اليوم: الأربعاء7 جمادى الثانية 1442هـ الموافق: 20 يناير 2021

فضل الله في افتتاح دورة الخطابة الحسينيّة في المعهد الشّرعيّ

افتتح المعهد الشرعي الإسلامي ومعهد "اقرأ" دورة الخطابة الحسينيّة، برعاية العلامة السيد علي فضل الله، وذلك في قاعة الشيخ محمود هيدوس، بحضور عدد من العلماء وحشد من طلاب المعهد.

وألقى العلامة فضل الله كلمةً جاء فيها: "نلتقي بالقيمة التي نتطلَّع إليها دائماً ونحن نخطو خطواتنا إلى الله، حتى نقوم بمسؤوليّتنا الرساليّة في مواجهة التحديات التي تواجه الإسلام بفكره ومفاهيمه وحركته"، مشيراً إلى أهمية الدور الذي ينبغي أن نقوم به لمواجهة التحديات المتنوّعة، وخصوصاً التحديات الفكرية.

ولفت سماحته إلى أنّنا نعاني ضعفاً على مستوى الإرشاد والتبليغ والمبادرات الثقافية، داعياً إلى إعادة النظر في الأسلوب والوسائل التي نستخدمها في توجيه الناس وإرشادهم إلى أهمية بناء الشخصية الرسالية.

وأشار سماحته إلى أنّه من وحي مناسبة ولادة الرسول(ص)، لا بدَّ من التأكيد أنَّ من يعمل في مجال التبليغ، ليس حراً في أن يكون انفعالياً أو ارتجالياً أو خاضعاً لمزاجه، بل أن تكون كلّ خطواته مدروسة، وأن يقدّم نموذجاً وقدوةً في عمله الرسالي، فواقعنا بحاجة إلى هذه النماذج، ولا سيّما أننا غرقنا في الشكليات الطقوسية على حساب المضمون الرسالي والأخلاقي، معتبراً أنّ مهمّتنا ودورنا أن نعيد لهذا الدّين الصفاء والإشراق والطهارة والأصالة.

وتطرّق سماحته إلى مشكلة نعانيها، وهي هذا الضخّ الإعلاميّ في تناقلنا للأحاديث والسير والروايات الإسلامية، والاستسلام لها من دون أيّ تدقيق أو تنقية، ومن دون أن نتأكَّد من صدق مصدرها أو انسجامها مع النص القرآني.

وأكّد ضرورة القيام بما يشبه الثورة الثقافيّة التي تعيد إنتاج فكرنا الإسلاميّ على أسس سليمة، وبعيدة عن كلّ الخرافات والغلوّ الذي أصبح يحمل عناوين مقدَّسة لدى البعض، مع أنّه لا يملك أصلاً في الدين والشّريعة.

وشدَّد سماحته على التمسّك بأصالتنا الدينيّة والفكريّة، من دون أن نكون صدى للتراث، أو أن نقع في فخّ الانبهار والاستسلام لكلّ ما تقدّمه الحداثة. وأضاف: "إنَّنا نريد بناء الخطيب الحسيني المثقّف الواعي الناقد، الذي لا يفكّر فقط في استثارة عواطف الناس ودموعهم، بل يعمل أولاً على أن يستثير فكرهم ووعيهم ومنطقهم وتطلّعاتهم".

وتابع: "في ذكرى رسول الله، نلتقي هنا لنطلق هذه الدّورة، آملين أن يكون هذا المعهد موقعاً أساسياً من مواقع العمل الرسالي، ومنبراً للإسلام الصافي والنقي الذي يقدّم الصورة الحقيقة والصحيحة لهذا الدين".

وفي الختام، تحدَّث سماحته عن فنّ الخطابة، مؤكّداً أهميتها، لأنّ الأمّة تتربّى على يد الخطباء والواعظين، ما يطلب منا أن نحسن تأهيلهم ثقافياً وتربوياً وأخلاقياً وفنياً، ليقوموا بدورهم على أحسن وجه.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة المرض بلاءٌ وعذاب أم خيرٌ وثواب؟! فضل الله في درس التفسير الأسبوعي الخميس أوّل جمادى الثانية 1442هـ السيّد فضل الله ينعي سماحة الشّيخ يوسف سبيتي (ره) الاعتذارُ عن الخطأِ دليلُ شجاعةٍ وإيمانٍ فضل الله: لتنفيذ خطّة الإغلاق بعيداً من الاستنسابيّة هل لي أن أتَّخذَ من زميلتي صديقةً؟! فضل الله: أنتم نواة الجيل الرّساليّ الواعي فضل الله نعى آية الله اليزدي
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر