اليوم: الاثنين5 محرم 1439هـ الموافق: 25 سبتمبر 2017
Languages عربي
وفاة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان غزة: الجهاد الإسلامي وحماس ينعيان عاكف ويشيدان بدوره في الدفاع عن القضية الفلسطينية رفع الأعلام الإسرائيلية خلال تجمع ضخم لأكراد العراق في أربيل العفو الدولية: قنابل أمريكية تستهدف مدنيين في اليمن الحوثيون ينشرون شريط فيديو لجنديين سعوديين وقعا في الأسر رئيس الصليب الأحمر: الكوليرا تهدد حياة أكثر من نصف مليون شخص في اليمن إيقاف الداعية السعودي سعد الحجري بعد وصفه المرأة بأنها بربع عقل العبادي يؤكد موقف العراق الثابت من رفض استفتاء إقليم كردستان لعدم دستوريته تركيا: استفتاء كردستان العراق غير قانوني ومرفوض ويعد خطأ جسيماً الجزائر تدرج الصيرفة الإسلامية في 6 بنوك حكومية بحلول العام المقبل إيران تعلن إجراء تجربة ناجحة لصاروخ خرمشهر الديلي تلغراف: ميركل تتجه إلى فوز كبير في الإنتخابات الألمانية بسبب اللاجئين الشرطة الكولومبية تصادر 7 أطنان كوكايين من مزرعة موز البرازيل: ارتفاع حالات الانتحار و9500 حريق في شهر واحد أستاذ أعصاب: 700 مليون شخص يصابون بنوبات صرع و9 آلاف حالة جديدة كل يوم دراسة: الإفراط في تناول المكسرات والخضروات يعزز التهاب أغشية القلب دراسة: التعرض لأشعة إكس في الصغر يزيد خطورة الإصابة بالسرطان في الكبر المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى الحسين(ع) ثار من أجل تطبيق الإسلام منبر الجمعة: 2 محرّم 1439هـ/ الموافق: 22 أيلول 2017م نريد عاشوراء فرصةً للوحدة بين المسلمين الهجرة النَّبويَّة في معانيها ودلالاتها البرلمان الهولّندي يفتتح جلساته بتلاوة آيات من القرآن الكريم عداء متصاعد ضدّ مسلمي سويسرا هل كربلاء أفضل من الكعبة المشرَّفة؟! قناة الإيمان الفضائيَّة تفوز في مهرجان الغدير الدَّوليّ فضل الله: نطمح لوطن الكفاءة والقيم مؤسسّسات المرجع فضل الله تقيم مجالس عزاء حسينيّة
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
إطلاق وثيقة "معاً من أجل الإنسان" في نقابة الصحافة
التاريخ:
١٨/٨/٢٠١٧
/
26 ذو القعدة 1438هـ

أطلقت يوم أمس الخميس، برعاية رئيس مجلس الوزراء اللّبناني سعد الحريري، ممثّلاً بالنائب عمار حوري، في نقابة الصّحافة في بيروت، وثيقة "معاً من أجل الإنسان"، في مؤتمر صحافي عقدته "مؤسسة قرطبة دو جنيف" مع الجمعيات التي انضوت تحت اسم "ملتقى الجمعيات الإنسانية".

والجمعيات اللبنانية المنضوية تحت عنوان "ملتقى الجمعيات الإنسانية"، المتنوّعة الأنشطة، وعددها ستّ، هي: "المجمع الثقافي الجعفري للبحوث والدّراسات وتعارف الأديان" (الشيخ محمد حسين الحاج)، جمعيّة "سوا للتنمية" (نوال مدللي)، "ائتلاف الجمعيات الخيرية في لبنان" (جمال محيو)، "مؤسّسة السيد فضل الله للخدمات الاجتماعيّة" (إبراهيم حميد)، "جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلامية" (نعمان خضر)، و"اتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية" (جيهان القيسي).

الحركة

بدايةً، النشيد الوطني، فكلمة ترحيب لممثّل نقيب الصحافة عوني الكعكي، الدكتور فؤاد الحركة، الذي أثنى على "أهمية هذا الملتقى في لبنان"، وقال: "إنّ احترام الإنسان هو المعيار الحقيقي لتقدّم المجتمعات والأمم، فإذا أردنا أن نقوّم مستوى دولة ما، فلنستطلع مدى احترامها لمعتقدات الآخرين ولحرية العبادة فيها...".

بوتلر

وبعد كلمة تعريف للصّحافي قاسم قصير، ألقى كلمة الافتتاح، القائم بالأعمال السويسري، فيليب بوتلر، الذي قال: "يشرّفني أن أكون شاهداً على توقيع مذكّرة تفاهم اليوم مع ملتقى الجمعيّات الإنسانيّة... وقد قرّرت هذه المنظّمات أن تتّحد، ليس فقط من أجل تقديم المساعدة إلى المحتاجين فحسب، بل أيضاً استخدام معارفهم ومواردهم وشبكاتهم، لتعزيز التفاهم والحوار الثقافي العابر لمختلف انتماءاتهم المذهبيّة...".

دافيسون

والقى أليستير دافيسون كلمة مؤسّسة "قرطبة دو جنيف"، حيث قال: "إن هذه الفاعليّة الّتي هي تتويج لمرحلة أولى من الحوار الجاد واللقاءات المثمرة بين ستّ منظمات خيرية، بدأت في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من السنة الماضية، وأفضت إلى رؤية مشتركة وأهداف محددة للملتقى، وأكدت عزم المنظمات المشاركة على البحث معاً عن سبل تعزيز التقارب والتعاون".

الحاجّ

وألقى الشيخ الحاج كلمة قال فيها: "... هذا العمل جعلنا نتّحد لخدمة الإنسان في ظلّ ظروف اجتماعية واقتصادية وفكرية قاسية، فكان هذا الملتقى للوقوف أمام هذه التحدّيات، بعيداً من المذهبية والطائفية والاختلافات والخلافات الفكرية والثقافية...".

كلمة مؤسّسة فضل الله

وألقى المستشار السياسي والإعلامي للسيد علي فضل الله، هاني عبد الله، كلمة "مؤسّسة السيّد فضل الله للخدمات الاجتماعيّة"، فقال: "أن نلتقي على الخير وخدمة الإنسان، أن نخرج من ذواتنا المذهبية والطائفية والسياسية، أن تجمعنا المحبة مجسّدة بهذا التقارب الإنساني الحضاري، أن يفتح لنا العمل الإنساني مسارات أرحب نحو الآخر... للاحتفال عملياً بتكريم الإنسان، كل الإنسان. قال الله تعالى: {ولقد كرَّمنا بني آدم}، أن نسمو في حوارنا العمليّ، فلا نتقارب بالكلمات ونتباعد بالمواقف، أن يكون الحوار حياتنا في الانفتاح على بعضنا البعض، أن نتحاور بالعطاء، فلا نترافق من بعيد، وأن نترافق بالوفاء لنعيش معنى العيد. فهذا كلّه، أيها الأحبّة، هو الإسلام، وتلك هي المسيحية.

يقول المرجع الراحل العلامة السيّد محمد حسين فضل الله: جاء الدين لخدمة الإنسان ولم يأت الإنسان لخدمة الدين، وذلك هو الهدف الأسمى".

وأضاف: "أن نرتقي بالإنسان، أن يتخفّف إنساننا من كلّ أحمال الحروب والضغوط النفسية والاجتماعية والاقتصادية الهائلة الّتي انهالت وتنهال عليه، وخصوصاً في هذه المنطقة التي تحمل كلّ عناوين السماء، وتتقاتل مكوّناتها على كلّ ما في الأرض.

أيها الأحبة، إنها فرصة طيّبة أن نلتقي على أسمى المبادئ وأرقى العناوين، ولكن المسألة كلها تبقى شعراً وأدباً وحلماً وهواءً، إن لم تتحول إلى مشروع إنساني عملي يسري في خلايانا الفكرية، وفي ذهنياتنا الثقافية، وفي سلوكياتنا السياسية، وفي أدبياتنا الروحية والدينية، وخصوصاً في هذا اللبنان، الذي نتطلع إليه بشغف، ليسمو بنا ونسمو به رسالة محبّة، وأنشوده خير ونهج انفتاح، وسط كلّ هذا الركام من الأحقاد الذي كان يخنق الرّوح في هذا الشّرق الذي أريد له أن يكون روح البشريّة، وأن تفوح منه عطر المحبّة والخير في أرجاء المعمورة كلها".

كلمة ائتلاف الجمعيات الخيرية

وتلاه الشّيخ خضر بكلمة "ائتلاف الجمعيات الخيرية"، جاء فيها: "إنّ الانقسام القائم في لبنان، ينبغي أن يقف عند ألم الفقير وحاجة الضّعيف، لأنّ لبنان هو رسالة وليس حجراً ووطناً، ولذلك، فهو يحرص على المحبة والتسامح والتعاون لما فيه خير الإنسان الذي كرّمه الله، بغضّ النّظر عن لونه وعرقه".  

محيو

وألقى محيو كلمة جاء فيها: "نتشرف في جمعية الإرشاد والإصلاح الخيرية الإسلاميّة، أن نكون شركاء فاعلين ومؤسّسين في ملتقى الجمعيات الإنسانية... لنكون معاً من أجل الإنسان"....

وفي الختام، وقّع ممثّلو الجمعيّات الستّ الوثيقة، في حضور حشد سياسيّ وإعلاميّ وأهلي، ثم أقيم حفل كوكتيل...


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر