وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} لأن خط الطاعة هو الذي يؤدي إلى الحصول على رضوان الله، وإلى الدخول في جنته، وذلك هو الفوز العظيم.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن الفرق بين السّهو والإسهاء على الأنبياء؟! كيف أجعل علاقتي بالله أحسن؟ معركة أحد: عندما يتحوَّل النَّصر إلى هزيمة! ضحايا نتيجة حوادث.. ماذا يترتّب؟ صديقي يتهاون بصلاته! الدالاي لاما: نطالب المسلمين بالتعاون وضع حجر الأساس لمدرسة "كليّة الرّحمن" في أستراليا تعذيب الحيوان جائز ؟! كيف يعصي النّبيّ وهو معصوم؟! بين الشّيطان والإنسان: عداوة وامتحان تنديد تونسي للتّطبيع مع العدوّ الصهيوني
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر