اليوم: السبت18 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 8 اغسطس 2020

بيان حول العدوان الإسرائيلي على جنوب لبنان

دعا فرنسا الى انعطافة سياسية سريعة قبل سقوطها شعبياً ولبنانياً
فضل الله يحذّر الدول من المشاركة في القوات الدولية
الـمقترحـة ويـدعـوها الى تلـمّس مواقع الخطر

رأى سماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله أن الحرب الأمريكية ـ الإسرائيلية على لبنان أتاحت للبنانيين معرفة أصدقائهم الحقيقيين، وكشف الوجه الحقيقي للعديد من الدول والحكومات التي كانت تدّعي الحرص على لبنان ، وأثبتت لهم بأن بعض هذه الدول متورط فعلاً في الحرب على لبنان، وقد فعل كل ما يستطيعه لتسهيل محاولات الاختراق العسكرية والسياسية الإسرائيلية للداخل اللبناني.
وقال سماحته: إن بعض الدول الأوروبية وعلى الرغم من التجاذبات التي كانت تعتري علاقتها بالولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنها أبدت مرونة مخيفة لحساب إسرائيل عندما تماشت مصالحها في لبنان ومستقبل دورها في هذا البلد بحساب المصالح الإسرائيلية، فتعاونت مع الإدارة الأمريكية لتطويق لبنان في مجلس الأمن وخارجه، على الرغم من كل العواطف التي أبدتها حيال لبنان في الاتصالات والزيارات، ولذلك فكل هؤلاء شريك في سفك دم هذا الصدّيق لحساب إسرائيل، وكلهم شريك في المجازر التي ارتكبت ضد اللبنانيين وفي ذبح الطفولة اللبنانية بدم بارد.
ولم يستبعد سماحته أن تكون المداولات بشأن مشروع القرار الدولي حيال لبنان جرت في مناخ من التوافق المرسوم، مع الإيحاء منذ البداية بالاختلاف حول بعض العبارات لإعطاء فرصة أكبر لإسرائيل زمنياً علّها تستطيع تغيير الواقع ميدانياً، وعندما فشلت إسرائيل بذلك جاء مشروع القرار الأمريكي ـ الفرنسي فاضحاً ومكشوفاً بالمستوى الذي لم تستطع فيه فرنسا أن تختبئ وراء إصبعها ، وليظهر للجميع بأنها تتحرك في إطار من العقد السياسية وربما الشخصية التي تجعل مصالحها في موقع التهديد فيما تبدي الحرص على موقع إسرائيل.
أضاف: إن الذي كان يستمع قبل سنتين الى مواقف الرئيس الفرنسي الداعية لاحترام القانون الدولي، ولإنقاذ الإنسانية من شرور حروب الهيمنة والغطرسة، يدرك تماماً المسافة التي قطعتها باريس للحاق بالقطار الأمريكي، ومدى التورط الذي سلكته في هذا المجال، مما نخشى معه أن تسقط فرنسا في المنطقة شعبياً ـ وتسقط لبنانياً ـ إذا لم تبادر للقيام بانعطافة حقيقية، خصوصاً وأن الشعوب لا ترحم عندما تصل المسألة الى وجودها ومستقبل أجيالها، وإنني أسأل: أين هي الثورة الفرنسية وأين هي فرنسا المقاومة في مواجهة النازي، وأين هي فرنسا الحرية والمساواة وحقوق الإنسان؟!
ورأى سماحته بأن الأمور باتت مكشوفة أمام اللبنانيين بمن فيهم أولئك الذين توهّموا العكس، وبأن أمريكا الإدارة تريد للبنان أن يكون نموذجاً للعنف الدامي في الشرق الأوسط، ليسقط النموذج الوهمي للديمقراطية الذي تحدث عنه الرئيس الأمريكي، لأن أمريكا تريد لبنان ساحة جديدة لمشروعها التمزيقي والتفتيتي التي تحاول ـ دون نجاح ـ تمريره في المنطقة.
وتابع: إن الآفاق التي رسمها مشروع القرار الفرنسي ـ الأمريكي، الإسرائيلي الصنع، في مجلس الأمن هي آفاق المشروع الأمريكي المتداعي في المنطقة، والذي يبحث عن إمكانيات ولادة جديدة في لبنان، وهو ما لن يُكتب له العيش على كل حال، وينبغي على كل الدول التي تُقدَّم لها الإغراءات للمشاركة في القوات الدولية التي يُراد لها حماية إسرائيل أن تتلمّس مواقع الخطر، لتعرف أن ما عجزت عنه إسرائيل لن تستطيع أية بدائل أن تقوم به، لتتأكد هذه الدول أن لبنان الشعب والمقاومة والدولة سيتعامل معها كقوات احتلال أو كقوة مكمّلة للاحتلال الإسرائيلي.
وخلص الى القول: إن المقاومة في لبنان أعادت الحياة للأمة كلها، ووضعتها في مواجهة المشروع الأمريكي ـ الإسرائيلي وجهاً لوجه بعدما أُريد لها أن تضيع في متاهات الخلافات الداخلية، وعلى العرب جميعاً ـ بمن فيهم المسؤولين في الجامعة العربية، وكل من يتمسّكون بعروشهم من خلال الإمساك بالحبل الأمريكي ـ أن يستفيقوا ويأخذوا ما يجري على محمل الجد قبل أن تصل النار إليهم، بعد ان تكون القمة العربية المتوقعة والآتية بعد شهر كامل من الحرب الأمريكية الفعلية على لبنان خطوة على هذا الطريق قبل أن تزحف الأحداث الى مواقعهم، وقبل أن تطالهم الزلازل والقواصف القادمة.

المكتب الإعلامي  بيروت 13 رجــب 1427 هـ/ 7 آب 2006 م.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة في ذكرى يوم الغدير: هل نقتدي بنهجٍ عليّ (ع)؟! فضل الله: لورشة وطنيَّة تحتوي تداعيات كارثة المرفأ جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً" فضل الله: لإجراءات جذريّة تحول دون كارثة وبائيّة
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر