اليوم: الاثنين27 رجب 1438هـ الموافق: 24 ابريل 2017
Languages عربي
استمرار إضراب الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية لليوم الرابع على التوالي الاحتلال يعتقل مقدسية بتهمة التحريض عبر الفيسبوك السلطات البحرينية تعتقل الشيخ عيسى المؤمن وموجة تنديد ساخطة وزارة الهجرة العراقية: 119 ألف نازح عادوا إلى مناطقهم المحررة شرقي الموصل مسؤول أممي: خطر المجاعة يهدد اليمن خلال العام الحالي العدل التركية: المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان غير مختصة بالنظر بطعون الاستفتاء 150 شركة أمريكية تهاجم سياسة ترامب المعادية للهجرة بينها فيسبوك وغوغل جامعة بيركلي الأمريكية تلغي محاضرة لمعلقة سياسية محافظة تجنباً لأي صدامات الغارديان: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيجعله أكثر ضعفاً تدنيس جدران مسجد بعبارات نازية في ألمانيا اليابان تدرج كتاب هتلر "كفاحي" كمادة تعليمية في مدارسها دراسة أميركية: الناس الذين يعيشون قرب مصادر تلوث شديد نتيجة التكدس المروري ربما يكونون عرضة بشكل أكبر للإصابة بأمراض القلب دراسة بريطانية: الوجبات السريعة الغنية بالدهون والكربوهيدرات تؤدي إلى التهاب المفاصل باحثون بريطانيون: خلايا شبكية العين تساعد على تأخير أعراض اضطرابات الرحلات الجوية الطويلة دراسة يابانية حديثة: الحليب قليل الدسم يقلل خطر الاكتئاب علماء أمريكيون يطورون جهازاً لسحب المياه من الهواء الجاف عندما أكتئب لا أصلّي جنون الاحتلال يمنع الأسرى من الصلاة ويصادر المصاحف الخميس 27 نيسان/2017 أول أيام شهر شعبان الإمام الكاظم(ع): صاحب الشّخصيّة الرّساليّة والمواقف الصَّلبة منبر الجمعة: 24 رجب 1438هـ/ الموافق: 21 نيسان 2017م حاخام مرشح عن حزب العمال البريطاني يحرق الإنجيل فضل الله محاضراً في جامعة الكوفة: للتّحرّر من الوصاية الدّوليَّة.. والأولويّة لشراكة وطنيَّة الجزائر: دعوة لكتابة التّرجمة الأمازيغيّة لمعاني القرآن بالحرف العربيّ حملة أوروبيّة لمنع الخطب باللَّغة العربيَّة في المساجد فضل الله: تخويف النّاس من بعضهم البعض البذرة الأولى لتقسيم المنطقة نشاطات التجمّع الإسلاميّ الكبير في أمريكا
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
تربوية

التاريخ: ٢٥/٣/٢٠١٧
أعاني مع ابنتي الّتي تبلغ من العمر تسع سنوات عدم قدرتها على التذكّر واسترجاع ما حفظته بسهولة. لا أعاني معها في عمليّة الحفظ، ولكنني غالباً ما أضطرّ إلى بذل الكثير من الجهد حتّى أحظى بتركيزها، ولكن عندما تبدأ عمليّة الحفظ، تنجزها بسرعة.
التاريخ: ٢٣/٣/٢٠١٧
منذ أسبوع، عاد ابني من المدرسة يحمل بيده مالاً. سارعت بالسّؤال: من أين لك هذا المال؟ قال: هذا مال صديقي، أخذته لأنك لا تملكين المال.
التاريخ: ٢/١١/٢٠١٦
ابني في سنته الجامعيّة الأولى، وقد انتسب إلى هيئة طلابية حزبيّة في الجامعة، وتأثّر كثيراً بأفكار سياسيّة حزبيّة معيّنة، بما انعكس سلباً في تعامله مع محيطه؟ فبم تنصحوننا؟
التاريخ: ٢٤/٨/٢٠١٦
أعاني كثيراً مع أولادي، لديَّ أربعة صبيان، أحاول جاهدةً أن أتعامل معهم بهدوء، ولكنّهم كثيرو الحركة، ولا يمكن ضبطهم أبداً، يلعبون مع بعضهم البعض بالأيدي، وعند أيّ اختلاف، يضربون بعضهم البعض. أشعر بالإرهاق الشّديد في تربيتهم، ووالدهم يعمل لساعات طويلة، وليس بمقدوره متابعة أحوالهم، أشعر بالإحراج أمام الناس، ولا أقوم بزيارات عائليّة أو اجتماعيّة إلا عند الضّرورة.
التاريخ: ١٠/٨/٢٠١٦
ابني عمره ستّ سنوات، أعاني معه مشكلة أنّه يرفض كلّ شيء يخالف ما تعوَّد عليه، أعاني معه في تغيير ملابسه لجهة اللّون الذي يحبّ، أو الأكل، وحتى نوع العصائر التي يشرب، لا توجد لديه مشاكل ذهنيّة، هو تلميذ منتظم ولا يعاني مشاكل دراسيّة سوى بعض التّلعثم الكلامي، فقد تأخّر نوعاً ما في الكلام. أحاول معه دائماً لتغيير بعض ما اعتاد عليه بإحداث تغيير من حين إلى آخر، ولكنّه صعب الطّباع.
التاريخ: ٣١/٥/٢٠١٦
ابني عمره 10 سنوات، لديه شخصيّة قويّة جداً، أعاني معه كثيراً بسبب عناده، فهو لا يطيعني لا أنا ولا والده، وفي حالة تمرد دائمة. نحاول دائماً استرضاءه والوقوف عند رأيه، ولكنّه غالباً لا يبدي تعاوناً. أخاف عليه كثيراً، لأنه لا يكترث للنصائح، وهو سريع الملل، وغير قادر على إتمام ما يطلب منه. مستواه الدراسي مقبول، ولكنني أخاف أن يتراجع دراسيّاً.
التاريخ: ٢٦/٤/٢٠١٦
لديّ ثلاثة أولاد؛ بنتان وصبيّ يبلغ من العمر ثماني سنوات، وأعاني معه كثيراً، فهو كثير التذمّر، ويرفض الاستجابة للطلبات، وينعكس هذا الوضع على دراسته، فيرفض التقيد بالنظام وبتعليمات المعلّمات، ويماطل في القيام بواجباته المدرسيّة، حتى إنّه يمضي الكثير من الوقت في الحفظ، وأخاف أن يستمرّ على هذه الحال.
التاريخ: ٢٢/٤/٢٠١٦
لديّ ثلاثة أولاد، وأعاني كثيراً مع ابنتي الصّغرى (سنة ونصف السنة)، والتي لا تزال ترضع، فهي كثيرة الحركة، وتبقى إلى جانبي كلّ الوقت، وتربكني في حركتي خلال ترتيب البيت وعند تحضير الطعام، ولذلك، أحاول أن ألهيها ببعض الألعاب أو بمشاهدة التلفاز، ولكن دون جدوى، وقد صلت إلى مرحلة لم أعد ألبّي دعوة الأهل والأصدقاء، لأنها تربكني كثيراً، وأضطرّ إلى حملها طوال الوقت كي لا تعبث بشيء.
< 1 / 6 |

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر