اليوم: الأربعاء19 محرم 1441هـ الموافق: 18 سبتمبر 2019

من الآية 74 الى الآية 78

بسم الله الرحمن الرحيم 

الآيــات

{فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلاَمًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئاً نُّكْراً* قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْراً* قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلاَ تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْراً* فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَآ أَتَيَآ أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَآ أَهْلَهَا فَأَبَوْاْ أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَاراً يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لاَتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْراً* قَالَ هَـذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْراً} (74ـ78).

* * *

معاني المفردات

{اسْتَطْعَمَآ}: طلبا الطعام.

{يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ}: أشرف على السقوط.

{فَأَقَامَهُ}: سوّاه.

{بِتَأْوِيلِ}: بتفسير.

* * *

درس موسى الثاني

وبدأ الدرس الثاني، ولكن الموقف كان أكثر إثارة للدهشة والإنكار، لأنه كان يجسّد الجريمة بطريقةٍ طبيعيةٍ. {فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلاَمًا فَقَتَلَهُ} من دون أيّ ذنب جناه، ومن دون أيّة مشكلةٍ حادثةٍ بينهما وبين هذا الغلام. وبذلك كانت المسألة لا تحمل أيّ تبريرٍ من أيّة جهةٍ كانت، لأن مبررات القتل واضحةٌ في مواردها الشرعية التي ليست موجودة في هذه الحادثة، ولذلك وقف موسى ليحتج بشدّةٍ على هذه الجريمة البشعة، {أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً} أي طاهرةً {بِغَيْرِ نَفْسٍ} أي من دون أن يقتل نفساً محترمة؟ {لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئاً نُّكْراً} ينكره الشرع والناس والوجدان.

وقد أثار المفسرون الحديث حول ما إذا كان هذا الغلام غير بالغ، باعتبار ما تفسره كلمة الغلام، ولكنَّ بعضاً آخر يرى الكلمة تتسع للبالغ كما تتسع لغيره، ويرى في اعتراض موسى(ع) بقوله: {أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ} أن القتل ـ لو حصل من الغلام ـ لأوجب القصاص، وهو مختصٌ بالبالغ.

وأجابه العبد الصالح بهدوء ليذكره من جديد بعهده بالصمت، {قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرا} ولماذا لم تستفد من التجربة الأولى التي عرفت فيها خطأ موقفك في اهتزاز مشاعرك أمام الحدث الذي لم تفهمه، ولم تفكر بأن من الممكن أن يكون له وجهٌ آخر، لا سيما وأنك لا تجد في ملامحي شخصية الإنسان الشرير الذي يريد أن يؤذي الناس ويوقعهم في ضررٍ كبيرٍ؟

وأحس موسى(ع) بالحرج الشديد لمخالفته له للمرة الثانية ونكثه بالعهد؛ {قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلاَ تُصَاحِبْنِي} لأني لن أكون أهلاً لمرافقتك، باعتبار أن مسلكي يمثل عدم الانضباط أمام الكلمة المسؤولة التي التزمت بها أمامك. {قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّى عُذْراً} فقد أعذرت إليّ في ما قدمته لي من شرطٍ، وما حذّرتني منه من ضعفٍ. ووافق العبد الصالح على الاستمرار معه، وبدأ الدرس الثالث، ليواجها تجربةً جديدةً.

* * *

درس موسى الثالث

{فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَآ أَتَيَآ أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَآ أَهْلَهَا}، فقد كانا جائعين، {فَأَبَوْاْ أَن يُضَيِّفُوهُمَا} لأنهم كانوا من البخلاء الذين لا يستقبلون الضيف ولا يكرّمونه. وحانت منهما التفاتة {فَوَجَدَا فِيهَا جِدَاراً يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ} وينهدم، إذ كان مشرفاً على السقوط والانهدام، فبادر العبد الصالح إلى القيام بجهدٍ كبيرٍ لتثبيته وإقامته. ولم يُعجب هذا العمل موسى(ع)، لأنه ـ في غمرة إحساسه بالجوع وابتعاد أهل القرية عن الموقف الإنساني معهما ـ يرى أنَّ من الممكن الاستفادة من هذه الفرصة لطلب الأجرة من أصحاب البيت، للحصول على الغذاء بسبب ذلك. {قَالَ لَوْ شِئْتَ لاَتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْراً} فلا يذهب جهدك هباءً ـ بدون عوض ـ لأنهم لا يستحقون الإكرام، إن كنت تستهدف الخير المحض من خلال ذلك.

ونفد صبر العبد الصالح، ولم يستطع موسى(ع) أن يقدم اعتذاره ويطلب الاستمرار معه، لأنه قد أخذ على نفسه عهداً جديداً بعدم مصاحبة العبد الصالح إذا عاد إلى سيرته الأولى في الاعتراض عليه، وها هو يعود إلى الإخلال بكلمته من جديد. {قَالَ هَـذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ} فلم تستطع أن تكون التلميذ الملتزم بأصول التجربة لسلوك طريق المعرفة، {سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْراً} لتعرف ـ جيداً ـ أن كثيراً من الأمور الظاهرة بشكلٍ معيَّنٍ، قد يكون لها شكلٌ آخر ومعنى آخر، يمكن أن يُغَيِّر الانطباع عنها بطريقةٍ حاسمةٍ.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة الخلاف بين العلماء؟! أخي ذو طباع صعبة؟! منبر الجمعة 13 أيلول 2019م نيويورك تايمز: لماذا تجرّد الهند مواطنيها المسلمين من الجنسيّة؟ المؤتمر التّربوي الثّامن والعشرون: "المبرّات من المأسسة إلى التّميز المؤسّساتيّ" أخطر الكذب.. ومسؤوليّة التثبّت من الأحاديث فضل الله: نلتقي بالحسين (ع) عندما نعمل للعدالة ومواجهة الجهل مؤسَّسة المرجع فضل الله أحيت ذكرى عاشوراء في عدد من البلدان العالم يحيي ذكرى عاشوراء فضل الله: لا نريد للأديان أن تتقوقع بل أن تعمل لخدمة الإنسان
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر