اليوم: الاثنين20 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 10 اغسطس 2020

الموقف الإسلامي من عملية تدنيس وإهانة القرآن الكريم في معتقل غوانتنامو

محذّراً من الفوضى النفسية والحركية المترتبة على تدنيس القرآن الكريم في غوانتنامو:
فضل الله: تدنيس القرآن الكريم جزء من المنهج الأمريكي
في التربية الفكرية والنفسية في احتقار الإسلام وتشويه صورته

تبياناً للموقف الإسلامي من إقدام المحقّقين الأمريكيين على تدنيس وإهانة القرآن الكريم في غوانتنامو، أصدر سماحة العلامة المرجع، السيد محمد حسين فضل الله البيان التالي:

إن ما حدث أخيراً من تدنيس للقرآن الكريم في معتقل غوانتنامو، المعتقل الأمريكي الرهيب الذي استحدثته أمريكا تحت عنوان "مكافحة الإرهاب" ضد المعتقلين المسلمين الذين جُمعوا فيه بشكل عشوائي، هو أسلوب من أساليب التعذيب الأمريكي لاجتذاب المعلومات من المعتقلين بالطرق الوحشية، سواء من الناحية الجسدية أو النفسية في وسائل التعذيب، وذلك من أجل التأثير النفسي الهائل من قِبَل المحققين لإخضاع المعتقلين للاعترافات الكاذبة تحت ضغط الإحساس الأليم بالصدمة احتراماً للقرآن الكريم.

إن هذا العمل لا يمثل عملاً فردياً قام به جندي أمريكي، بل هو جزء من منهج أمريكي في التربية الفكرية والنفسية في احتقار الإسلام وتشويه صورته في نفوس الأمريكيين، والتعصّب الأعمى ضد رموزه ومقدّساته، على طريقة الحرب التي شنّتها أمريكا بعد أحداث 11 أيلول، والتي وصفها الرئيس الأمريكي بأنها "حرب صليبية" على الإسلام والمسلمين، والصليب منها براء..

إن أمريكا تعاقب المسؤولين الصغار لحفظ ماء الوجه سياسياً أمام المسلمين، ولا تعاقب المسؤولين الكبار الذين يمنحون هؤلاء التعليمات، كما فعلت مع المسؤولين عن التعذيب الوحشي في سجن أبو غريب، وفي قتل الجرحى.. من هنا، فإن المطلوب ليس تقديم الاعتذار للمسلمين فحسب، ولكن تغيير المنهج واعتبار مسألة احترام الإسلام في أمريكا قانونياً كاحترام اليهودية تحت عنوان "معاداة الساميّة"، لأن قضية الدين ليست مجرد قضية هامشية تدخل في نطاق الحريات في دائرة الإساءة الى مقدّساته، بل هي قضية تدخل في احترام حقوق الإنسان، ولا مشكلة في النقد الموضوعي لأفكاره على أساس الحوار.

إننا ندعو المسلمين جميعاً، وكل أتباع الأديان، وكل منظمات حقوق الإنسان، الى رفع الصوت عالياً ضد النهج الأمريكي المعادي للإسلام والمسلمين، منعاً لما قد يحدث في المستقبل، ولما قد يترتب عليه من الفوضى النفسية والحركية في العالم الإسلامي، "وقد أعذر من أنذر".

مكتب سماحة المرجع آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله
بيروت: 6 ربيع الثاني 1426هـ/15 أيار 2005م

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة في ذكرى يوم الغدير: هل نقتدي بنهجٍ عليّ (ع)؟! فضل الله: لورشة وطنيَّة تحتوي تداعيات كارثة المرفأ جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً" فضل الله: لإجراءات جذريّة تحول دون كارثة وبائيّة
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر