اليوم: الأحد12 صفر 1440هـ الموافق: 21 اكتوبر 2018

الكيان الصّهيوني يسعى للسّيطرة أكثر على "الحرم الإبراهيمي"

في وقتٍ تتكثَّف الضغوطات من أجل تصفية قضيّة القدس وفلسطين، يعيش المسجد الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلّة، ظروفاً صعبة وغير مسبوقة؛ إذ تُكثّف الجماعات الاستيطانية المتطرّفة تحركاتها الرامية لإحكام سيطرتها عليه؛ وذلك بمؤازرة من الكيان الصهيوني.

مديرية أوقاف الخليل رأت أنّ إقدام منظمات تلمودية على إدخال نسخ من «التوراة» المحرّفة إلى القسم المتبقّي غير المغتصب، والترويج لاحتفال موسيقيّ صاخب في باحاته، يعدّ انتهاكاً خطيراً، وإمعاناً في المسّ بمشاعر المسلمين.

ودعت المديرية المنظمات الدولية المعنيّة، وعلى رأسها اليونسكو، إلى الوقوف عند مسؤولياتها، والعمل على وقف هذه العربدة تجاه هذا الموقع الديني المدرج على لائحة التراث العالمي. ومن ناحيته، نبّه إمام وخطيب المسجد الإبراهيمي "حفظي أبو سنينة"، إلى أن الاعتداءات الصهيونية آخذة في الزيادة.

وخلال حديث لمراسل وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إرنا"، أكد "أبو سنينة" أن الهدف الرئيس من وراء ذلك، هو تهويد هذا المعلم الديني، وتمكين المنظمات الاستيطانية المتطرفة من تحقيق أطماعها في إحكام السيطرة عليه بالكامل، وطرد المسلمين منه.

وأضاف: "إننا أمام هجمة منظمة، وشرسة، وقد جرى التمهيد لها مؤخراً، إن كان عبر إغلاق شارعي الشهداء والسهلة، أو عبر تثبيت البوابات الإلكترونية، والعوائق عند المداخل المؤدية للمسجد".

وتشير إحصاءات وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، إلى أن سلطات الاحتلال كانت قد منعت الأذان داخل الحرم الإبراهيمي (644) مرة خلال العام 2017، علماً أن أذان المغرب محظور طيلة الوقت حتى في شهر رمضان المبارك!

وبحسب الوزارة؛ فإن المسجد المحاصر مستباح بشكل كامل لمدّة (10) أيام في السنة من قِبل المنظمات التلمودية التي تحظى برعاية مستويات رفيعة في الحكومة الصهيونية.

ويحذّر مراقبون من أنّ الغرض الأساس لهذه الإجراءات العنصرية والتعسفية، هو تغيير هوية الحرم، مع الإشارة إلى أنّ ذلك يترافق مع تغيير التراث المعماري للمكان أيضاً.

على صعيد آخر، ندد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، محمد حسين، بما بات يعرف بتسمية "قانون المؤذن" الذي يعنى ترتيب الحالات التي يجوز فيها استخدام مكبّرات الصوت في رفع الأذان.

وقال حسين في بيان صحفي في وقت سابق، إن نداء (الله أكبر) الذي تصدح به مآذن المساجد، هو شعار إيماني وتعبدي، وليس مصدر إزعاج كما يدّعي الاحتلال الإسرائيلي، من خلال تفكيره الشاذّ والعقيم، وتدخّله السافر في عبادات المسلمين، معتبراً أن إعادة فتح ملفّ منع رفع الأذان عبر مكبّرات الصوت، وعدّه ضوضاء، يصبّ في خانة الإجرام والتطرف، ويعبر بوضوح عن عنصرية الاحتلال وتطرف منظماته، وإنكارهم الآخر، واستباحة مقدّساته.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن قيام المرأة بنشاطات رياضيّة.. هل من إشكال؟ الإمام الكاظم(ع): مواجهة الطّغاة حتّى الشّهادة منبر الجمعة: 10 صفر 1440هـ/ 19 تشرين أول 2018م عائلتي تنتقدني دوماً.. ماذا أفعل؟ العلامة فضل الله نعى المحسن الكبير الحاج كاظم عبد الحسين مبادرة لترميم المصاحف القديمة في الصومال مسؤوليَّة الكلمة واستثمارها في الخير نشاطات ثقافيّة لمؤسّسة بيّنات في باكستان فضل الله: لدراسة واعية للخطاب الإسلاميّ في الغرب منبر الجمعة: 3 صفر 1440 هـ/ 12 تشرين أول 2018م من هم الأرحام الواجب صلتهم؟
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر