اليوم: الأربعاء17 صفر 1441هـ الموافق: 16 اكتوبر 2019

المقدمة

سورة الكهـف

مكية وهي مائة وعشر آيات

سورة الكهف بين الاسم والمضمون

وهذه سورة مميّزة بما اشتملت عليه من قصص ذات صفة عجائبية، وهي تنسج من ألوان الغيب العديدة ما يجعل القصص محاطةً بغموض حسيٍّ كبيرٍ، كما تحمل من الإيحاءات المتنوعة ما يبرز بوضوحٍ حركة الفكرة التوحيدية، سواء على مستوى العقيدة أو على مستوى الحياة، أو على خط التربية الروحية والعملية للإنسان، في ما يريد الله أن يثيره من خلال النظرة، أو من خلال أحداث القصة.

ولا شك أن قصة أهل الكهف تثير الغرابة في حوادثها، لخروجها عن المألوف، فقصة هؤلاء تمثل عودة الروح والحياة لهؤلاء القوم الذين فرّوا بدينهم من الضلال، واستفاقوا من جديدٍ بقدرة الله بعد زمنٍ طويلٍ، ليكونوا عبرةً لجيلٍ آخر، وآيةً لأجيالٍ أخرى. ولعل تسمية السورة بالكهف تحمل لوناً من ألوان الإثارة للتفكير في أجواء الغيب، ليتأكد للمؤمن ما يريده القرآن من تعميق الإيمان بالغيب في وجدانه الروحي.

وتبقى للسورة حركتها في التأكيد على عقيدة التوحيد القائمة على نفي الولد، ومواجهة التصور المنحرف الذي يريد أن يسبغ خصوصيات البشر على الله، من خلال بعض الانطباعات الساذجة التي تحاول أن تستغرق في استيحاء العظمة لبعض المخلوقات الغامضة، كالجن والملائكة، أو لبعض الأشخاص الذين يحملون في حياتهم بعضاً من خصوصيات المعجزة تبرر بنظرهم وجود ارتباط عضوي في علاقتهم بالله، نتيجة ما يتوهمونه من أسرار الألوهية الكامنة في ذواتهم.

ثم تتحرك اللمسات واللمحات المتنوّعة في حركةٍ إيحائيةٍ وتوجيهٍ مباشرٍ، من أجل أن يكون العمل الصالح هو الوجه البارز للإيمان الكامن في الذات عندما يتحول إلى تجسيدٍ عمليٍّ في صعيد الواقع، انطلاقاً من الخط القرآني الذي لا يحترم الفكرة إلا إذا تحوّلت إلى واقعٍ في حياة الإنسان، ولا يقبل الإيمان إلا إذا اقترن بالعمل الصالح، لأن الجانب الوجداني في الذات لا بد من أن يطلَّ على الجانب الواقعي من الحياة، لئلا تبقى قضية الفكرة أو الإيمان مجرد حالةٍ تجريديةٍ لدى الإنسان، فتترك تأثيرها على الجانب التصوري الذهني بعيداً عن الجانب الحركي في نموّ الحياة وتطوّرها.

ويبقى للأسلوب القرآني في التبشير والإنذار الذي يلامس الروح الإنسانية المتحركة في خطَّي الرغبة والرهبة، دوره في حركة الفكر الذي يواجه المسائل من مواقع المسؤولية والجدية، ويدفع الواقع في اتجاه النتائج الإيجابية أو السلبية المتصلة بالعمل في خط الرسالات.

وتبقى النماذج الإنسانية القوية في مواجهة الواقع الضاغط، وفي انطلاقة الفكر، وفي حركة القدرة، وفي قوة الإرادة... هي الوجوه المتنوّعة التي تطل من السورة في حركة القصص الثلاث، لتوحي للإنسان في كل زمان ومكان بالفكرة التي تحتوي نقاط الضعف الإنساني لتحوّلها إلى حركة في اتجاه إثارة نقاط القوّة، في ما يريد الله أن يثيره منها في حركة الوجدان، وفي ثبات الموقف العملي للإنسان في اتجاه التسامي والتطور والارتفاع.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة للحفاظ على مساحات الحوار والتنوّع واللّقاء فضل الله: لسدّ الثغرات جراء إهمال الدولة منبر الجمعة: 11 تشرين أوّل 2019 وصيّة المرجع فضل الله للشّباب والمراهقين! عندما يهدِّد الفقر أمن المجتمعات والأوطان! ختان الذكور قلق في الوسط الإسلامي براءة الشيعة من الشّرك! فضل الله: نرفض شيطنة الوجود الفلسطينيّ في لبنان منبر الجمعة: 4 تشرين أوّل 2019 أسهر حتى طلوع الشّمس ولا أصلّي؟!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر