اليوم: الأحد10 شوال 1439هـ الموافق: 24 يونيو 2018

صلاة الجماعة

 
الصلاة لها أسلوبان: أحدهما: أن يصلى الإنسان بدون أن يكون لصلاته ارتباط شرعي بصلاة شخص آخر، وتسمى هذه الصلاة "بصلاة المنفرد" وهي التي عرفنا صورتها وأجزاءها وشرائطها فيما تقدّم.  وثانيهما: أن يصلي الإنسان ناوياً أن يتخذ من مُصلٍ آخر إماماً له وقدوة في صلاته، فيتابعه في حركاته وركوعه وسجوده وقيامه، وتسمى هذه الصلاة "بصلاة الجماعة"، كما تسمى العلاقة التي تقوم بين هذين المصلين "بالاقتداء"، كذلك يسمى "مقتدياً ومأموماً" والثاني "مقتدى به وإماماً".  فالاقتداء إذاً تعبير شرعي عن تلك العلاقة التي ينشئها المأموم بينه وبين الإمام عندما ينوي أن يأتـمّ به ويقتدي بصلاته.

وكلّ من صلاة المأموم وصلاة الإمام أفضل من صلاة المنفرد، لأنهما يؤديان بذلك صلاة الجماعة، وهي من أهم شعائر الإسلام وأعظم المستحبات.

واستحبابها مؤكد نصاً وإجماعاً، بل ثبت هذا الاستحباب بضرورة دين الإسلام وعند جميع المسلمين، وأجرها وثوابها من اللّه تعالى عظيم، وقد يفوق أجر الكثير من الواجبات وجلّ المستحبات، وكلّما ازدادت الجماعة وأعطت مظهراً حقيقياً لتجمع المسلمين والمصلين ارتفعت شأناً وجلت ثواباً.

وهي أفضل ما تكون في الفرائض اليومية، الحاضرة منها والفائتة، وبالخصوص الحاضرة، وبصورة أخص صلاة الصبح والمغرب والعشاء.

وقد تجب صلاة الجماعة على الإنسان لأسباب طارئة:
1 - أن يكون المصلي بطيء النطق، فيضيق وقته عن إدراك ولو ركعة من الصلاة، بنحو لو صلّى مأموماً مع إمام سريع النطق لأدرك ركعة من الصلاة، فيجب عليه في هذه الحالة أن يأتـم.
2 - أن ينذر الصلاة جماعة أو يحلف باللّه على ذلك أو نحو هذا مما يؤدي إلى وجوب طارئ.
3 - أن يكون المكلّف بحاجة إلى تعلّم القراءة، وقد أهمل ذلك حتى حل وقت الصلاة، ولا يسعه فعلاً أن يصلي بصورة منفردة مع الحفاظ على القراءة، ولكن يسعه أن يأتـم ويعول في القراءة على الإمام، فالأفضل له والحالة هذه أن يأتـم.

وفيما يلي نفصّل ما يتعلّق بصلاة الجماعة من أحكام في مباحث عديدة.
  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن الكيان الصّهيوني يسعى للسّيطرة أكثر على "الحرم الإبراهيمي" منبر الجمعة: 8 شوّال 1439ه/ 22 حزيران 2018م القصاص حماية للحياة طفلي بين الثّواب والعقاب! السفير الإيراني عند فضل الله حكم لبس المرأة البنطلون الوفاء لشهر رمضان بالحزن على فراقه أمّ زوجتي سيّئة.. كيف أعاملها؟! المبرّات تستضيف 1600 من كبار السنّ في دار الأمان للمسنين فضل الله: نستلهم فكر المؤسّس في انفتاحه وإنسانيّته أنا في خطٍّ سياسيٍّ فيه انحراف!
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر