اليوم: السبت18 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 8 اغسطس 2020

في نداء وجهه للأمة

فضل الله : أمريكا لن تمنحنا ديمقراطية حقيقية وأي حكومة تنشأ في العراق تحت الإدارة الأمريكية هي حكومة غير شرعية

أكد سماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله أننا كعرب ومسلمين لن نعطي أية شرعية لأية حكومة تنشأ في العراق تحت إدارة أميركية. ورأى أن القصة الآن ليست قصة العراق فحسب، ولكنها قصة الأمة كلها.

قال سماحته في نداء وجهه للأمة في ضوء ما تتعرض له من تحديات وخصوصاً في ظل أخطار الهجوم الأمريكي على العراق وأبعاده:

"إننا كعرب ومسلمين وأحرار لن نعطي أية شرعية لأية حكومة تنشأ في العراق تحت إدارة أميركية، أو من خلال سعي الإدارة الأميركية لإضفاء شرعية على بعض من يتحرك وفقاً لتعليماتها، كذلك فإن علينا أن نواجه أي رجل تعمل أميركا على أن تضعه في موقع إدارة العراق تحت أي عنوان أو صفة، وخصوصاً ذلك الشخص الأميركي الذي يتحدثون عنه في هذه الأيام ويطرحون إسمه على أساس أنه يأتي لإقامة حكومة مؤقتة أو إدارة مؤقتة، وهو الذي عاش في كيان العدو وهو أكثر الأميركيين الذين يعيشون عقلية شارون وذهنيته، وهو الذي قال لشارون: اقتلوا الفلسطينيين من دون رحمة حتى يخضعوا لكم".

وتابع: "أية حكومة هذه التي تأخذ شرعيتها من المحتل، ثم يُراد للشعب العراقي أن يعطيها الشرعية؟!... إننا نقول لأهلنا وإخواننا في العراق إن عليكم من الان أن ترفضوا كل المحاولات الجارية في هذا الاتجاه وأن لا تسمحوا للاحتلال أن يتسلل إلى ساحاتكم الداخلية، وأن يكون صوتكم واحداً: لا شرعية للاحتلال، ولا شرعية لكل ما ينبثق منه، وإن الحكومة العراقية الشرعية هي تلك التي ينتخبها الشعب العراقي بكل إرادته وحريته واستقلاليته... إن القصة ليست قصة العراق أو قصة نظام العراق الذي نريد أن يسقط، ولكنها قصة الأمة في حاضرها ومستقبل أجيالها".

وتابع: "لا تستمعوا إلى كلمات الاستكبار العالمي وهو يحدثكم عن الإنسانية والديمقراطية، لأنه يهي‏ء الفرص لاحتلال بلادكم وللسيطرة على كل مقدراتكم تحت هذه العناوين، وهو لا يؤمن إلا بديمقراطية شركاته الاحتكارية بكل ما تعنيه من السيطرة على ثرواتكم وامكاناتكم وطاقاتكم... إن ديمقراطية الإدارة الأميركية هي ديمقراطية الشركات الاحتكارية، التي تسعى للسيطرة على طاقات الشعوب ولا سيما الشعوب العربية والإسلامية، وليست ديمقراطية الشعب الأميركي، لأن هذه الإدارة التي بدأت تتنكر حتى للقيم الديمقراطية الأميركية داخل أميركا لا يمكن أن تتصدق على شعوبنا بديمقراطية حقيقية".

وختم مؤكداً :"على المسلمين أن يعملوا لاستثارة نقاط القوة فيهم، وأن يعملوا في الحاضر كما عملوا في الماضي لطرد المستعمر، وأن يعلموا أنه ليس هناك ضعف خالد أو مطلق، وليست هناك قوة خالدة أو مطلقة، وأن النصر يأتي عندما تتغير ذهنية الانكسار في النفوس لأن الله يقول:"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم".

بيروت: 4 صفر1424هـ/ 6-4-2003م.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة في ذكرى يوم الغدير: هل نقتدي بنهجٍ عليّ (ع)؟! فضل الله: لورشة وطنيَّة تحتوي تداعيات كارثة المرفأ جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً" فضل الله: لإجراءات جذريّة تحول دون كارثة وبائيّة
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر