اليوم: الاثنين20 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 10 اغسطس 2020

حول مواقف بعض اللبنانيين

الحرب الإسرائيلية أثبتت أنّ ما يصيب طائفة ينعكس على بقيّة الطوائف
فضل الله: من يتحرّك في الوسط السياسي والديني لا يرتقي إلى مستوى القاعدة الشعبية وطهارتها

صرّح سماحة العلامة المرجع، السيد محمد حسين فضل الله، في بيان حول اللهجة السياسية عقيب الحرب الصهيونية الأمريكية الأخيرة على لبنان، قائلاً:

لاحظنا منذ بداية هذه الحرب أن العدو الذي تحدّث عن بنكٍ من الأهداف وعن استهداف مباشر للبنى التحتية، فارتكب أفظع المجازر لدفع الناس للنـزوح ولممارسة نوع من الضغط على الداخل اللبناني، وراهن على تجييش الناس ضد المقاومة، لكنّه فوجىء بتماسك الشعب اللبناني وبعملية الاحتضان للنازحين التي انطلق فيها الشعب بمختلف طوائفه، بعفوية وطهارة وإنسانية، وبروح وطنية عالية.

أضاف: ولكن ما يبعث على الأسى دائماً في لبنان، أن الطبقة السياسية في شكل عام والكثير ممن يتحرّكون في الوسط الديني لا يرتقون إلى مستوى الطهارة الشعبية، حيث لا يرتقي من هم في القمة من رجال الدين ومن السياسيين إلى مستوى القاعدة الشعبية في اندفاعها الاجتماعي والوجداني، وحتى في رؤيتها السياسية ومعاينتها للخطر الإسرائيلي.

وتابع: إننا نستمع لأحاديث في هذه الأيام تعمل على أن توحّل ذهنيّة الناس من خلال الهمس بالأذن الطائفية، وتحويل الأنظار عن جرائم العدوّ ومجازره وحصاره وعنجهيّته وتهديداته، بالحديث عن فئة ما تفرّدت بحمل السلاح متناسية أن هذا السلاح هو الذي حرّر معظم الأرض اللبنانية بعدما شكّك الكثيرون بجدواه، وأنه لم يكن السلاح الذي أطلق الحرب اللبنانية في السبعينات، ولم يدخل في حروب الطوائف والمنازعات المذهبية، فهو انطلق كردّ فعل على الاحتلال، وعندما تفرّد بطرد الاحتلال كان في غاية الانضباط، وقدّم التحرير ثم النصر كهدية لكل اللبنانيين ولمن يستحقها من الأحرار دونما تبجّح أو غرور وبعيداً عن كل استعراض، وكانت كل هذه الدماء من التضحيات عربون حبّ للوطن كله، ورسالة تحدي لعدوّ لبنان الأوحد.

وأكّد سماحته، أنّ المقاومة انطلقت في كل هذه الحرب من موقع ردّ الفعل بعدما فوجئت بخطة حرب أمريكية إسرائيلية خفيّة، لذلك كانت في حال دفاع عن النفس ولم تتفرّد بالقرار، ولكنها أخذت على عاتقها الدفاع عن نفسها وعن شعبها عندما تنصّلت الحكومة من هذه المسؤولية.

أضاف: إن علينا ألاّ نتناسى أن لبنان يمثّل النقيض لإسرائيل في تجربته التي تمثّل رسالة تعايش حضارية بين مختلف الطوائف، ولذلك فإن إسرائيل عملت ولا تزال تعمل لتدمير هذا النقيض دونما مبرّرات أو بمبررات واهية، وعلى الجميع ألا يهوّنوا من خطر إسرائيل الدائم على هذا النموذج الذي يشكّل تحدياً سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وثقافياً وحتى أمنياً لها.

وقال سماحته: كنّا ننتظر من هؤلاء أن يرفعوا الصوت في وجه السفير الأمريكي الذي دافع عن الحصار الإسرائيلي وتبنّاه في بعض الجلسات الداخلية، أو أن يدعوا لطرد لصوص الأوطان من الأمريكيين والإسرائيليين، كما طرد السيد المسيح لصوص الهيكل وأن يعلنوا الاعتزاز بهذا السلاح ومن يحرّكه، كما أعلن ذلك علماء وأساقفة في لبنان وكما افتخر به طلاّب الحرية والعزّة في المنطقة والعالم، وكما رأت به شعوب المنطقة أملاً واعداً بكسر شوكة الاحتلال الإسرائيلي.

أضاف: كنّا ننتظر أن يرتفع الصوت المسؤول ليبارك بإبداعات المقاومة كونها إبداعات لبنانية بامتياز، لا أن يعمل هؤلاء على رجمها بالحجارة، متناسين كل التقارير والمعلومات الغربية والأمريكية بالذات التي أكدت أن الإدارة الأمريكية خطّطت لهذه الحرب مع إسرائيل مسبقاً.

وخلص للقول: إننا في الوقت الذي نشكر أبناءنا من كل الطوائف على احتضانهم للمقاومة وشعبها، وإصرارهم على حماية وحدتهم الداخلية، نريد لمن يتحرّك في مواقع المسؤولية الدينية أو السياسية ألا يتفرّد في الحكم على الأحداث وعلى الحرب الأخيرة على لبنان، حيث هناك من يختلف معهم كثيراً من داخل طوائفهم وخارجها.

وكان سماحته استقبل النائب غازي يوسف، وعرض معه تطوّرات الأحداث في أعقاب الحرب الإسرائيلية على لبنان، والنتائج الحاصلة داخلياً وخارجياً.

كذلك استقبل النائب علي عمّار، وعرض معه آخر التطوّرات.

ا
لمكتب الإعلامي  بيروت 14 شعبان 1427 هـ/ 07 /9/ 2006 م.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة في ذكرى يوم الغدير: هل نقتدي بنهجٍ عليّ (ع)؟! فضل الله: لورشة وطنيَّة تحتوي تداعيات كارثة المرفأ جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً" فضل الله: لإجراءات جذريّة تحول دون كارثة وبائيّة
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر