اليوم: الاثنين27 رجب 1438هـ الموافق: 24 ابريل 2017
Languages عربي
استمرار إضراب الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية لليوم الرابع على التوالي الاحتلال يعتقل مقدسية بتهمة التحريض عبر الفيسبوك السلطات البحرينية تعتقل الشيخ عيسى المؤمن وموجة تنديد ساخطة وزارة الهجرة العراقية: 119 ألف نازح عادوا إلى مناطقهم المحررة شرقي الموصل مسؤول أممي: خطر المجاعة يهدد اليمن خلال العام الحالي العدل التركية: المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان غير مختصة بالنظر بطعون الاستفتاء 150 شركة أمريكية تهاجم سياسة ترامب المعادية للهجرة بينها فيسبوك وغوغل جامعة بيركلي الأمريكية تلغي محاضرة لمعلقة سياسية محافظة تجنباً لأي صدامات الغارديان: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيجعله أكثر ضعفاً تدنيس جدران مسجد بعبارات نازية في ألمانيا اليابان تدرج كتاب هتلر "كفاحي" كمادة تعليمية في مدارسها دراسة أميركية: الناس الذين يعيشون قرب مصادر تلوث شديد نتيجة التكدس المروري ربما يكونون عرضة بشكل أكبر للإصابة بأمراض القلب دراسة بريطانية: الوجبات السريعة الغنية بالدهون والكربوهيدرات تؤدي إلى التهاب المفاصل باحثون بريطانيون: خلايا شبكية العين تساعد على تأخير أعراض اضطرابات الرحلات الجوية الطويلة دراسة يابانية حديثة: الحليب قليل الدسم يقلل خطر الاكتئاب علماء أمريكيون يطورون جهازاً لسحب المياه من الهواء الجاف عندما أكتئب لا أصلّي جنون الاحتلال يمنع الأسرى من الصلاة ويصادر المصاحف الخميس 27 نيسان/2017 أول أيام شهر شعبان الإمام الكاظم(ع): صاحب الشّخصيّة الرّساليّة والمواقف الصَّلبة منبر الجمعة: 24 رجب 1438هـ/ الموافق: 21 نيسان 2017م حاخام مرشح عن حزب العمال البريطاني يحرق الإنجيل فضل الله محاضراً في جامعة الكوفة: للتّحرّر من الوصاية الدّوليَّة.. والأولويّة لشراكة وطنيَّة الجزائر: دعوة لكتابة التّرجمة الأمازيغيّة لمعاني القرآن بالحرف العربيّ حملة أوروبيّة لمنع الخطب باللَّغة العربيَّة في المساجد فضل الله: تخويف النّاس من بعضهم البعض البذرة الأولى لتقسيم المنطقة نشاطات التجمّع الإسلاميّ الكبير في أمريكا
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
الهبة والصدقة


قد تبيّن مما قدّمنا في التمهيد لهذا المقصد أن الهبة بالمعنى المصطلح هي بذل مال للغير مجاناً، ولكن هذه الهبة - كما سوف يتبين من تعريفها لاحقاً  - مأخوذ فيها أن لا تكون بقصد القربة،  فإن  قصد الواهب  بعمله ذلك التقرب إلى الله تعالى صار في مصطلح الفقهاء (صدقةً)،  وبخاصة أن الفقهاء لا يشترطون في الصدقة كون المتصدَّق عليه فقيراً،  بل يرون أن إعطاء الغني هدية بقصد التقرب إلى الله تعالى يعتبر (صدقة)،  رغم أن الغالب - في عرف الناس - إطلاقها على موارد إهداء الفقراء والتحنن عليهم؛ وقد اقتضى هذا التقارب بين (الهبة) و(الصدقة) ذكرهما في باب واحد،  كما اقتضى ما بينهما من اختلاف جعلهما في فصلين.


هذا،  ولا بد من إلفات النظر إلى أن الهبة بالمعنى المتقدم تشمل (الهدية)،  وهي: (ما يقدم في المناسبات أو بدونها بقصد التحبب والتعظيم)،  كما تشمل (النِّحْلة)،  وهي: (ما يعطى إلى الأولاد والأرحام من عقارات ونحوها من غير المنقول) كما يظهر من بعض الأخبار،  وتشمل - أيضاً، (الجائزة)،  وهي: (ما يقدم ثواباً  وتشجيعاً  على عمل)،  فجميع ذلك تلحقه أحكام  الهبة.


ثم إنه لا يخفى ما في الهبة من فضل،  فإنها سبب في توثيق العلاقات الاجتماعية وتمكين أسباب المودة بين الأقارب والأزواج والأصدقاء،  سواء في إطار التهادي في المناسبات أو بدونها،  أو في إطار إعطاء الهدية كـ(جائزة)  ثواباً  وتشجيعاً  لمن قام بعمل جيد؛ وحتى عندما تصبح الهدية صدقة يراد منها التقرب إلى الله تعالى،  فإنها تساهم بقوة في رفع مستوى التضامن  الاجتماعي  وتحقيق التراحم بين الناس؛ وانطلاقاً  من ذلك ورد في الحثّ عليها أحاديث كثيرة شجعت عليها وعددت فوائدها وألوان الثواب عليها؛ منها ما روي عن النبي(ص) أنه قال: "الهدية تورث المودة،  وتجْدُرُ (أي تحوط)  الأخوة،  وتذهب الضغينة،  تهادوا تحابوا"، وعنه(ص) ـ أيضاً ـ: "من تَكْرِمَةِ  الرجل لأخيه المسلم أن يقبل تحفته ويتحفه بما عنده ولا يتكلف له شيئاً".


وأما ما ورد في الحث على  الصدقة وفضلها فهو كثير،  نذكر منه قول النبي(ص): "تصدّقوا وداووا مرضاكم بالصدقة،  فإن الصدقة تدفع عن الأعراض والأمراض،  وهي زيادة في أعماركم وحسناتكم". وعنه (ص) أنه قال: "..اتقوا النار ولو بشق التمرة،  فإن الله عز وجل يربيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوه أو فصيله حتى يوفّيه إياها يوم القيامة،  حتى يكون أعظم من الجبل".

بحث في الهبة والصدقة


تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر