اليوم: الخميس6 ربيع الثاني 1440هـ الموافق: 13 ديسمبر 2018

تكريم الفقيه آية الله السيّد عبد الرؤوف فضل الله (قده) في عيناثا

في إطار نشاطاته الثقافية والفكرية كرم "لقاء الفكر العاملي" العالم الربّاني والفقيه العاملي السيّد عبد الرؤوف فضل الله(قده) في حسينية بلدة عيناثا، في حضور حشد علمائي من لبنان وسوريا والعراق.

وتقدَّم الحضور ممثّلو المرجعيات الإسلامية في لبنان والعراق وسوريا، وممثل البطريرك الماروني بشارة الراعي، الأب عبدو أبو كسم، وممثل شيخ عقل الموحّدين الدروز نعيم حسن، الشيخ وسام سليقة، وحشد من فاعليات المنطقة التربوية والثقافية والاجتماعية والأمنية.

كما حضر وفد علمائي من البقاع ضمّ كلاً من الشيخ أديب حيدر، ورئيس مركز مجمع الإمام الخميني في البقاع السيد علي قاسم. كما حضر اللّقاء ممثل المرجع الشيخ محمد اليعقوبي، الشيخ حسين التميمي. وشارك في اللّقاء كلّ من السيد العلامة محمد علي فضل الله، والعلامة السيد علي محمد حسين فضل الله، ورئيس لقاء الفكر العاملي وإمام بلدة عيناثا السيد علي عبد اللّطيف فضل الله، والسيد حسن محمد علي فضل الله، والسيد موسى فضل الله، كما حضر النائبان السابقان نزيه منصور وحسن علويّة.

وتحدّث في اللقاء، إضافةً إلى ابو كسم والسيّدين فضل الله، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة، الشيخ ماهر حمود، والمرجع الشيخ جواد الخالصي، ورئيس الهيئة العلمائية لأتباع أهل البيت في سوريا، السيد عبدالله نظام، ومدير عام مجمع الشيخ أحمد كفتارو في سوريا، الشيخ شريف الصواف. وعرّف الحفل السيّد شفيق الموسوي، وكانت كلمة من وحي المناسبة للأديب عماد شرارة.

رئيس "لقاء الفكر العاملي"

وشدد رئيس "لقاء الفكر العاملي" وإمام بلدة عيناثا، السيد علي عبد اللطيف فضل الله، على أهمية دور السيد عبد الرؤوف فضل الله في إطلاق التأسيسات الأولى للمقاومة، في حين سقط كثيرون في الفخّ الصّهيوني، وفي محاباة أهل السلطة آنذاك.

وأكّد موقف السيّد الواضح من الثورة الإسلاميّة في إيران، وما جسّدته من معان إنسانيّة، وتوقه إلى التحرّر من طوق العبودية للاستعمار والاحتلال وأزلامه.

وأشار إلى أن منهج السيد عبد الرؤوف فضل الله كان منهجاً للحوار والعيش المشترك كثابت دائم، مهما تغيرت الظروف السياسية والأمنية.

الأب أبو كسم

وتحدث مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الأب عبدو أبو كسم عن مزايا السيد عبد الرؤوف، فقال إنه كان يسعى على الصعيد الوطني إلى جمع الكلمة وتعزيز لغة الحوار بين أبناء المنطقة الواحدة، وعلى مستوى الوطن، وكان من روّاد التقريب والوحدة الوطنيّة التي نحن بأمسّ الحاجة إليها اليوم.

السيّد علي فضل الله

وتحدّث العلامة السيد علي فضل الله عن الوعي المبكر للسيد عبد الرؤوف فضل الله لخطر الكيان الصهيوني، وتحسّس آلام ومعاناة الشعب الفلسطيني، عندما كان يرى أمواج اللاجئين الفلسطينيين تتوافد إلى بنت جبيل. كما آمن ونادى بحقّ المقاومة الفلسطينية بتحرير الأرض، ولم ينجرف في سياق حملات التحريض الطائفية والمذهبية والسياسية ضدّها، وكان يرى في الأمر مؤامرة صهيونية للإيقاع بين شعبي فلسطين ولبنان، كما لم يسكت عن تجاوزات بعض الفلسطينيّين، والتي استغلت لبثّ روح الفتنة بين الشعبين.

وأضاف: كان السيد عبد الرؤوف فضل الله عرّاب الحوار الإسلامي- المسيحي بين أبناء القرى الجنوبيّة خلال الاحتلال الصهيوني، كما نادى بتكريس العيش المشترك في نواحي الحياة كافّة.

الشيخ الصواف

وأكّد الشيخ شريف الصواف أن السيد عبد الرؤوف فضل الله كرّس الوحدة الإسلامية- الإسلامية، والسنية – الشيعية على أرض الواقع، ولم يبقها شعاراً يعلَّق على حائط، وكان يجسّدها خلال زيارته إلى سوريا ولقائه بعلمائها، ومنهم الدكتور كفتارو. وأشاد بدعمه للمقاومة في لبنان، وبيده البيضاء في العمل الخيري والإنساني.

السيد نظام

وتطرّق السيد عبدالله نظام إلى خطورة الغزو الثقافي لبلاد العرب والمسلمين، وما يتطلبه من أنماط عيش وتفكير جديدة مجتمعاتنا غير متعوّدة عليها، أو قادرة على التكيف معها، كما حدث في الاتحاد السوفياتي الذي تفكّك بعد إدخال البرغر والجينز على ثقافة شعبه.

وأكّد الحاجة إلى وجود علماء يتصدّون لهذا الغزو بفكر منفتح، وينهجون نهج السيد عبد الرؤوف في الحوار وتقبل الآخر.

الشيخ حمود

وأشاد الشيخ ماهر حمود بالمدرسة الحوارية التي أرساها السيد عبد الرؤوف، ومن بعده نجله السيّد محمد حسين فضل الله، والتي ترجمت في العمل الاجتماعي والإنساني، وفي تعزيز روح الانفتاح والوعي والتصالح مع الذات ومع المحيط.

المرجع الخالصي

وقال المرجع الديني سماحة آية الله الشيخ جواد الخالصي في كلمته خلال حفل التكريم: إن السيد الفقيد عبد الرؤوف فضل الله، هو رجل من أهل العلم، تغرّب عن هذه الديار إلى النجف الأشرف طويلاً في سبيل أن يتعلم. ولكن ليس العلم وحده هو الذي ينقذ الإنسان، بل توظيف هذا العلم وترجمته من خلال الاهتمام بشؤون الأمّة وخدمتها، فهو السبيل الأمثل لإنقاذها.

واستذكر الخالصي قول الفقيد المرحوم المشهور: ليس للأمريكان مشروع في الشرق الأوسط، وإنما هو المشروع الصهيوني الذي تتبنّاه أمريكا وتسير على نهجه، مبيّناً أنّ موقف عالم الدين يتجلّى في التصدّي لمشاريع الأعداء... مؤكّداً أن المشروع الأميركي في العراق والمنطقة، هو صدى للمشروع الصهيوني وللتخريب والتدمير، وليس لنصرة لا شيعة العراق ولا سنّة لبنان. وشدّد على التشابه بين أرض لبنان وأرض العراق في كثرة العلماء ونزعة الفداء والتصدّي للاحتلال.

الجدير ذكره، أن الراحل السيد عبد الرؤوف فضل الله(قده) بعد عودته إلى لبنان من النجف الأشرف، سعى إلى تشجيع بناء المساجد والحسينيّات في جبل عامل، ومساعدة المحتاجين واليتامى، وتربية الجيل على الأخلاق الإسلامية.

ووقف إلى جانب ثورة الإمام الإيراني آية الله الخميني على حكم الشّاه، وشهد احتلال جبل عامل من قبل الجيش الإسرائيلي، ودعا النَّاس إلى مقاطعة المحتلّين، وحثّهم على الجهاد، وله أيضاً مساهمات وعطاءات متنوّعة.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن فضل الله: العمل بالقوانين في المغتربات جزء من الالتزام الإسلاميّ أفقد الثِّقة بالإسلاميِّين! بين المولد والميلاد محطّات مشعّة وقيم حضاريّة مستلهمة ولدي يريد الزّواج بأجنبيّة! 29 ربيع أول 1440هـ/ 7 كانون أول 2018م الغضب مصدر الشّرور السبت أوّل أيّام شهر ربيع الثّاني 1440 فضل الله: ينبغي العمل ليكون الاستقرار الأمنيّ خطّاً أحمر والدة زوجتي تثير المشاكل بيننا مؤسّسة الهادي تقيم حفلاً ووقفة تضامنيّة مع المعوّقين زوجي عصبيّ.. هل أمتنع عن مسؤوليّتي تجاهه؟
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر