اليوم: السبت18 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 8 اغسطس 2020

موقف بشأن التّهديدات الإسرائيليّة والأميركيّة للجمهوريّة الإسلاميّة

لإرسال رسالة حاسمة بأنّ المستهدف لن يكون إيران بل الأمّة كلّها فضل الله:
لتأمين أوسع حماية للواقع العربيّ والإسلاميّ بحماية عناصر القوّة فيها

 

رأى العلامة المرجع، السيّد محمّد حسين فضل الله، أنّ أخطرَ شيءٍ على السّلم العالميّ يتمثّل في الإدارة الأميركيّة المرتهنة للكيان الصّهيوني، وفي إدارات أوروبيّة تماشيها، في ظلّ غياب منطق العدالة الّذي يجعل بعض الدّول تعتبر إسرائيل معجزةً، بينما هي نموذجٌ للظّلم الوحشيّ الّذي لا مثيلَ له.

ودعا سماحته الأحرار في المنطقة إلى توجيه رسالةٍ حاسمةٍ بأنّ الاعتداء على إيران أو غيرها من الدّول العربيّة والإسلاميّة، لن يكون عدواناً على مساحة جغرافيّة معيّنة، وإنما سيكون عدواناً يستهدف الأمّة كلّها، مشيراً إلى أنّ الهدف ليس إيران، بل تطويق أيّ حالة من حالات النّهوض العلميّ والاستقلال الذاتي، لأنّه يراد للمنطقة أن تظلّ مرتهنةً للاستكبار العالميّ.

تناول سماحته في تصريحٍ له التّهديدات الإسرائيليّة والأميركيّة الأخيرة لإيران والمنطقة.

وجاء في تصريحه:
تستنفر إدارة الرّئيس الأميركيّ كلّ طاقتها السياسيّة والدّبلوماسيّة، وتواصل تهاويلها الأمنيّة وتهديداتها في طول المنطقة العربيّة والإسلاميّة وعرضها، لتقديم الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران كفزّاعةٍ في وجه دول المنطقة وشعوبها.

وإنّنا في الوقت الّذي نرى اتّساع حلقة المؤامرة الدّوليّة في إضافة أسماء دوليّة جديدة إلى  المواجهة مع إيران وقوى الممانعة والتحرّر، نشعر بأنّ إيران لم تعد تمثّل نفسها في هذا المجال؛ لأنّ المستهدف ليس إيران وحدها، بل كلّ حالات النّهوض في المنطقة، وبالتّالي، فعلى جميع دول المنطقة وقادتها، ولا سيّما الّذين يفكّرون في استقلالٍ حقيقيّ في المنطقة، أن يعرفوا أنّ التّواطؤ أو السّماح بسقوط إيران في أيّة مواجهة محتملةٍ، يعني سقوط موقعٍ من مواقع القوّة في المنطقة، وهذا من شأنه أن يأخذ المنطقة برمّتها إلى الحضن الغربي الاستكباريّ، لتبقى مرتهنةً للمحور الاستكباريّ لعقودٍ وربما لقرنٍ جديد، مع ما يعنيه ذلك من إنهاءٍ لطموحات شعوبها، وإدخالٍ لهم في أتون الاحتلال الدّائم.

لقد بات واضحاً من خلال الطّريقة التي تدير بها الدول الكبرى مسألة الملفّ النووي الإيراني السلمي، أنّ الخطّة من الأساس، من محافل دوليّة استكباريّة تعمل لمصالحها ومصالح كيان العدوّ، هي تطويق أيّة حالة نهوضٍ علميّ حقيقيّة في أيّ دولةٍ إسلاميّة، ولا سيّما عندما تقف لتناصر قضايا المستضعفين في مواجهة أطماع المستكبرين وتسلّطهم.

وإنّنا نؤكّد أمام التّهديدات المتكرّرة بضرب إيران، أن تكون رسالة الأحرار في المنطقة على وجه الخصوص، إلى من يفكّر في استخدام القوّة ضدّ أيّ بلدٍ عربيّ أو إسلاميّ، رسالةً حاسمةً في رفض السّياسة الأميركيّة الإسرائيليّة، سواء أكان هذا البلد إيران أم غيره، ليُصار إلى التّأكيد أنَّ المسألة تتعدّى الاعتداء على مساحةٍ جغرافيّةٍ معيّنةٍ، أو المساس بأمن بلدٍ يقع في نطاق المجموعة العربيّة والإسلاميّة، لتكون اعتداءً على الأمّة كلّها، وبالتّالي، فإنّ الأمّة كلّها معنيّة بالردّ لحفظ أمنها ومسيرة أجيالها ومستقبلهم. وإذا كان المستكبرون يفكّرون في العقوبات، فعلى الأمّة أن تبدأ العمل لمواجهتهم بعقوباتٍ مضادّة في حدود إمكاناتها وطاقاتها.

إنّنا نقول للإدارات الغربيّة: إنّ أخطر شيء على السّلام العالميّ يتمثّل في إدارة أميركيّة مرتهنة لكيانٍ غاصبٍ ومحتلّ هو الكيان الصهيونيّ، الّذي لا يوجد مثيلٌ له في انتهاك القوانين الدّولية. وتبدو الخطورة أكبر، عندما تماشي إدارات أوروبّية الإدارة الأميركيّة في تهديدها ومغامراتها، وعندما يغيب منطق العدالة، لتنظر بعض الدّول إلى إسرائيل كمعجزة، في الوقت الّذي يعرف العالم أنّها نموذج الظّلم والوحشيّة التي لا مثيل لها في العصر الحديث.

مكتب سماحة آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله (رض)
التاريخ: 30 صفر 1431 هـ الموافق: 14/02/2010 م

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة في ذكرى يوم الغدير: هل نقتدي بنهجٍ عليّ (ع)؟! فضل الله: لورشة وطنيَّة تحتوي تداعيات كارثة المرفأ جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً" فضل الله: لإجراءات جذريّة تحول دون كارثة وبائيّة
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر