اليوم: الجمعة27 جمادى الأولى 1438هـ الموافق: 24 فبراير 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله استقبل وفداً من وزارة الإعلام اللبنانية سلمه دعوة لحضور المؤتمر الذي تقيمه الوزارة بعنوان "ثقافة الحوار الديني ووسائل التواصل الاجتماعي" السيد علي فضل الله استقبل وفداً من خريجي مبرة الإمام الرضا(ع) وضعه في أجواء النشاطات التي يقوم بها الخريجون حماس تعاقب 3 متعاونين مع العدو الصهيوني بالإعدام شنقاً هآرتس: إسرائيل تصدر أوامر بهدم كافة بيوت خان الأحمر شرق القدس لجنة دعم الصحفيين: 24 صحفياً في سجون الاحتلال الصهيوني طهران تستضيف مؤتمراً لدعم الانتفاضة الفلسطينية بمشاركة 80 دولة نتنياهو: عقدت قمة سرية مع السيسي والملك الأردني العام الماضي في العقبة السلطات التونسية تمنع ندوة سياسية لحزب التحرير لعدم حصوله على تصريح الغارديان: ثمة 650 ألف مدني محاصرون داخل الموصل بينهم 350 ألف طفل مصر: قبطي يتبرع بقطعة أرض لبناء مسجد تقرير: مبيعات الأسلحة في أعلى مستوى لها منذ الحرب الباردة صاحب شركة بناء أمريكية يفصل 30 عاملاً مع رئيسهم لمشاركتهم في احتجاجات ضد ترامب مؤرخ أمريكي: فترة حكم ترامب ستكون قصيرة وإقالته غير مستبعدة عمدة لندن: لعدم استقبال ترامب بزيارة رسمية لبلادنا بسبب سياسته حول الهجرة نائب كندية تتلقى 50 ألف رسالة تهديد وإهانة لدفاعها عن المسلمين احتجاجات في عدد من المدن في بيلاروس على قرار الحكومة فرض ضريبة استثنائية على العاطلين من العمل علماء توصلوا إلى طريقة لمحو الذكريات المؤلمة دراسة حديثة: الرضاعة الطبيعية تحمي من السكري والسكتات الدماغية والنوبات القلبية عندما أكتئب لا أصلّي المسلمات في نيجيريا يرفضن المساواة في الإرث مع الرّجال "ندوة التطرّف والإسلاموفوبیا" في ألمانیا استشارة هاتفیّة للأسر المسلمة في أمریکا فضل الله: مسؤوليّة الشَّباب هي النّزول إلى الأرض طهران تستضيف الحوار الدّيني بين الإسلام والكنيسة الأرثوذكسية اليونانية أُدمِن الكذب والعادة السريّة؟! السّكينة سرّ سعادة المؤمن ومقياس إيمانه 20 جمادى الأولى 1438هـ/ الموافق: 17 شباط 2017م وزيرة الثّقافة الصهيونيّة تقرر استخدام "القدس المحرَّرة" بدل "الموحَّدة"! ولدي متشدّد دينيّاً.. ماذا أفعل؟
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
السفيرة الأمميّة سيغريد كاغ تجول على مؤسّسات المبرّات
التاريخ:
٨/٢/٢٠١٧
/
11 جمادى الأولى 1438هـ
باقي الصور من هنا

زارت المنسّقة الخاصّة للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان، السيّدة سيغريد كاغ، مؤسسات جمعية المبرّات الخيرية في بيروت، بهدف التعرّف إلى خدماتها على الصّعيدين التربوي والتعليمي، ورعاية الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصّة.

المحطة الأولى في الزيارة كانت ثانويّة الكوثر، حيث كان في استقبالها مديرة الثانويّة رنا اسماعيل، والطاقم الإداري والتعليمي، بحضور وفد من الإدارة العامّة لجمعية المبرّات.

تخلّل هذه المحطّة جولة على صفوف متعدّدة في الثانوية، وعلى غرف علاج الحسّي - حركي، وعلاج النطق، والتربية المختصّة. وبعد الاستماع إلى أنشودة ترحيبية من تلامذة الثّانوية، جالت السيدة كاغ على معرض طلابي تناول أنشطة مشتركة مع مدارس لبنانيّة، وكذلك شاهدت فيلماً وثائقياً من إعداد طلاب الثانوية حول التنشئة على الحوار وقبول التنوّع.

وقد أبدت السيّدة كاغ إعجابها بالمبرّات، قائلة: "أنا معجبة جداً بمنهجيّة ونوعيّة التعليم المتّبعة، والمستندة إلى ركيزتين أساسيّتين: الأولى هي السّعي للتميّز، وهو ما يظهر فعلياً في المراحل العمرية المبكرة، لجهة إنضاج قواعد المعارف واللغات والرياضيات، لكن بمنهجيّة حديثة جداً. ثانياً: بطبيعة الحال، هذا طابع شامل للتعليم، وهناك خلق مساحة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصّة، إضافةً الى الموهوبين"، مشيرةً إلى أنه: "في معظم دول العالم، ما زال تعليم ذوي الاحتياجات الخاصّة يعتبر تحدّياً أو نضالاً، واستراتيجية تعليم ذوي الاحتياجات الخاصّة موجودة في لبنان، ومع ذلك، المطلوب تعميمها على المدارس كافّة، والمبرّات تمثّل الدّور الرائد في هذا المجال، وأعتقد أنّه يمكن تعلم الكثير منها".

وختمت قائلة: "أعجبني كثيراً ما رأيت في الفيديو الّذي تمّ عرضه حول التعاون بين ثانوية الكوثر والمدارس الأخرى، وأعتقد أنّه يعلّمنا كيف نتعايش، وكيف نفهم الرّحمة، وكيف نعيش العطف، كما أعتقد أنّ هذه المفاهيم تدفع الطلّاب في المجتمعات والبلدان المتصارعة ليكونوا مواطنين أفضل، وعندما  يتلقّون التعليم والتثقيف، يتجنّدون ليبنوا بلداً أفضل.. ونحن جميعاً نستطيع أن نتعلّم الكثير من هذا".

واختتمت هذه المحطّة بحوار مع طلاب من الثّانوية يتعلّق بقضايا ومشكلات يعيشها لبنان والعالم العربي.

المحطّة الثانية للزيارة، كانت في مؤسّسة الهادي للإعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل، وقد استهلّت بلقاء مع مدير المؤسّسة الشيخ إسماعيل الزين، الذي عرّف بالمؤسّسة والخدمات الّتي تقدمها للطلاب، وعناوين التعاون مع الجهات الرسميّة والمحليّة والدوليّة.

 بعدها، جالت السيّدة كاغ على مرافق المؤسّسة بمدارسها الثلاث: "الرّجاء للصّمّ"، و"النور للمكفوفين"، و"البيان لاضطرابات اللّغة والتّواصل"، فضلاً عن المعهد المهني، وتوقّفت عند أحد الصفوف للتعرّف إلى الوسائل التكنولوجية - التفاعلية التي تقدَّم للطلاب. واستكملت الجولة بالتعرّف إلى غرف "التكامل الحسّي" الجديدة، والمكتبة الصوتيّة، إضافةً إلى قسم طباعة "البرايل"، فضلاً عن الاطّلاع على غرفة "Sensory Room"، ومختبر الروبوت، ومشغل الرياضيات، وقاعة "Snozlend" المخصّصة لذوي الصعوبات المفرطة.

وفي ختام جولتها على "الهادي"، دوّنت السيدة كاغ انطباعها عن الزيارة في السجلّ الذّهبي الخاص بالمؤسّسة، إذ كتبت: "إنّ هذا المركز هو فعلاً مركز للتميّز والاحترام، وتلامذتكم يستحقّون الأفضل". وقد قدّم لها مدير المؤسّسة لوحة تذكارية من رسومات الطلاب، وبورتريه شخصيّة رسمها أحد التلامذة الصمّ في المؤسّسة.

واختتمت الزيارة بغداء تكريميّ في قرية الساحة التراثية على شرف الضيفة الأمميّة والوفد المرافق لها، حيث كان في الاستقبال، مدير عام جمعيّة المبرّات الخيرية الدكتور محمد باقر فضل الله، الّذي رحَّب بالسَّفيرة كاغ، مقدِّماً لها درع المبرّات لكبار الشخصيّات الزائرة.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر