اليوم: الثلاثاء27 محرم 1439هـ الموافق: 17 اكتوبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله في محاضرة عاشورائية في صور: نريد لعاشوراء أن تتحرك في خط القيم الرسالية السيد علي فضل الله: نرفض كل الممارسات التي تسيء إلى صورة الحسين(ع) وصورة الدين السيد علي فضل الله: ننبه من مخاطر أي نزعة انفصالية لأنها تفتح الباب واسعاً أمام تفتيت المنطقة مفتي الجمهورية اللبنانية: لا نريد تشريعات غربية لا تتوافق مع ديننا ومجتمعاتنا الإسلامية إعلام العدو: مقتل 3 إسرائيليين في هجوم نفذه فلسطيني شمال غرب القدس المحتلة نتنياهو أمر بهدم منزل منفذ عملية القدس التي أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين حماس: العملية في القدس هي تأكيد من الشباب أنه سيواصل القتال حتى الحرية أسير فلسطيني مريض يهدد بالإضراب عن الطعام احتجاجاً على الإهمال الطبي الأمم المتحدة: إسرائيل تبني المستوطنات بوتيرة مرتفعة صحيفة إسرائيلية: عزمي بشارة يتقاضى أجراً شهرياً من إسرائيل رغم تواجده في الدوحة حيدر العبادي: الدستور والمحكمة الاتحادية هما الحكم مع أربيل حول الاستفتاء الرياض تعتقل الداعية محمد المنجد مسلمو ألمانيا يدقون ناقوس الخطر بعد إنجازات البديل في الانتخابات طعن طبيب مسلم أثناء توجهه إلى مسجد في بريطانيا احتراق مسجد وسط السويد والمؤشرات تدل على أن الحريق مفتعل مجلس أوروبا يندد بالعنف تجاه المهاجرين في اليونان أستاذ علم الأحياء الدقيقة البيئية في جامعة أريزونا تشارلز جيربا: 90 في المائة من معظم أكواب الشاي والقهوة في مكاتب العمل تحمل جراثيم خطيرة اكتشاف الخلايا العصبية المرتبطة بشكل مباشر بآلية الشعور بالعطش أغنية برازيليّة تستفزّ المسلمين السَّبت القادم أوَّل أيَّام شهر صفر 1439هـ بيئتي تكفِّر الشّيعة.. ماذا أعمل؟! هل تصبح الأعياد الإسلاميَّة ضمن الإجازات في ألمانيا؟ الأسلوب الرِّساليّ للإمام زين العابدين(ع) منبر الجمعة: 23 محرم 1439هـ/ الموافق 13 تشرين الأوّل 2017م المسلمون في نیجیریا: مطالبة بارتداء الحجاب في المدارس سلمان رشدي يسيء إلى القرآن مجدَّداً عمري 13 سنة.. ماذا أحتاج من الثَّقافة الجنسيَّة؟ بولنديّون يتظاهرون: الإسلام تهديدٌ لنا انطلاق الدَّورة الـ18 من المسابقة العالميَّة للقرآن في روسيا
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
انطلاق اللّقاء السنويّ لمسلمي فرنسا
التاريخ:
١٥/٤/٢٠١٧
/
18 رجب 1438هـ

 انطلق اللقاء السنوي الــ 34 لمسلمي فرنسا داخل مركز المعارض في منطقة لوبرجيه التابعة لضاحية العاصمة باريس، وسط انتقادات لاذعة من رئيسة حزب الجبهة الوطنيّة، ومطالب بحلّ اتحاد المؤسّسات الإسلامية في فرنسا، وفق ما نشر موقع "فرانس آنفو".

وينظّم هذا اللقاء السنوي اتحاد المنظمات الإسلاميّة لفرنسا، وينتظر أن يبلغ عدد زواره 150 ألف شخص، لكن هذا اللقاء ينعقد قبل تسعة أيام من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وقد جعلت مرشّحة الحزب الجمهوري للرئاسة، مارين لوبين، من توقيته، فرصة للمطالبة بحلّ اتحاد المنظمات الإسلامية لفرنسا، فيما اعتبر  رئيس الاتحاد أنّ مرشحة اليمين المتشدّد "تصبّ الزيت فوق النار" بتلك التصريحات.

وكانت مارين لوبين قد نشرت شريط فيديو عبر موقع تويتر، تدعو فيه إلى حلّ المنظمة الإسلامية وحظر تجمّع أعضائها، موضحة أنّ: "اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، ينبع من الحركة الإسلامية المتطرفة للإخوان المسلمين"، بحسب وصفها.

وقال السيد لصفر، رئيس اتحاد المنظمات الاسلاميّة: "مارين لوبين تقوم بعملها، إنها تبحث عن أصوات انتخابيّة، غير أنّنا نحذّرها من أن تلك التّصريحات تصبّ الزيت على نار مشتعلة، ولا نعرف مكان وجود أولئك المسلمين الذين تقصدهم وينتمون إلى الإخوان المسلمين". وأضاف: "إننا فيدرالية تضمّ زهاء 250 جمعية إسلامية، إنّنا نحتفل بأكثر من 34 عاماً على وجودنا، إنّنا نشكّل جزءاً من الصورة الدينية للبلاد، وننتمي كعضو إلى المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية".

وعن الانتقادات السابقة التي وجِّهت إلى اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، بسبب استقباله ضيوفاً مقربين من بعض الحركات، تابع رئيس الاتحاد: "لقد استفدنا جداً من كل الانتقادات التي وجِّهت إلينا، ولذلك، إننا اليوم أكثر حرصاً في انتقاء ضيوفنا، الذين ندعوهم إلى تقديم المحاضرات، والأهمّ لنا، هو إنجاح التظاهرة، وكلّ من يعتبرنا مثيرين للجدل، فربما النجاح الذي نحقّقه مزعج لهم، فنحن أكبر منظّمة فرنسية تنظّم أكبر تظاهرة على المستوى الأوروبي إلى اليوم".

وعن الانتخابات الرئاسية التي ستنظَّم في أقل من 10 أيام، والّتي تطرّق مرشّحوها إلى بعض المواضيع ذات الصّلة بالجالية الإسلامية، أكّد السيد لصفر أنّ: "الإسلام كدين في فرنسا، حقيقة لا مفرّ منها، ومن الطبيعيّ أن يتطرّق المرشّحون للانتخابات الفرنسيّة إلى تنظيم الدّين الإسلاميّ ومكانته في البلاد"، مستدركاً: "للأسف، قد تنحو المقاربة أحياناً إلى جهة خطيرة، وما نراه حقّاً مؤسفاً، هو أن الإسلام يأتي مباشرة بعد الحديث عن الأمن والإرهاب، وهذا خلط فعلي، أو على الأقلّ، إننا كمسلين نراه كذلك".

وتحتدم المعركة الانتخابية الرئاسية على وقع خطاب عالي الوتيرة بين المرشّحين واتهامات متبادلة بالفساد، وغير ذلك، فيما تبقى قضيّة الاسلام الفرنسيّ مادّةً انتخابيّةً دسمة.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر