اليوم: الأحد16 محرم 1441هـ الموافق: 15 سبتمبر 2019

من الآية 12 الى الآية 13

الآيتـان

{وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِلَّذِينَ آمَنُواْ اتَّبِعُواْ سَبِيلَنَا وَلْنَحْمِلْ خَطَايَاكمْ وَمَا هُمْ بِحَامِلِينَ مِنْ خَطَايَاهُمْ مِّن شَيْءٍ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ* وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالاً مَّعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ} (12ـ13).

* * *

معاني المفردات

{أَثْقَالِهِمْ}: الأثقال: جمع ثقل، والمراد بها هنا الأوزار، والثقل في الأصل: متاع البيت، يقال: ارتحل الناس بثقلهم وثقلتهم، أي بأمتعتهم.

* * *

من أساليب الكفار الخادعة في إضلال المؤمنين

وهذا أسلوبٌ خبيثٌ من أساليب الكفار في إضلال المؤمنين في محاولة خداعهم وفتنتهم عن الخط الإسلامي الأصيل، فقد كانوا يعملون على مواجهة حسّ المسؤولية الذي يعيش في مشاعر المسلمين، فيدفعهم إلى الإيمان خوفاً من عقاب الله في الآخرة، في ما يستتبعه الكفر، الذي هو من أعلى أنواع الخطيئة، من ذلك. فيقولون لهم: إذا كان هناك من مسؤوليةٍ في الآخرة فإننا نتحمّلها عنكم، فلا تحملوا همّاً من هذه الجهة، إذا سرتم معنا، وعملتم عملنا، فإن النتيجة ستتساوى بالنسبة إليكم لو كان الحق معكم أو كان معنا.

وهذا الأسلوب لا يقتصر في تحريكه على هذا الجانب، بل قد يمارسه الكثيرون ممّن يريدون أن يقودوا الناس إلى ارتكاب بعض الأعمال التي قد تكون محرّمةً، أو السير في بعض الأوضاع أو العلاقات التي قد لا يرضاها الله، فيقولون لهم: اعملوا هذا العمل على ذمتنا وتصرّفوا في هذا الوضع أو ذاك على مسؤوليتنا، وذلك من أجل مقاومتهم في الامتناع خوفاً من عقاب الله، أو من المسؤولية أمام بعض الجهات المسؤولة. فما هو موقف الإسلام من ذلك؟

هل للإنسان الاعتماد على هذا؟ وما هي طبيعة الموقف منه؟

{وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِلَّذِينَ آمَنُواْ اتَّبِعُواْ سَبِيلَنَا} في الكفر أو الشرك واتركوا سبيل الإيمان والتوحيد {وَلْنَحْمِلْ خَطَايَاكُمْ} إذا كان هناك في الأمر خطيئةٌ، في ما تزعمونه أو تخافونه من ذلك في أنفسكم، تبعاً لتخويف الآخرين ممن يدّعون النبوّة، فلا مشكلة عندكم في ذلك، لأن الحق إذا كان لنا، فلا مسؤولية ولا من يسألون، وإذا كان الحق لكم فإننا سوف نحمل ذلك عنكم، مهما كانت الأوضاع والنتائج.

* * *

كل يحمل خطاياه لوحده

{وَمَا هُمْ بِحَامِلِينَ مِنْ خَطَايَاهُمْ مِّن شَيْءٍ} لأنهم لا يملكون الأمر في الآخرة عندما يكون الحق في جانب المؤمنين، بل الله هو المالك لذلك كله،

فهو الذي يعذب الكافرين بناره، وهو الذي يؤمّنهم من ذلك، إذا كان للأمان موقعٌ في أمرهم. أمّا هؤلاء الكافرون، فليس لهم من الأمر شيءٌ في أنفسهم، في ما يملكونه من مواقع القدرة، ولم يأذن لهم الله في ذلك، ليعتمدوا في تحمّل مسؤولية الآخرين على إذن الله. وهذا هو الجواب نفسه لكل الأشخاص الذين يخاطبون الناس بتحمّلهم للأعمال أو الأوضاع التي يطلبونها منهم، في ذمتهم، أو مسؤوليتهم، فهم لا يملكون من الأمر شيئاً ليدخل ذلك في عهدتهم، ولم يعطهم الله الإِذن فيه.

{إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ} في ما يدّعونه من هذا الموقع لأنفسهم ولكلمتهم، وفي وعدهم لهؤلاء، لأنهم يعلمون من أنفسهم أن ذلك امرٌ لا حقيقة له.

* * *

حمل أثقالهم وأثقال من أضلوهم

{وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ} في ما يحملهم الله من مسؤولية هذا الكلام، ومن التسبّب في إضلال هؤلاء البسطاء الذين قد يتبعونهم في ما يخدعونهم به {وَأَثْقَالاً مَّعَ أَثْقَالِهِمْ} في ما يقومون به من ذنوب وجرائم في حياتهم الخاصة والعامة، فلا يجدون أيّة قوّة لأنفسهم، ولا يجدون لغيرهم مثل ذلك {وَلَيُسْألُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ} مما يتصل بعملهم في ما يكفرون ويشركون ويعصون، ومما يتصل بعمل الآخرين في ما يضللونهم بالإغراء أو بالترهيب.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة أخي ذو طباع صعبة؟! منبر الجمعة 13 أيلول 2019م نيويورك تايمز: لماذا تجرّد الهند مواطنيها المسلمين من الجنسيّة؟ المؤتمر التّربوي الثّامن والعشرون: "المبرّات من المأسسة إلى التّميز المؤسّساتيّ" أخطر الكذب.. ومسؤوليّة التثبّت من الأحاديث فضل الله: نلتقي بالحسين (ع) عندما نعمل للعدالة ومواجهة الجهل مؤسَّسة المرجع فضل الله أحيت ذكرى عاشوراء في عدد من البلدان العالم يحيي ذكرى عاشوراء فضل الله: لا نريد للأديان أن تتقوقع بل أن تعمل لخدمة الإنسان منبر الجمعة: 6 أيلول 2019 م
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر