اليوم: الاثنين20 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 10 اغسطس 2020

تصريح لسماحة المرجع فضل الله حول الأزمة السياسية الراهنة في لبنان

مشكلة لبنان في الدعم الأمريكي والفرنسي لإسرائيل والحركة الدولية تنافق
فضل الله: الخارج يمكن أن يقدِّم دعماً مالياً وكلامياً ولكنه لن يصنع سلام لبنان الداخلي

أدلى سماحة العلامة المرجع، السيد محمد حسين فضل الله، بتصريح حول آفاق الأزمة الراهنة على الساحة اللبنانية، في بدايات العام الجديد، جاء فيه:

إنّ هذا العام قد يكون من أكثر الأعوام صعوبةً على لبنان والمنطقة، بالنظر إلى دخول المنطقة في مرحلة مفصلية، والتي تأثّر لبنان بها، وتأثيره عليها هو من الأمور التي لا يختلف عليها اثنان، ولا يبدو أن الأوضاع سوف تدخل في حوار المحاور على مستوى كبير، ولذلك فإنّ الانسداد في الأفق السياسي قد يستمر محلياً وإقليمياً مع الأخذ في الاعتبار دخول المحاور الدولية الكبرى على خطوط الأزمات المحلية، وهو ما يبدو جلياً في دخول المحور الأمريكي والفرنسي بقوة على خط الأزمة اللبنانية.

أضاف: لذلك فإننا في الوقت الذي لا نستطيع أن ننفي وجود اشتباك سياسي على مستوى المحاور في المنطقة، وتأثر لبنان بذلك، إلا أننا نعتقد أن المشكلة ليست في الدول المجاورة للبنان، كما يرى الرئيس الفرنسي، بل في الضغوط الدولية على البلد الصغير وتحديداً الضغط الأمريكي والمساندة الفرنسية لحساب الكيان الإسرائيلي المجاور للبنان، والذي حظي بتغطية غير مسبوقة من أمريكا وأوروبا خلال حربه على لبنان، ولا تزال مفاعيل هذه الحرب تتوالى بفعل الحركة الدولية التي تنافق عندما تزعم أنها تدعم التجربة الديمقراطية في لبنان، لأنها لا تنظر إلى الوضع اللبناني إلا من زاوية إراحة إسرائيل.

وتابع: نحن لا نجد في الإصرار الفرنسي على ركوب القطار الأمريكي في لبنان شيئاً يمكن أن يخدم فرنسا أو أن يغير من واقع الحال لمصلحتها أو لمصلحة اللبنانيين، بل إن العكس هو الذي يحصل، لأن فرنسا إذا كانت تفكر باستعادة موقعها في لبنان من خلال التنسيق الكامل مع الإدارة الأمريكية، فعليها أن تعرف أن أمريكا لن تسمح لها بدور مستقل، بل ستبقى على هامش سياستها في لبنان،كما هي على هامش سياسة الإدارة الأمريكية في المنطقة.

وتابع: إن هذا الدخول على خط الأزمة اللبنانية بين وقت وآخر، يشبه حقن المريض بالمزيد من المهدئات أو إعطائه المزيد من الفيتامينات من دون السماح بإجراء عملية جراحية له... ولذلك فإن لبنان سيواصل سيره على خط الأزمة الحالية التي ستحظى بقرار دولي بالتمديد يُترجم في باريس(3) من دون أن يعني ذلك التقدم على خط المعالجة السياسية بخطوات واضحة أو بمعالم بيّنة.

وعليه، فإن المواعظ الدولية والعربية للبنانيين ستتواصل طوال الأسابيع القادمة مرفقة بدعوات إلى اللبنانيين لكي يسارعوا في حلّ مشاكلهم بأنفسهم، وإن كان ثمّة من يضغط على اللبنانيين لجعل الحل مستبعداً أو لمنع التحرك ضمن آلية جدية للمعالجة، وهذا لا يعني أن اللبنانيين لا طاقة لهم على اجتراح الحلول وإن كانت المسألة تتطلب قراراً جريئاً من المعنيين، كما تتطلب ـ في الوقت عينه ـ من العرب أن يتّعظوا من الجرح النازف في المنطقة الذي أوجدته أمريكا والذي يوشك أن يقتحم عليهم ساحاتهم الخلفية.

وقال: إن لبنان لا يبنى بالتحالف مع قوى خارجية معادية للأمة، بل بتحالف الجميع في داخله على الحدّ الأدنى من القواسم المشتركة، لأن الخارج المتواطىء والمتآمر يمكن أن يقدم دعماً مالياً وكلامياً، ولكنه لن يصنع سلاماً داخلياً، فهو لا يريد السلام للبنان، بل يريده بلداً تابعاً يحركه لحساب مصالحه في المنطقة أو يريده أن يسلك الطريق الذي لا يزعج إسرائيل أو يعمل ليكون بلداً غير مستقر وساحةً للضغط على مواقع عربية وإسلامية.

وخلص إلى القول: لذلك لا بديل للبنانيين عن المشاركة الفعلية لكل الأطراف فيه من صوغ لبنان الجديد، وخصوصاً في ظلّ ما يعصف في المنطقة من عواصف سياسية وأمنية، وإلا فإن لبنان سيكون لبنان الفوضى أو البلد الذي ينتج الفتن المتنقلة التي لا يسقط فيها فريق بعينه، بل يسقط فيها الهيكل السياسي والأمني والاقتصادي والاجتماعي اللبناني على رؤوس الجميع.

مكتب سماحة المرجع آية الله العظمى السيد محمد حسين فضل الله

التاريخ: 18 ذو الحجة 1427هـ الموافق: 08 كانون الثاني- يناير 2007م

"المكتب الإعلامي"

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة في ذكرى يوم الغدير: هل نقتدي بنهجٍ عليّ (ع)؟! فضل الله: لورشة وطنيَّة تحتوي تداعيات كارثة المرفأ جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً" فضل الله: لإجراءات جذريّة تحول دون كارثة وبائيّة
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر