اليوم: السبت16 رجب 1440هـ الموافق: 23 مارس 2019

جدلٌ في فرنسا من بوّابة الحجاب

عاد الجدل إلى الساحة الفرنسيّة من بوّابة الحجاب هذه المرّة، وسط تعالي الأصوات المعادية للإسلام في هذا البلد الأوروبي الّذي يشكّل فيه المسلمون نسبة عالية.

وكانت مجلّة "لونوفيل أوبسرفاتور" الفرنسيّة قالت في وقت سابق، إنّ إطلاق سلسلة المتاجر الفرنسيّة "ديكاتلون" حجاباً للنساء الرّاغبات في الركض، قد أثار الجدل في فرنسا رغم أنه لا يباع في الأسواق الفرنسيّة.

وحجاب السباق أو الرّكض أطلقته العلامة التجارية ديكاتلون خصيصاً للنساء اللاتي يرغبن في تغطية شعرهنّ أثناء الركض، وخصوصاً المغربيات.

بعض السياسيين الفرنسيين رأى أنّ ارتداء الحجاب يتناقض مع «القيم العلمانية» لفرنسا، في الوقت الذي اقترح بعض أعضاء البرلمان مقاطعة العلامة التجاريّة.

وقالت الصحيفة إنّ النقد الموجَّه إلى هذا المنتج يصعب إيقافه، مشيرةً إلى أن المتحدّثة باسم الجمهوريين ليديا غيرو، ثارت ضد ديكاتلون على صفحتها في تويتر، وقالت إنّ الشركة "تخضع للإسلاميين وتتنكّر لقيم حضارتنا".

أما النائبة الاشتراكية بالبرلمان الأوروبي فاليري رابولت، فاقترحت مقاطعة ديكاتلون في فرنسا، مؤيّدةً بذلك ما ورد في بيان لرابطة القانون الدولي للمرأة، ينتقد الحجاب باعتباره مؤشراً على أنّ ديكاتلون تروِّج للفصل بين الجنسين.

ونشرت الشركة في وقت سابق من الشّهر الماضي قسماً من الرسائل الاحتجاجيّة وأخرى القمعيّة التي وصلتها، إذ ادّعى المحتجّون أنّ المنتج الجديد هو «مساهمة في معاناة المناضلات ضدّ الحجاب»، في حين تساءل فرنسيّون آخرون، قائلين: «السّلام عليكم، هل تبيعون أحزمة ناسفة؟»، بينما هدَّد آخرون بالقتل، بالقول: «أيّها الأنجاس، أنتم تخونون قيم الجمهوريّة وتساهمون في غزو الإسلام لنا، سينتهي بكم الأمر أنتم وتلك الحثالة في أفران بولّندا»! ومن خلال هذه الرسائل، يظهر بشكل واضح كيف ينظر اليمين الفرنسي والمعادون للإسلام، إلى المسلمين في فرنسا، حتى تصل الأمور إلى التّهديد بالمحرقة والقتل.

وأشارت المجلّة إلى أنّ التّسويق في فرنسا للمنتجات التي تستهدف النّساء المسلمات أمر يثير الجدل دائماً، وختمت المجلّة بأنّ سوق الأزياء الذي يستهدف المسلمين على وجه التحديد، من المتوقّع أن يصل إلى 484 مليار دولار في العام 2019، وفقاً لتوقّعات تقرير الاقتصاد الإسلامي العالمي الذي صدر عن تومسون رويترز.

ويرى معلّقون أنّ رفض الحجاب والتّصويب على الإسلام يتمّ بطريقة ممنهجة في فرنسا، حتى بات جزءاً من سياسة البلاد هناك، بخلاف ما تدّعي.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن الدّنمارك: حرق نسخ من القرآن الكريم منبر الجمعة: 15 رجب 1440هـ/ 22 آذار 2019م الإمام عليّ: أنموذج العدالة الإنسانيَّة فضل الله: لنستلهم صفاء مريم ونقاءها في مشروع المحبَّة لوطننا تخصيب المرأة دون موافقتها؟! فضل الله: مسؤوليَّة الحوزة إحياء روح الاجتهاد الديني كيف يحاكَم غير المسلمين؟ إعلان اسم الفائز بموسوعة "من وحي القرآن" فضل الله: قضيَّة فلسطين ليست قابلة للمقايضة في محضر الجود منبر الجمعة: 8 رجب 1440هـ/ الموافق: 15 آذار 2019م
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر