اليوم: السبت18 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 8 اغسطس 2020

ردّ فيه على وزيرة الخارجية البريطانية

ردَّ على وزيرة الخارجية البريطانية مؤكّداً أن المقاومة كانت في موقع الدفاع عن النفس
فضل الله: أمام بريطانيا فرصة حقيقية لتستعيد توازنها في المنطقة

أكّد سماحة العلامة المرجع، السيد محمد حسين فضل الله، في تصريحٍ له، أنّ الحكومة البريطانية تواصل حركتها السياسية بالطريقة التي تجعلها تخسر ما تبقّى من رصيدها في المنطقة العربية والإسلامية، إذا كان لها من رصيد باقٍ في المجتمعات العربية والإسلامية.

وأشار سماحته إلى أن الموقع الذي تحرّك فيه رئيس هذه الحكومة، طوني بلير، والذي جعل السياسة البريطانية خاضعة للإدارة الأمريكية وعاملة وفق توجهاتها وخياراتها في الشرق الأوسط على وجه التحديد، أفقد بريطانيا دوراً كان من الممكن أن تتحرك فيه بكثير من الاستقلالية من خلال حضورها الذي كان من المفترض أن يكون مميزاً في الاتحاد الأوروبي. ولكن الذي حدث هو العكس، حيث أن التبعية البريطانية للإدارة الأمريكية ساهمت أكثر في تهميش دور الاتحاد الأوروبي في القضايا العالمية الأساسية وخصوصاً العلاقة بين الغرب والعالم الإسلامي والقضية الفلسطينية والاحتلال الأمريكي للعراق وأفغانستان وغير ذلك من القضايا.

أضاف سماحته: إن "بلير" نسّق مع الرئيس الأمريكي، بوش، في مسألة الحرب الإسرائيلية على لبنان، الأمر الذي وضع بريطانيا في موقع الشريك المساهم في هذه الحرب، وخصوصاً من خلال تسهيل مرور القنابل الأمريكية إلى إسرائيل والتي قتلت أطفال لبنان ونساءه وشبابه وشيوخه ودمرت بنيته التحتية، إضافة إلى أنها أظهرت رئيس الحكومة البريطانية كشخصية فاقدة لاستقلالها أمام ما يريده الرئيس الأمريكي وما يحقق مصالح إسرائيل وأهدافها. وقد برز ذلك في شكل واضح في المؤتمر الصحافي لبوش وبلير خلال الحرب، حيث كان الموقف واحداً في رفض التوصل إلى وقف إطلاق النار أو الوصول إلى أي حالة من حالات الهدنة التي كان من شأنها أن توقف آلة الموت الإسرائيلية في قتلها للمدنيين والأبرياء.

أضاف سماحته: لقد كنا نؤكّد دائماً أننا لا نشعر بأية عقدة حيال الشعب البريطاني الذي لا نحمّل أجياله الحاضرة المسؤولية حيال الدور الذي لعبته بريطانيا في فلسطين لجهة تمكين اليهود من السيطرة على فلسطين وطرد أهلها منها بعد المجازر الفظيعة التي ارتكبت بحقهم، ولكن أمام بريطانيا الآن في طلائعها الواعية وأقلامها الحرة وشخصياتها المستقلّة فرصة حقيقية للقيام بحركة ذات وزن من شأنها أن تعيد لبريطانيا توازنها واستقلاليتها وتقنع شعوبنا العربية والإسلامية بأن ثمّة انعطافة حقيقية في السياسة الخارجية البريطانية تأخذ في الاعتبار احترام قواعد القانون الدولي وحقوق الإنسان، سواء أكان هذا الإنسان عربياً أو مسلماً أو غربياً أو يهودياً أو مسيحياً وما إلى ذلك.

وعلّق سماحته على تصريح وزيرة الخارجية البريطانية حول حقوق الإنسان وتسجيلها على حزب الله بأنه قام بجريمة حرب بقصفه للمستوطنات الشمالية في فلسطين المحتلة من دون أن تشير إلى المجازر التي ارتكبتها إسرائيل بحقّ المئات من المدنيين اللبنانيين، فقال:

ما يُضحك الثكلى أنّ هذه الوزيرة برّرت عدم تعليقها على المجازر الإسرائيلية بضيق الوقت، وهو الأمر الذي يبعث على التساؤل عن المستوى الذي تختزنه من الاهتمام حيال إنساننا العربي أو المسلم، فضلاً عن انحيازها غير المبرّر لإسرائيل مع معرفتها المسبقة بأن المقاومة قامت بعملية ردّ فعل على المجازر الإسرائيلية وكانت في موقع الدفاع عن نفسها وعن أهلها ووطنها.

أضاف: إننا نشعر بوجود حالة من التمييز تختزنها ذهنيات هؤلاء المسؤولين ونرجو ألا تكون بعض المواقف التي انطلقت في بريطانيا مؤخراً حيال المطالبة بمراقبة الطلاب المسلمين في الجامعات من خلال أساتذتهم متماشية مع هذه الذهنيات، لأن ذلك يمثل استهدافاً مباشراً لفئة أصيلة في المجتمع البريطاني، الأمر الذي يطرح علامات استفهام كبيرة حول القانون البريطاني نفسه.

اتصالات للاطمئنان

وكان سماحته تلقّى المزيد من الاتصالات المطمئنّة إلى صحته، وخصوصاً من رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين، والسفير نصرت الأسعد، ومن اللقاء الإسلامي الوحدوي.

مكتب سماحة المرجع آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله

التاريخ: 25 رمضان 1427هـ الموافق: 18 تشرين الأول2006م

"المكتب الإعلامي"

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة في ذكرى يوم الغدير: هل نقتدي بنهجٍ عليّ (ع)؟! فضل الله: لورشة وطنيَّة تحتوي تداعيات كارثة المرفأ جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً" فضل الله: لإجراءات جذريّة تحول دون كارثة وبائيّة
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر