اليوم: الأحد14 جمادى الأولى 1440هـ الموافق: 20 يناير 2019

طفلي بين الثّواب والعقاب!

استشارة..

أحاول استخدام أسلوب الثّواب مرّة مع طفلي، ومرّة أخرى العقاب، فكيف لي الاستفادة من هذا الأسلوب؟ وهل من نتائج سلبيّة له على شخصيّة طفلي؟

وجواب..

بالنّسبة إلى الطفل، فإنّ هدف استخدام الثواب والعقاب، ما هو إلّا تنمية شخصيته وإنسانيّته وعقله، ما يفرض علينا أن نحاول اكتشاف أقرب الطرق للوصول إلى عقله.

بعبارة أخرى، إنّ عملية التربية بأغلبها، تتصل بداخل الإنسان، باعتبار أننا نريد من خلالها جعل الطفل يختزن أفكاراً معيَّنة في عقله، ومشاعر معيَّنة في قلبه، وحمله على التحرك نحو أهداف معينة عبر طرق محدّدة، وبما أن التعامل مع الطفل يتطلب النفاذ إلى الداخل، وبما أن هذا الداخل يحتوي دائماً على مناطق مغلقة أمام الآخر، فإننا بحاجة إلى تجريب الكثير من الأساليب قبل أن نعثر على المفتاح الملائم.

لذا، فإن عملية الثواب والعقاب في التربية هي عملية متحركة دائماً.

... على هذا الأساس أقول، لا بدّ من دراسة أسلوب الثواب أو العقاب قبل استخدامه، فلعلّنا إذا ما عوّدنا الطفل على الثواب مكافأةً على الدرس، حملناه على أن لا يدرس إلا مقابل عوض مالي يأخذه، بحيث نبتعد به عن الاهتمام الفعلي بالدرس، أو بأيّ قضية أو فكرة.

لكنّ ذلك لا ينفي أننا قد نحتاج إلى الثّواب في الحالات التي يعيش فيها الطفل التمرّد، والتي تنفّره من الدرس أو القراءة أو من أيّ شي‏ء آخر.. ليلتقي بما نريد أن نوجّهه إليه ويعيش في داخله ليختاره بنفسه، وهذا ما نلاحظه عند بعض الأطفال الذين يمتنعون عن الدّرس، فإذا ما أعطاهم الأب أو الأمّ بعض المال أو الألعاب، أو حتى وعدوهم بنزهة أو بأيّ شي‏ء يحبّونه، اجتهدوا طمعاً بالمكافأة، واندمجوا في الدرس إلى درجة الإحساس باللذّة، حتى ينالوا علامات مرتفعة جراء ذلك، فلو فرضنا أنّ الأب والأمّ حجبا عنهم الهدية، أو منعاهم من الدراسة، فإنهم يتمردون عليهما.

إن عملية الثواب والعقاب تشبه الدّواء، فهي تحتاج إلى التدقيق في كمية الجرعة التي نهبها للطفل في هذا المجال أو ذاك. كما أن الثواب والعقاب مبدأ قرآني ويتناسب مع الطبيعة الإنسانية.

***

مرسل الاستشارة: ............

نوعها: تربويّة.

المجيب عنها: العلامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله(رض)، من كتاب "دنيا الطفل" .

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن منبر الجمعة: 12 جمادى الأولى 1440 هـ/ 18 كانون الثاني 2019م السيّدة الزّهراء(ع) في ذكرى وفاتها أعاني مع ابني المراهق! فضل الله: نجتاز مرحلة معقّدة وأمور المنطقة تتَّسم بالضبابيّة وفد من المؤسّسة شارك في احتفال دائرة المعارف الإسلامية في قمّ زوجتي تكره العلاقة الجنسيّة! منبر الجمعة: 5 جمادى الأولى 1440هـ/ 11 كانون الثاني 2019م في رحاب ولادة السيّدة زينب(ع) الهند تحرم المسلمين من الجنسيّة كيف أربّي طفلي على حبّ الله؟ فضل الله: لجبهة عريضة ضدّ الفساد في القطاع الطبيّ وغيره
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر