اليوم: الجمعة6 ربيع الاول 1439هـ الموافق: 24 نوفمبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله استقبل السفير البريطاني في لبنان وبحث معه آخر التطورات في لبنان والمنطقة السيد علي فضل الله: نؤيد كل سعي مخلص لاستقرار لبنان وتعزيز مناعة الوطن السيد علي فضل الله: نخشى تأثر السلم الأهلي في المرحلة القادمة من انعكاسات الصراع الإقليمي الحاد حماس: رفض أميركا تجديد ترخيص مكتب المنظمة انحياز سافر لإسرائيل الجيش الإسرائيلي أعلن عن اعتقال 21 فلسطينياً في الضفة الغربية رويترز: وزير إسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية بالسعودية فايننشال تايمز: كبار المستثمرين في العالم يوقفون استثماراتهم في السعودية إنشاء أول بلدية نسائية لخدمة المجتمع النسائي في المدينة المنورة المحكمة الاتحادية في العراق تقضي بعدم دستورية استفتاء إقليم كردستان محافظ كركوك: اليونيسيف ستتولى تأهيل وإعمار مشاريع في قضاء الحويجة فقدان 3000 حاوية نفايات تبرعت بها بلدية طهران لبلدية كربلاء وزير الداخلية الفرنسي: سنمنع المسلمين من الصلاة في الشوارع تكريم كلب عسكري في بريطانيا ومنحه ميدالية تقديراً لجهوده الأناضول: إلقاء القبض على رئيس برلمان إندونيسيا بتهمة فساد مجهولون يرسمون صليباً على مسجد في السويد وول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين جرائم الإنترنت تكبد دول العالم 550 مليار دولار سنوياً 14 قتيلاً و35 جريحاً بحادث سير في كولومبيا بيع أكبر ألماسة في العالم في مزاد بسعر 34 مليون دولار إندبندنت: طبيبان يحسمان وفاة رضيع بجرعة ماريجوانا بعد عامين من الجدل شركة تطور مظلة ذكية تتنبأ بحالة الطقس بريطاني يدفع 100ألف يورو ليحول وجهه إلى وجه كلب رئيس وزراء هولندا الأسبق: الكيان الصّهيوني أخطر دولة في الشّرق الأوسط حبّ الوطن من الإيمان حملة مجانيّة لمرضى الضّغط في جمعيّة التآخي للرّعاية الاجتماعية الصحية لماذا على المرأة أن تلتزم بالحجاب؟ اليونان: "أحكام الشَّريعة الإسلاميّة" في خطر بعد كل المعاصي.. كيف أنفتح على الله؟ من دروس الرَّسول(ص): ليس أحدٌ فوقَ النَّقد منبر الجمعة: 28 صفر 1439هـ/ الموافق: 17 تشرين الثّاني 2017م لقطع الطّريق على كلّ السّاعين للفتنة في الواقع الإسلاميّ الأحد القادم أوّل أيّام شهر ربيع الأوَّل 1439هـ حائرٌ بين أهلي وزوجتي!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
خطوة جديدة لتحويل الخنازير إلى بنك للأعضاء البشريّة
عنوان الخبر :
خطوة جديدة لتحويل الخنازير إلى بنك للأعضاء البشريّة
التاريخ:
١٢/٨/٢٠١٧
/
20 ذي القعدة 1438هـ

خبر..

قال باحثون أمريكيّون، إنهم تمكّنوا من الانتهاء من أكبر عمليّة تعديل وراثيّ لعدد من الحيوانات التي أصبحت جاهزة لمواجهة العجز في الأعضاء الصالحة للزراعة في جسم الإنسان.

ونجح العلماء في الولايات المتحدة من علاج 37 خنزيراً كانت تعاني من بعض الفيروسات الموجودة في حامضها النووي، ما يفسح الطريق أمام زراعة أعضائها في الجسم البشريّ.

لكنّ الفريق البحثي المسؤول عن هذا المشروع في شركة إيغينيسيس، اعترف بأنّ ضمان عدم رفض الجسم لأعضاء الخنازير التي تزرع بداخله، لا يزال يمثّل تحدّياً هائلاً أمام عملهم في الوقت الراهن.

وكشفت الاختبارات عن وجود فيروس الالتهاب الدّماغي الوبائي في الشّيفرة الوراثيّة للخنازير.

وأظهرت تجارب على الخنازير والبشر، أنّ هذا الفيروس وغيره من الفيروسات، من الممكن أن تنتقل إلى البشر حال زرع أعضاء الخنازير في الجسم البشريّ.

كما استخدموا تقنيّة الاستنساخ، التي استخدمت من قبل في حالة النّعجة دولّلي، لوضع الموادّ الوراثية من هذه الخلايا في بويضات الخنزير لتخليق مضغة.

وحال نجاح زراعة أعضاء خارجيّة في الجسم البشريّ من كائنات حيّة أخرى، سوف تختفي المعوّقات الحاليّة التي تواجه إجراء عمليّات زرع أعضاء، ويحتاج حوالى مئة ألف شخص لزراعة أعضاء في الولايات المتحدة، ويصل هذا العدد في بريطانيا إلى 6500 شخصاً.

وقال دارين غريفين، أستاذ علوم الوراثة في جامعة كنت، إنّ هذا البحث "يمثل خطوة مهمّة نحو إمكانية تنفيذ زراعة أعضاء خارجيّة في جسم الإنسان من كائنات أخرى وتحويلها إلى حقيقة".

وتعليق..

بطبيعة الحال، فإنَّ العلم يتطوّر وينذر بتجارب ناجحة وواعدة، لجهة معالجة من هم بحاجة لزراعة الأعضاء، ويعانون مشاكل صحية في هذا المضمار، ولا مشكلة شرعية وإنسانية في الموضوع، فبالنسبة إلى زرع قلب الخنـزير وأجزاء أخرى منه في جسم الإنسان، فقد أجاز سماحة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض) ذلك بقوله: "نعم، يجوز ذلك، وإذا صار عضو الخنـزير عضواً من أعضاء الإنسان، صار حكمه حكم أيّ عضو من أعضائه الأصليّة".[فكر وثقافة، المسائل الفقهيّة، العدد 121].

تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر