اليوم: السبت28 ربيع الاول 1439هـ الموافق: 16 ديسمبر 2017
Languages عربي
  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
العلامة السيد علي فضل الله رعى حفل افتتاح الموسم الثقافي لاتحاد مجالس أصدقاء المبرات في قرية الساحة التراثية بعنوان "حب الوطن من الإيمان" السيد علي فضل الله: حب الوطن لا يقتصر على الدفاع عنه فقط بل يتمثل باحترام قوانينه وأنظمته والمحافظة على منشآته نتنياهو: نأمل بانضمام إسرائيل إلى الاتحاد الأفريقي بصفة مراقب الجهاد الإسلامي: استضافة قناة الجزيرة لإسرائيلي عار كبير وتطبيع مع الاحتلال الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أحد حراس المسجد الأقصى الجهاد: فلسطين بحدودها التاريخية حق لشعبنا لا يقبل الانتقاص أو التجزئة الاحتلال يحكم بالسجن 4 مؤبدات و60 عاماً على 3 أسرى هيئة الأسرى: ارتفاع عدد الحالات المرضية الصعبة داخل سجون الاحتلال ليبرمان أعلن عن منع الدبلوماسيين السويسريين دخول غزة احتفالية في الجامعة العربية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني BBC: مبارك قبل توطين فلسطينيين في مصر قبل أكثر من ثلاثة عقود مفتي مصر يطالب علماء المسلمين بإعلان فريضة الجهاد الفكري ضد الإرهابيين داعش يتبنى تفجير مبنى وزارة المالية في اليمن الصليب الأحمر يعلن شراء وقود لتوفير مياه نظيفة في اليمن مدريد تعتقل ابنة إمام مسجد بتهمة التحريض ضد المسلمين الشيعة على السوشيال ميديا. مقتل 4 مهاجرين خلال مطاردة مع الشرطة اليونانية خبير أمريكي: واشنطن في مدى صواريخ كوريا الشمالية لأول مرة دراسة: القرفة تنشط جهاز الحرق وأفضل من الدايت دراسة: السكري والبدانة وراء 800 ألف حالة سرطان في جميع أنحاء العالم السيّد جعفر فضل الله: القضيّة الفلسطينيّة تختصر تاريخنا ومستقبلنا التّراث الإسلاميّ في مكتبة فرنسية الثّلاثاء أوّل أيّام شهر ربيع الثاني 1439 مسؤوليّة الاهتمام بالشّأن العام مقتل نحو 7 آلاف روهينغي في الشّهر الأوّل لهجمات جيش ميانمار كيف أقنع صديقتي الملحدة بوجود الله؟! "قُمّ" تحتضن ملتقی الأدیان والحوزات فضل الله: للاستفادة من دور العشائر في إطفاء الفتنة ورفد القضايا الكبرى السيّد علي فضل الله يفتتح مسجداً في بلدة كفرملكي زراعة الرّحم أمل جادّ لنساء لا ينجبن ترتيبات نهائيّة للمؤتمر العالمي لنصرة القدس
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
إستفتاءات /
زيارات
[رجوع]

س: استفتاءات عدة صادرة من قبلكم بخصوص الزيارة الجامعة وزيارة عاشوراء فوجدنا أن لكم تحفظات على السند وعلى المتن وبالمقابل وجدنا شبه إجماع لدى المراجع على : 1. ان المضامين الخاصة بالزيارة مبثوثة في روايات أهل البيت (ع) . 2. ان المضامين عالية جداً ويصدق عليهما ما ورد في الجامعة كلامكم نور . 3. بعضهم بل أكثرهم يسندها بشكل معتبر واما المضامين فلا يوجد خلاف في حدود ما وصلنا من المراجع الكرام . 4. واما المعارضة قولكم بان الزيارة الجامعة في بعض عباراتها تخالف ظاهر القرآن مثل وإياب الخلق إليكم رد بعض المختصين انه لا يوجد تعارض بين هذه العبارات والقرآن حيث نسبة قبض الروح تنسب إلى الله تارة والى ملك الموت وتارة إلى الملائكة ورد احد المراجع بأن الحساب مرة يوكل إلى الملائكة ومرة إليه سبحانه ولا يوجد مانع من توهم مخالفة القرآن الكريم . :
ج: المسألة هي أن التعارض موجود فعلاً، وقياس الأمر بملك الموت نسبة قبض الروح تارة الى الله وتارة الى ملك الموت، لا توجب رفع المعارضة في مورد الزيارة الجامعة، وذلك لأن قبض الروح يصح نسبته الى الله تعالى من حيث أن له الأمر والنهي، ويصح نسبته الى الملك الموكل بايجاد ذلك في الخارج، لأن هذه هي مهمته واقعاً ولذلك سمي ملك الموت، وأما مسألة الحساب والعقاب فهي من مختصات الله وهذا ما أكدت عليه الايات القرآنية، وليست من وظيفة أهل البيت (ع) حساب الناس وعقابهم إلا فيما يتصل بإقامة الحدود والنظام العام لحياة الناس بما لهم من ولاية على الناس، وليس من وظيفتهم ذلك في الاخرة، ولذلك فالتعارض والمخالفة موجودان، وكل ما خالف القرآن لا يمكن إعتباره لأن الأئمة (ع) لا يقولون ما يخالف القرآن.. مع أن السند غير صحيح ايضاً، فإن إطلاق صحة السند من خلال أن علو المضامين يغني عن ذلك ليس كلاما صحيحاً، وما دام أن الراوي لهذه الرواية هو الشيخ الصدوق في من لا يحضره الفقيه، وكل من أوردها نقلها عن الشيخ الصدوق، وطريق الصدوق الى موسى بن عبد الله الجعفي راوي هذه الزيارة ضعيف، كما ذكر السيد الخوئي (قده) في معجم رجال الحديث، ولذلك فلا يمكن اعتبارها من خلالها المتن حجة لإثبات العقائد المتصلة بالأئمة (ع)، والله العالم.

03/11/2004

س: إذا  كان  لديكم بعض  التحفظات  على السند في  زيارة عاشوراء  والزيارة الجامعة  الكبيرة  ، فما  رأيكم  في  المضامين  حيث  وصفها  أغلب  المتصدين  من  مراجع  الطائفة  على  ان  المضامين  تجبر  الضعف  إن  وجد ؟ :
ج: لا تجبر الضعف مع ان بعض مضامينها مخالفة لظاهر القرآن الكريم كعبارة "وإياب الخلق اليكم وحسابهم عليكم" المخالفة لقوله تعالى "إن الينا إيابهم ثم إن علينا حسابهم" وكذا ما ورد من اللعن لم يعهد صدور مثله من أهل البيت (ع).

11/06/2005

س: هل الزيارة الجامعة من اخبار الاحاد و طرق الافراد؟ :
ج: هي كذلك مع عدم ثبوت صحة سندها.

21/06/2005

س: ما هو دليلكم الرجالي على عدم ثبوت صحة سند الزيارة الجامعة ، لان الرجال اي الرواة كلهم من الاساتذة لابن بابويه القمي و الدي لم يطعن فيهم بل مدحهم في صدر كتاب كامل الزيارات ؟ :
ج: لم يثبت صحة اسانيد كتاب كامل الزيارات حيث لا يكفي مدح ابن بابويه في إثبات ذلك وهذا ما ذهب اليه ايضا السيد الخوئي (ره).

21/06/2005

س: كثر الكلام حول زيارة عاشوراء المذكورة في كتاب مفاتيح الجنان للشيخ القمي رحمه الله ، فما هو رأيكم في ثبوتها أي هل يقرأها من يقلدكم بنية الاستحباب أم غير ذلك  ؟ :
ج: سندها ضعيف، ولا مانع من قراءتها بدون اللعن على قاعدة ان زيارته عليه السلام بأي كلام هو مستحب.

14/07/2005

س: هل زيارة وارث ثابتة عند سماحة السيد؟ :
ج: ليست ثابتة سنداً ولا مانع من الزيارة بها.

05/09/2005

س: ما هي الزيارة الجامعة وهل هي ثابتة؟ :
ج: هي زيارة مذكورة في كتب الأعمال والأدعية وهي غير ثابتة سنداً مع الإشكال باشتمال بعض مضمونها على ما يخالف الكتاب الكريم وهو قول: وإياب الخلق إليكم وحسابهم عليكم، المنافي لقوله تعالى: (إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ) (الغاشية:25، 26).

05/09/2005

س: في الاسابيع الاخيرة خرج سماحة العلامة الشيخ حسين الراضي ببحث تحت عنوان زيارة عاشوراء-دراسية علمية من حيث السند والمتن فلو تكرمتم علينا برايكم في هذه الدراسة وفي سماحة الشيخ وما مدى معرفتكم بسماحته ؟ :
ج: زيارة عاشوراء غير تامة سنداً، ويجوز قراءتها بإستثناء اللعن الموجود فيها، وسماحة الشيخ حسين الراضي من العلماء الواعين المثقفين ودراسته المذكورة موافقة لرأينا.

25/10/2005

س: هل سند زيارة عاشورا والجامعه دقيق او هل ان الزيارتين صحيحتين؟     :
ج: سند الزيارتين المذكورتين غير تام فضلاً عن الملاحظة على مضامينهما من الإشتمال على اللعن الذي لم يعهد صدور مثله من أهل البيت عليهم السلام،ومخالفة بعض الفقرات لظاهر الكتاب العزيز.

26/11/2005

س: هل مصدر زيارة عاشورء ليس من المصادر الموثوقه؟ :
ج: الزيارة المشهورة غير ثابتة سنداً مع الملاحظة على ما ورد فيها من اللعن حيث لم يعهد صدوره من الائمة (ع) وقد جاء عن الإمام الصادق (ع) ما أيسر ما رضي الناس منكم كفوا السنتكم عنهم.

24/01/2006

كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر