اليوم: الجمعة6 ربيع الاول 1439هـ الموافق: 24 نوفمبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله استقبل السفير البريطاني في لبنان وبحث معه آخر التطورات في لبنان والمنطقة السيد علي فضل الله: نؤيد كل سعي مخلص لاستقرار لبنان وتعزيز مناعة الوطن السيد علي فضل الله: نخشى تأثر السلم الأهلي في المرحلة القادمة من انعكاسات الصراع الإقليمي الحاد حماس: رفض أميركا تجديد ترخيص مكتب المنظمة انحياز سافر لإسرائيل الجيش الإسرائيلي أعلن عن اعتقال 21 فلسطينياً في الضفة الغربية رويترز: وزير إسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية بالسعودية فايننشال تايمز: كبار المستثمرين في العالم يوقفون استثماراتهم في السعودية إنشاء أول بلدية نسائية لخدمة المجتمع النسائي في المدينة المنورة المحكمة الاتحادية في العراق تقضي بعدم دستورية استفتاء إقليم كردستان محافظ كركوك: اليونيسيف ستتولى تأهيل وإعمار مشاريع في قضاء الحويجة فقدان 3000 حاوية نفايات تبرعت بها بلدية طهران لبلدية كربلاء وزير الداخلية الفرنسي: سنمنع المسلمين من الصلاة في الشوارع تكريم كلب عسكري في بريطانيا ومنحه ميدالية تقديراً لجهوده الأناضول: إلقاء القبض على رئيس برلمان إندونيسيا بتهمة فساد مجهولون يرسمون صليباً على مسجد في السويد وول ستريت جورنال: أمريكا على وشك حرب تجارية مع الصين جرائم الإنترنت تكبد دول العالم 550 مليار دولار سنوياً 14 قتيلاً و35 جريحاً بحادث سير في كولومبيا بيع أكبر ألماسة في العالم في مزاد بسعر 34 مليون دولار إندبندنت: طبيبان يحسمان وفاة رضيع بجرعة ماريجوانا بعد عامين من الجدل شركة تطور مظلة ذكية تتنبأ بحالة الطقس بريطاني يدفع 100ألف يورو ليحول وجهه إلى وجه كلب رئيس وزراء هولندا الأسبق: الكيان الصّهيوني أخطر دولة في الشّرق الأوسط حبّ الوطن من الإيمان حملة مجانيّة لمرضى الضّغط في جمعيّة التآخي للرّعاية الاجتماعية الصحية لماذا على المرأة أن تلتزم بالحجاب؟ اليونان: "أحكام الشَّريعة الإسلاميّة" في خطر بعد كل المعاصي.. كيف أنفتح على الله؟ من دروس الرَّسول(ص): ليس أحدٌ فوقَ النَّقد منبر الجمعة: 28 صفر 1439هـ/ الموافق: 17 تشرين الثّاني 2017م لقطع الطّريق على كلّ السّاعين للفتنة في الواقع الإسلاميّ الأحد القادم أوّل أيّام شهر ربيع الأوَّل 1439هـ حائرٌ بين أهلي وزوجتي!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
حكومة ميانمار متَّهمة بمعاقبة المسلمين والتّحريض ضدّهم
التاريخ:
١١/٨/٢٠١٧
/
19 ذو القعدة 1438هـ

اتهمت منظمة حقوقيّة في ميانمار، حكومةَ البلاد بالتّحريض على استخدام العنف ضدّ مسلمي "الروهينغا"، عقب صدور تقرير حكومي يبرئ قوات الأمن من تهمٍ بممارسة العنف بحقّهم.

وكانت لجنة تحقيق عيّنتها الحكومة، أصدرت تقريراً الأسبوع الماضي، خلصت فيه إلى تبرئة عناصر الجيش والشّرطة من اتهامات تتعلّق بممارسة الاغتصاب المنهجي، والقتل، والحرق المتعمَّد، ضدّ الأقلية المسلمة، في منطقة "مونغداو"، بولاية أراكان (راخين)، منذ أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وقالت الهيئة الاستشارية للروهينغا (منظمة حقوقية): إنّ "إنكار اللجنة (الحكومية) لانتهاكات حقوق الإنسان الموثَّقة على نطاق واسع ضد الرّوهينغا، كان متوقّعاً، لأنّ الحكومة نفت بالفعل هذه الادّعاءات".

وقالت المنظَّمة في بيان: إنّ "تقرير التبرئة هذا لن يحمل أيّ مصداقية، ويضرّ بالسّمعة الدولية لحكومة ميانمار"، مضيفةً بأنها تشعر "بخيبة أمل، ولا يعتبر هذا الأمر مفاجئاً".

وعبَّر البيان عن القلق من أن تؤدّي التبرئة إلى استمرار تلك الممارسات بولاية أراكان، غرب البلاد.

وكان متطرفون في ميانمار قد أجبروا مسلمين على قطع رحلتهم إلى مدينة أكياب، عاصمة ولاية أراكان، استعداداً للتوجّه إلى مكّة المكرّمة لأداء فريضة الحجّ، على الرغم من حصولهم على تصريح حكومي من وزارة الشؤون الدينيّة.

وقال مراسل وكالة أنباء أراكان، إنّ مسلمين من مدينة منغدو وبوسيدونغ، سلكوا طريقاً جنوبيّاً في مدينة منغدو على متن حافلة، متّجهين إلى أكياب، لكنَّهم فوجئوا بمجموعة من البوذيّين المتطرّفين تحاصر سيارتهم، وتقفل عليهم الطريق، مانعين إياهم من مغادرة المدينة.

وأضاف المراسل أنّ قوات الأمن تدخلت في الأمر، وأمرت المسلمين بالعودة إلى ديارهم، ولم تقتنع بالتصريح الحكومي الموجود لدى المسلمين، والذي يسمح لهم بالمغادرة لأداء فريضة الحجّ.


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر