اليوم: الخميس27 رمضان 1438هـ الموافق: 22 يونيو 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله رعى حفل إفطار جمعية المبرات الخيرية الذي أقامته في مبرة الإمام علي(ع) في معروب في الجنوب السيد علي فضل الله: هدف الصوم أن يشعر الإنسان بإنسانيته إزاء معاناة الناس السيد علي فضل الله: علينا أن لا نرفع الذين يتعاملون مع مستقبل الوطن بحسابات طائفية ومصالح شخصية السيد علي فضل الله: لن نستطيع أن نبني مجتمعنا إلا بالإنسانيين هيومن رايتس ووتش تناشد لبنان عدم العودة لتطبيق عقوبة الإعدام لوموند بعد جرائم السلاح المتفلت: لبنان ليس بلداً بل غابة هآرتس: السيسي التقى نتنياهو وهرتسوغ سراً في قصره في نيسان/أبريل الماضي نواب ألمان يرفضون لقاء وزير الأمن الإسرائيلي في القدس كونها محتلة المغرب ترسل طائرات محملة بمواد غذائية إلى قطر داعش يدعو أتباعه إلى شن هجمات في كل العالم خلال شهر رمضان الإمارات تطرد صومالياً من مسابقة قرآنية بحجة دعم بلاده لقطر هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي تمنع استيراد أجهزة "بي إن سبورت" وبيعها السياحة الأردنية: 2.6 مليون سائح منذ بداية العام الجاري وفاة 279 في السودان منذ أغسطس/ آب 2016 بسبب الإسهال زعيمة ميانمار: تحقيق الأمم المتحدة بشأن مسلمي الروهينغا سيؤجج التوترات العرقية صحيفة أمريكية: ترامب يمنع المخابرات السرية من الاطلاع على ما يحدث في البيت الأبيض محكمة أميركية اتهمت ترامب بالتمييز العنصري بين البشر بسبب إحدى تغريداته ارتفاع عدد البريطانيين الذين حصلوا على الجنسية الألمانية في 2016 بنما تطبع مع الصين وتقطع علاقتها بتايوان تقرير طبي: امرأة من بين 20 تصاب بعدوى زيكا في الولايات المتحدة دراسة: الجنين يبدأ تمييز الأشكال والوجه وهو في رحم أمه عندما أكتئب لا أصلّي لنحمل رسالة الوحدة والتَّضامن والقواسم المشتركة المبرّات مسيرة زاخرة بالعطاء وسعي دائم للتّنمية الإنسانيّة بلجيكا: للنهوض بمكانة المرأة المسلمة حملة وطنيّة قرآنيّة في مالیزیا فضل الله: ظاهرة خطيرة ناتجة من التّحريض على المسلمين ليلة القدر في مسجد الحسنين(ع) منبر الجمعة: 21 رمضان 1438هـ/ الموافق: 16 حزيران 2017م سريلانكا تدين أعمال العنف ضد الجالية المسلمة جدول صلاة عيد الفطر في المناطق اللّبنانيّة الأحد 25 حزيران 2017 أوّل أيّام شهر شوّال
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
فضل الله: تخويف النّاس من بعضهم البعض البذرة الأولى لتقسيم المنطقة
التاريخ:
١٨/٤/٢٠١٧
/
21 رجب 1438هـ

وضع الحجر الأساس للمركز الإسلاميّ الثقافيّ في النّجف الأشرف

حذَّر العلامة السيّد علي فضل الله من مشروع لتقسيم المنطقة وفدرلتها، لن يُكتب له النّجاح إلّا عندما تشعر كلّ فئة في هذا الشّرق بأنَّ وجودها مهدَّد، مشدِّداً على أهمية مواجهة كلّ مشاريع التقسيم، بدءاً من العراق وسوريا، إلى المنطقة كلّها.

وضع العلامة فضل الله الحجر الأساس للمركز الإسلامي الثّقافي في النجف الأشرف، بحضور فاعليات دينية وسياسية واجتماعية وعلمية، وألقى كلمةً جاء فيها: "إنَّ هذا المشروع الَّذي نجتمع اليوم لوضع اللّبنة الأولى له في النّجف الأشرف، والذي سيؤسِّس لعمل ثقافيّ في العراق العزيز؛ عراق التنوّع الديني والثقافي والفكري، نريد له أن يكون مساحةً واسعةً تحتضن الجميع وتنفتح على الجميع، فهذا المشروع لم يكن، ولن يكون، في مواجهة أحد، بل سيكون موقعاً للتواصل والانفتاح والحوار، وسيسعى إلى تقديم إسلام الحياة المنفتح على العصر، وسنتكامل في ذلك مع كلّ العاملين في هذا الشّأن، وستنضمّ جهودنا إلى جهودهم، فنحن لا نفكّر في عصبيَّة المؤسَّسات والأعمال".

وأضاف سماحته: "لقد كان للعراق الموقع الأبرز والأعمق في وجدان سماحة السيّد المرجع فضل الله(رض)، ومن باب الوفاء له، أن ينطلق هذا المشروع، وباسمه، في المكان الذي أحبَّه؛ في النجف، وفي العراق الذي عاش فيه أهمّ مراحل حياته وبنائه الفكريّ والعمليّ الحركيّ. إننا إذ نضع الحجر الأساس له، فلأنّنا ندرك أنَّ الساحة بحاجة إلى مثل هذه المشاريع، وأملنا بكم وبكلّ الخيّرين، أن نتعاون معاً من أجل النّهوض به، سواء في بنائه، أو في النّشاط الذي سيقوم به، ككلّ مشاريع الخير والعلم الَّتي انطلقنا بها في لبنان والعراق والمواقع الأخرى، فهي منكم ولكم، ولن تكون إلا كذلك. لا نقولها مجاملةً، بل إيماناً نؤكِّده وستؤكّده الممارسة والعمل على أرض الواقع".

واعتبر أنَّ عمل البعض لا يزال سارياً لتحقيق مشروعٍ يعملون من خلاله لتقسيم المنطقة أو فدرلتها، وحتّى ينجح مشروعهم، فإنَّ السَّبيل إلى ذلك، أن يُشعروا كلّ جهة أو فئة في هذا الشّرق بأنَّ وجودها مهدَّد من قبل الآخرين، فتسعی بكلّ قوّة إلى أن يكون لها كيانها الخاصّ، مشيراً إلى أنّه يراد لهذه المنطقة التي تملك الكثير من مصادر القوة والثروات، وتمتلك تاريخاً يؤهّلها لأن تلعب دوراً أساسيّاً، أن تضعف وتترهَّل، وتتساقط ثمارها في أيدي اللاعبين الكبار السّاعين للسَّيطرة على مقدّراتها، في عمليَّةٍ لتقاسم النّفوذ والثّروات والمناطق.

وأكّد سماحته أهمية مواجهة كلّ مشاريع التّقسيم، بدءاً من العراق، وصولاً إلى سوريا والمنطقة كلّها، مشيراً إلى أنَّ ذلك لن يتحقّق في العراق إلا بوحدة العراقيّين، وشعورهم جميعاً بالمسؤوليّة الكبرى الملقاة على عاتقهم، في توحيد الصّفوف، ونبذ الفرقة، والعمل على عدم تهميش أيّ مكوّن من المكوّنات العراقيّة.

وشدَّد على رفض المنطق الإقصائيّ والإلغائيّ الَّذي يعمل لاستثناء هذا الفريق أو ذاك، مشيراً إلى أهميَّة التقارب الإسلامي الإسلامي... وأكّد أنَّ ما يحصل من تعرّض للأبرياء، سواء كانوا من المسيحيّين أو المسلمين، لا يمتّ إلى التّاريخ الإسلاميّ بصلة، ولا إلى تعاليم الإسلام وأصالة الأديان.

واعتبر سماحته أنَّ ثمّة من يعمل على تعزيز الفتنة والتقاتل والتقسيم، ليحقّق مشروعه التهويديّ، وهذا ما يعمل له الكيان الصهيونيّ، لأنَّ التقارب الإسلامي الإسلامي، والتعايش الإسلامي المسيحيّ، والوئام والسّلام بين مكوِّنات هذا الشرق، يمثّل تحدّياً حقيقيّاً للكيان القائم على إضعاف الكيانات الأخرى وتمزيقها.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر