اليوم: السبت28 شوال 1438هـ الموافق: 22 يوليو 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله في خطبة الجمعة: نقدر الجهود التي بذلت لإقرار السلسلة في لبنان وتبقى الخشية من فرض الضرائب على المواطنين العلامة فضل الله: على الدولة اللبنانية التدخل لإجراء رقابة جدية على أسعار السلع التي يرفعها التجار الجشعون العلامة فضل الله: على الدولة اللبنانية التدخل لإجراء رقابة جدية على أسعار السلع التي يرفعها التجار الجشعون العلامة فضل الله: ندعو العرب والمسلمين إلى نصرة المسجد الأقصى الذي يستصرخ ضمائرهم خالد البطش يدعو الفلسطينيين لتحطيم البوابات الإلكترونية أمام المسجد الأقصى هنية: ما يجري في القدس مقدمة لزوال الاحتلال والمعركة ستحسم لصالح الشعب الفلسطيني القدس المحتلة: مرجعيات دينية ووطنية تقرر عدم دخول الأقصى عبر البوابات مفتي القدس: إسرائيل لا تملك الحق في اتخاذ أي قرار بشأن الأراضي المحتلة قوات الاحتلال تمنع الرجال دون الـ50 عاماً من دخول المدينة القديمة في القدس الأزهر يطالب بتحرك عربي إسلامي دولي لإنقاذ الأقصى من انتهاكات الاحتلال هآرتس: نتنياهو التقى سراً عبدالله بن زايد بنيويورك في أيلول العام 2012 تظاهرة مناهضة للاحتلال أمام كنيس يهودي في إسطنبول هيومن رايتس تستنكر فتوى ضد الأقليات الدينية في ليبيا مركز الزلازل الأوروبي: زلزال تركيا قد يتسبب بأمواج تسونامي مجلس الشعب السوري يعفي هدية عباس من رئاستها له صندوق النقد الدولي يوافق على قرض بقيمة 1,8 مليار يورو لليونان أدوات تشير إلى وصول البشر إلى أستراليا قبل 18 ألف سنة مما كان يعتقد استطلاع إيطالي: 9 من كل 10 أشخاص يتملكهم الرعب من الإرهاب في أوروبا دراسة: تناول زيت السمك في فترة الحمل يقلل خطر إصابة الطفل بمرض السكري دراسة: تناول زيت السمك في فترة الحمل يقلل خطر إصابة الطفل بمرض السكري دراسة: تناول زيت السمك في فترة الحمل يقلل خطر إصابة الطفل بمرض السكري عندما أكتئب لا أصلّي "كشك الفتوى" في مترو أنفاق مصر الإثنين 24 تموز 2017 أوَّل أيّام شهر ذي القعدة الإمام الصَّادق(ع): الدَّور الرّساليّ في مواجهة الانحرافات منبر الجمعة: 27 شوّال 1438هـ/ الموافق: 21 تمّوز 2017م مجلس الإفتاء الفلسطيني: القدس والمسجد الأقصى إسلاميّا الانتماء نيويرث: الحضارة الأوروبيّة بُنيت على تعاليم القرآن فضل الله: مخطَّط إضعاف الجميع لايزال مستمرّاً "محمد(ص) دليل الإسلام" الكتاب الأكثر مبيعاً في روسيا فضل الله: لمواجهة جماعيَّة لآفة المخدِّرات والسّاعين لتفكيك الأسر والوطن مستوطنون يقتحمون الأقصى ورفض مقدسي للإجراءات الصهيوينة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
انطلاق اللّقاء السنويّ لمسلمي فرنسا
التاريخ:
١٥/٤/٢٠١٧
/
18 رجب 1438هـ

 انطلق اللقاء السنوي الــ 34 لمسلمي فرنسا داخل مركز المعارض في منطقة لوبرجيه التابعة لضاحية العاصمة باريس، وسط انتقادات لاذعة من رئيسة حزب الجبهة الوطنيّة، ومطالب بحلّ اتحاد المؤسّسات الإسلامية في فرنسا، وفق ما نشر موقع "فرانس آنفو".

وينظّم هذا اللقاء السنوي اتحاد المنظمات الإسلاميّة لفرنسا، وينتظر أن يبلغ عدد زواره 150 ألف شخص، لكن هذا اللقاء ينعقد قبل تسعة أيام من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وقد جعلت مرشّحة الحزب الجمهوري للرئاسة، مارين لوبين، من توقيته، فرصة للمطالبة بحلّ اتحاد المنظمات الإسلامية لفرنسا، فيما اعتبر  رئيس الاتحاد أنّ مرشحة اليمين المتشدّد "تصبّ الزيت فوق النار" بتلك التصريحات.

وكانت مارين لوبين قد نشرت شريط فيديو عبر موقع تويتر، تدعو فيه إلى حلّ المنظمة الإسلامية وحظر تجمّع أعضائها، موضحة أنّ: "اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، ينبع من الحركة الإسلامية المتطرفة للإخوان المسلمين"، بحسب وصفها.

وقال السيد لصفر، رئيس اتحاد المنظمات الاسلاميّة: "مارين لوبين تقوم بعملها، إنها تبحث عن أصوات انتخابيّة، غير أنّنا نحذّرها من أن تلك التّصريحات تصبّ الزيت على نار مشتعلة، ولا نعرف مكان وجود أولئك المسلمين الذين تقصدهم وينتمون إلى الإخوان المسلمين". وأضاف: "إننا فيدرالية تضمّ زهاء 250 جمعية إسلامية، إنّنا نحتفل بأكثر من 34 عاماً على وجودنا، إنّنا نشكّل جزءاً من الصورة الدينية للبلاد، وننتمي كعضو إلى المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية".

وعن الانتقادات السابقة التي وجِّهت إلى اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، بسبب استقباله ضيوفاً مقربين من بعض الحركات، تابع رئيس الاتحاد: "لقد استفدنا جداً من كل الانتقادات التي وجِّهت إلينا، ولذلك، إننا اليوم أكثر حرصاً في انتقاء ضيوفنا، الذين ندعوهم إلى تقديم المحاضرات، والأهمّ لنا، هو إنجاح التظاهرة، وكلّ من يعتبرنا مثيرين للجدل، فربما النجاح الذي نحقّقه مزعج لهم، فنحن أكبر منظّمة فرنسية تنظّم أكبر تظاهرة على المستوى الأوروبي إلى اليوم".

وعن الانتخابات الرئاسية التي ستنظَّم في أقل من 10 أيام، والّتي تطرّق مرشّحوها إلى بعض المواضيع ذات الصّلة بالجالية الإسلامية، أكّد السيد لصفر أنّ: "الإسلام كدين في فرنسا، حقيقة لا مفرّ منها، ومن الطبيعيّ أن يتطرّق المرشّحون للانتخابات الفرنسيّة إلى تنظيم الدّين الإسلاميّ ومكانته في البلاد"، مستدركاً: "للأسف، قد تنحو المقاربة أحياناً إلى جهة خطيرة، وما نراه حقّاً مؤسفاً، هو أن الإسلام يأتي مباشرة بعد الحديث عن الأمن والإرهاب، وهذا خلط فعلي، أو على الأقلّ، إننا كمسلين نراه كذلك".

وتحتدم المعركة الانتخابية الرئاسية على وقع خطاب عالي الوتيرة بين المرشّحين واتهامات متبادلة بالفساد، وغير ذلك، فيما تبقى قضيّة الاسلام الفرنسيّ مادّةً انتخابيّةً دسمة.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر