اليوم: السبت1 صفر 1439هـ الموافق: 21 اكتوبر 2017
Languages عربي
العلامة السيد علي فضل الله في محاضرة عاشورائية في صور: نريد لعاشوراء أن تتحرك في خط القيم الرسالية السيد علي فضل الله: نرفض كل الممارسات التي تسيء إلى صورة الحسين(ع) وصورة الدين السيد علي فضل الله: ننبه من مخاطر أي نزعة انفصالية لأنها تفتح الباب واسعاً أمام تفتيت المنطقة مفتي الجمهورية اللبنانية: لا نريد تشريعات غربية لا تتوافق مع ديننا ومجتمعاتنا الإسلامية إعلام العدو: مقتل 3 إسرائيليين في هجوم نفذه فلسطيني شمال غرب القدس المحتلة نتنياهو أمر بهدم منزل منفذ عملية القدس التي أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين حماس: العملية في القدس هي تأكيد من الشباب أنه سيواصل القتال حتى الحرية أسير فلسطيني مريض يهدد بالإضراب عن الطعام احتجاجاً على الإهمال الطبي الأمم المتحدة: إسرائيل تبني المستوطنات بوتيرة مرتفعة صحيفة إسرائيلية: عزمي بشارة يتقاضى أجراً شهرياً من إسرائيل رغم تواجده في الدوحة حيدر العبادي: الدستور والمحكمة الاتحادية هما الحكم مع أربيل حول الاستفتاء الرياض تعتقل الداعية محمد المنجد مسلمو ألمانيا يدقون ناقوس الخطر بعد إنجازات البديل في الانتخابات طعن طبيب مسلم أثناء توجهه إلى مسجد في بريطانيا احتراق مسجد وسط السويد والمؤشرات تدل على أن الحريق مفتعل مجلس أوروبا يندد بالعنف تجاه المهاجرين في اليونان أستاذ علم الأحياء الدقيقة البيئية في جامعة أريزونا تشارلز جيربا: 90 في المائة من معظم أكواب الشاي والقهوة في مكاتب العمل تحمل جراثيم خطيرة اكتشاف الخلايا العصبية المرتبطة بشكل مباشر بآلية الشعور بالعطش جريمة تدنيس قبور المسلمین في مدينة لوزان وعد الله بالنَّصر محفوف بالمكاره والصَّبر لم أعد أتحمّل ضغوط الحياة.. ماذا أفعل؟ إجبار الوفد الصّهيوني على الانسحاب من اجتماعات الاتّحاد البرلماني الدّولي ملتقی "المراسلین الدّینیّین" في إندونیسیا زوجي يقيم علاقات كثيرة.. كيف أتصرَّف معه؟ لتنشئة جيل مثقَّف واعٍ يهتمّ بقيم الحقّ والمشاركة وتقبّل الآخر الاتحاد البرلماني الدّولي يدين الانتهاكات بحقّ مسلمي ميانمار أغنية برازيليّة تستفزّ المسلمين السَّبت القادم أوَّل أيَّام شهر صفر 1439هـ بيئتي تكفِّر الشّيعة.. ماذا أعمل؟!
  • مواقيت الصلاة
  • مواقيت الأهلّة
  • إتجاه القبلة
المبرّات تطلق دورة المربّي خضر دبّوس للرّعاية الفضلى
التاريخ:
٢٣/٩/٢٠١٧
/
3 محرَّم 1439هـ

نظّمت مديرية الشؤون الرعائية في المبرّات، "دورة المرحوم الدكتور خضر دبوس" التدريبيّة لجهاز الإشراف الرعائي، في مبرّة السيّدة خديجة الكبرى، بمشاركة ما يقارب 150 شخصاً من التربويين والإداريين العاملين في المؤسّسات الرعائية التابعة للجمعيّة.

هدفت الدّورة إلى تعزيز أواصر التّواصل بين العاملين، تبادل الخبرات، التّأهيل والتمكين المستمرّ لجهاز الإشراف الرعائي، والاستفادة من خبرات وتجارب رائدة في العمل الرّعائي، إضافةً إلى تكريم مدير مبرّة الإمام الخوئي السّابق المرحوم الدكتور خضر دبّوس.

تخلّل حفل الافتتاح كلمة توجيهيّة ألقاها مدير عام جمعيّة المبرّات الخيرية الدكتور محمد باقر فضل الله عن الرعاية الفضلى، قائلاً: "الرعاية الفضلى ليست مجرد حاجة، بل هي حقّ لكلّ طفل، رعاية لا تقتصر على التّعليم فحسب، بل تعني تنشئته في بيئة رعاية داعمة مستدامة، تضمن حمايته من الأخطار البدنيّة والتغذية الصحيّة والتفاعلات الإيجابيّة مع كلّ من له علاقة بتربية الطّفل، وإتاحة الفرص لتنمية قدراته على تحمّل المسؤوليّة والاستقلاليّة في الحياة، وإتاحة الفرصة أمامه للانخراط في المجتمع".

وأشار إلى أنَّ "الرعاية الفضلى هي التحدّي الأهمّ الذي يواجه المؤسَّسة الرعائية في المبرّات، لتأكيد دورها في تشكيل الشخصيّة الرساليّة المتعلّمة والمثقَّفة والواعية ونمائها، واعتبارها أحد أهمّ السّبل لإصلاح المجتمع وتغييره".

وأضاف: "إنَّ المسار نحو الرّعاية الفضلى، يستوجب الوقوف أمام تحدّيات أخرى ينبغي مواجهتها في ممارساتنا اليوميّة، وهي اللّقاء مع الإنسان الآخر، والانفتاح عليه، وامتلاك قدرة الصّبر على الحوار وتبادل الخبرات معه، كما عدم التخلّف عن حركة العصر، وتنقية الذهنيّة من الخرافة، وممارسة المهام والمسؤوليّات بشفافية وأخلاقية، والشّعور بالتواضع الذي يجسّد حالة ثقافيّة وليس مجرّد حالة أخلاقيّة، وتحدّي الذات بممارسة النقد الذاتي لتجاربنا نقداً موضوعيّاً، وخصوصاً تجربة الرعاية البديلة وتغيير أنماطها، والعيش بذهنيّة الرّساليّ لا ذهنيّة الموظَّف، وشجاعة الاعتراف بالخطأ، لا ذاتيّة الدفاع عن التّجارب الفاشلة".

وتحدّث عن المرحوم المكرّم الدكتور دبّوس قائلاً: "رفيق درب في حقَبة من مسار المبرّات، ومازال حاضراً في حياة المبرّات، وما زال مكرَّماً في كلّ عمل تنظيمي وثقافي واجتماعي وفني وتربوي، وفي كلّ وردة سقاها في تلك الحديقة التي كان يأنس في جنباتها مع مجلس أصدقاء المبرّة، كان يجتهد وكان يُغني ويدهش في تخطيط المشاريع الجديدة، كان رسالياً آثر العمل المتعب الصّعب، أبدع في المجال الرعائي فكراً وعملاً خلال الحقبة التي مارس فيها إدارة المبرّة، وكانت المبرّة أسرته التي يرى فيها ذاته وصورته وكيانه، وأضحت مضرب مواعيده وملتقى أحبابه، ليؤكّد هويّة المبرّة المنفتحة على كلّ الناس".

كما تخلّل الحفلَ فيلم وثائقيّ عن المرحوم الدكتور دبوس "الشخصية القيادية في العمل الرّعائي الذي أثّر في منظومات الرّعاية البديلة في لبنان والعالم العربي".


تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها
أرسل تعليقاتك
شروط الإستخدام
شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.
كتاب معلم الشيعة الشيخ المفيد"
مسؤوليّتنا في غياب المهديّ والتّعاطي مع الزّمن
الدّين عقيدة وشريعة وأخلاق
زيارة عاشوراء في الميزان

تواصل معنا

يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر