اليوم: الخميس5 ذو الحجة 1439هـ الموافق: 16 اغسطس 2018

المبرَّات تفتتح معرض الكتاب الحادي عشر

المبرَّات تفتتح معرض الكتاب الحادي عشر

فضل الله: لتضافر كلّ الجهود من أجل إعادة العلاقة بين الكتاب والقارئ

افتتحت جمعيّة المبرّات الخيريّة معرضها السنوي الحادي عشر للكتاب في جامعة العلوم والآداب اللبنانيّة USAL على طريق المطار، بحضور وجوه إعلاميّة وثقافيّة ودينيّة وتربويّة.

استهلّ الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، ثم كانت كلمة لمدير عام جمعية المبرات، الدّكتور محمّد باقر فضل الله، تناول فيها أهمية الكتاب وأهمية المطالعة عند جيل المستقبل، وتطرّق إلى "دور المكتبات في جمعية المبرّات في التشجيع على القراءة، والعودة الى الكتاب في زمن سيطرت وسائل التواصل الاجتماعي عليه".

وقال: "نلتقي اليوم لافتتاح معرض الكتاب السنوي المركزي لمدارس المبرات، في رحاب صرح ناشئ من صروحها، جامعة العلوم والآداب اللبنانيّة، التي تكمل مسيرة التعليم العالي لمؤسسات المبرّات، وقد أصبحت موضع ثقة مجتمعها بفضل مستوى تعليمها وانفتاحها".

وأضاف: "في هذا العام، تحتفل المبرّات، ضمن سلسلة مناسبات، بمرور أربعين عاماً على تأسيسها، تحت شعار (أربعون عاماً لخير الإنسان والحياة).. أربعون عاماً من الإنجازات تمكّنت فيها المبرّات أن تبني صروحاً ومؤسّسات، وأسّست لتعليم نوعي متطوّر يضاهي المؤسسات التعليمية العريقة، ونهجت نهج التجديد والتطوير والتحديث في الميادين والمناهج بما يتلاءم مع متطلبات العصر والحياة".

وأشار إلى أنَّ "المبرّات بمختلف مؤسّساتها التربوية والثقافية، تؤكّد أهمية تدريب أبنائها وتلامذتها على صحبة الكتاب واحترامه وتقديره، لأنّه غذاء للعقل، وتثقيف وتوجيه وحفظ لذاكرة معارف الإنسان، وأُنس له من الملل، ومسلك للعلوم والمعارف المختلفة، إنّه الصاحب الوفي الذي يقود الإنسان إلى التميز والنجاح في حياته العلمية والعملية، وخصوصاً في العصر الذي نعيشه الآن، الذي فرض علينا مواكبة التطوّرات التي لا تتوقَف في كلّ مراحل الحياة".

ولفت إلى "أنّ تردّي المستوى الثقافي الذي بدأ يصيب مجتمعنا العربي اليوم، أحد أهمّ أسبابه عزوف الناس عن الكتاب، واللّهو بوسائل التكنولوجيا الحديثة والمتجدّدة تباعاً، والتي أبهرت عقولهم وشتّتتهم عن الاستئناس بكتاب يروي ظمأ اهتماماتهم الثقافية والعلمية".

وقال: "علينا أن نجدّد علاقتنا بالكتاب، فهو الوسيلة الفضلى لطلب العلم على مدى الحياة، يواجهنا ويجادلنا فكراً بفكر، من دون أن يزعجنا بمزاجيته، ينمّي جانب التفكير والتحليل والنقد لدى القارئ، بما يعزز من جانب التفكير لديه، ويغذي مخزون معلوماته ومعارفه ولغته ومفرداته، ويمكّنه من الاطّلاع على الثقافات المختلفة والمتطوّرة عبر العصور".

وأضاف: "نحن في مؤسّسات المبرّات مدعوّون جميعاً لنجعل من هذه المؤسّسات واحاتٍ للثقافة في مواجهة التصحّر الثقافي الذي يخيّم فوق عالمنا العربي، مشيرين إلى أهمية تضافر كلّ الجهود لإعادة العلاقة ما بين الكتاب والقارئ من خلال التوجيه في الإعلام، والإضاءة على خطورة ترك القراءة وتدني العلاقة بين القارئ وبين الكتاب. في حياتنا الاجتماعيّة، يوجد متّسع عظيم لإبراز قيمة الكتاب، بجعله شكلاً من أشكال الهدايا المحبّبة، ولنجعل من أبنائنا وتلامذتنا محبّين للقراءة، توّاقين إلى المعرفة، من أجل بلوغ مستقبل مشرق يكون لنا فيه موقع قدم في مسيرة التاريخ والحضارة".

تخلل الحفل كلمة لأمناء المكتبات، ألقتها الأستاذة مريم حيدر، سلّطت الضّوء فيها على الأنشطة التي ستقام على هامش معرض الكتاب، والتي كانت باكورتها ندوة توجّهت إلى التلامذة في القسم الثانوي تحت عنوان: "ما بين الرؤية الدينية والعلمية للكون"، والتي قام بتقديمها الأستاذ نعمة نعيم، وتحدث فيها سماحة العلامة الشيخ حسين الخشن والدكتور محمد عباس، إضافةً إلى نشاط مع الحكواتية سارة قصير لتلامذة الصفّ الرابع الأساسي في مدارس المبرّات، ومن بعدها، توجَّه الجميع إلى افتتاح المعرض.

والجدير ذكره، أنّ فعاليات المعرض ستستمرّ لغاية 17 من نيسان/ أبريل الجاري، ويتخللها أنشطة متعدّدة، منها محاضرة حول "الدخول الآمن إلى الإنترنت" مع الملازم أوّل محمود علي، ومحاضرة بعنوان "لما أقرأ" مع الأستاذة سيلفا شاهين، ولقاء مع الإعلاميّة نضال شهاب للتعرّف إلى المدن والمناطق اللبنانية، إضافةً إلى لقاء مع الكاتبة ليلى شمس الدّين حول كتابها "آداب التصرّف: فنون التواصل والتميز"، ومحاضرة تقدِّمها جمعية جاد حول مخاطر الإدمان، ولقاء مع الدكتورة أميمة علّيق حول كتبها "حدّثني عن الله، ألفباء الحياة، لماذا؟".

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ماذا أفعل عند انتقالي إلى سكن جديد؟ فضل الله: لتجاوز السّجال حول الحصص إلى السّجال حول البرامج في أيّ سنّ نربي الولد جنسيّاً؟ فضل الله: لتضميد الجراح وإعادة سوريا قويّة وموحّدة الإيمان بالملائكة من صفات المؤمنين ما هي حدود علاقتي بالآخرين؟ 28 ذو القعدة 1439هـ/ 10 آب 2018م سأحجّ هذا العام.. بماذا تنصحونني؟ الأحد أوّل أيّام شهر ذي الحجّة فضل الله: الحوار مع الفاتيكان مهمّ لبنانياً ودينياً سحب الجنسيّة يثير مخاوف المسلمين في الهند
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر