اليوم: الأحد16 شعبان 1440هـ الموافق: 21 ابريل 2019

على القيادات الكفّ عن تغطية الارتكابات وتدارك ما فاتهم من مسؤوليّات

أصدر سماحة العلامة السيّد علي فضل الله بياناً لمناسبة ذكرى اندلاع الحرب الأهليّة اللبنانيّة في 13 نيسان 1975، وجاء فيه:

"إنّ إيماننا كبير بوعي اللّبنانيّين بضرورة نبذ لغة الحرب الّتي حفرت بآلامها عميقاً في الذَّاكرة والوعي والضَّمير، وهو ما يجعلنا نرجّح عنصر الأمل في إمكانيّة أن نستعيد لهذا الوطن وحدته الراسخة، ودولته القوية العادلة.

وإذ لا يسعنا إلّا أن نقدِّر للّبنانيّين، بجميع فئاتهم، إيمانهم بحفظ هذا الوطن، رغم كلّ ما يعيشونه من معاناة على جميع صعد الحياة، نريد منهم الحفاظ على ما قدَّموه من تضحيات وفّرت الحماية لبلدهم، وساهمت في تحريره من الاحتلال الصّهيوني ومواجهة الإرهاب، والاستمرار في هذا التعالي والرفض لكلّ أبواق الفتن، ولكلّ ألوان التّحريض الداخليّة والخارجيّة الّتي أرادت العودة بهم إلى أجواء الحرب المشؤومة، فأبقوا بلادهم بعيدة عن نيران الحروب المشتعلة في الجوار، على الرّغم من ارتفاع حدّة السجال الداخلي حول العديد من القضايا، وتوافر الظروف والمعطيات والإغراءات والضغوط التي كانت تدفع نحو الانخراط فيها.

ورأى سماحته أنَّ التحدّي الأبرز الذي يشكِّل النجاحُ في مواجهته نقلةً نوعيّةً في حياة الوطن، هو في قدرتنا على مراجعة الذات التي صنعت الحرب سابقاً، وتكاد تدفعنا إلى الهاوية راهناً، وذلك بالتخلّص من الذهنية الفئوية والعصبوية التي تهيمن على تفكير الكثير من القوى السياسية وتوجّهاتها، وهي التي تزرع الهواجس بين اللّبنانيّين بعضهم تجاه بعض...".

وطالب القيادات السياسية بالكفّ عن تغطية الارتكابات، وأن تبذل كلّ ما في وسعها لتدارك ما فات، وأن تقوم بمسؤوليّاتها تجاه شعبها، وأن تلتزم بما وعدت به في اعتماد النزاهة والشفافية في إدارة موارد البلاد، وإعادة تفعيل كلّ مؤسّسات الدولة الرقابية، والتمسّك بقاعدة الحاجة والكفاءة في التوظيف، وتعزيز استقلاليّة السلطة القضائيّة وتطهيرها من كلّ شائبة، وقبل كلّ شيء، التخفيف من ثقل الأزمات الاجتماعية والمعيشية، فلا نحمّل النّاس ضريبة البناء، بعدما دفعوا غالياً ضريبة ما حدث من ارتكابات.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن كيف نكون الملتزمين بولاية المهديّ (عج)؟! الثَّقافة سبيل المسلمين لمواجهة "الإسلاموفوبيا" ما معنى أن نأمر أهلنا بالصَّلاة؟ فضل الله: لا يجوز أن يتحمَّل الفقراء فاتورة الإصلاحات اللّقاء السّنويّ العامّ للمبلِّغين في مؤسّسة المرجع فضل الله (رض) على القيادات الكفّ عن تغطية الارتكابات وتدارك ما فاتهم من مسؤوليّات هل هناك اغتصاب زوجيّ؟ منهج الإمام زين العابدين (ع) في الدَّعوة ومواجهة الانحراف 7 شعبان 1440هـ/ الموافق 12 نيسان 2019م يغتابون بعض الأساتذة؟! فضل الله: الفتن والحروب المتنقّلة هدفها إشغالنا عن الصّفقات المقبلة
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر