اليوم: الخميس24 شوال 1440هـ الموافق: 27 يونيو 2019

فضل الله: المسّ بحقوق ذوي الاحتياجات والأيتام والفقراء محرَّم

رعى العلامة السيّد علي فضل الله إفطار مؤسّسة الهادي للإعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللّغة والتّواصل، الذي أقيم في مبنى المؤسَّسة، بحضور وزير الشّؤون الاجتماعيّة ريشار قيومجيان، وشخصيات دينية وبلدية وثقافية واجتماعية.

بعد آيات من القرآن الكريم والنشيد الوطني اللّبناني، قدم طلاب المؤسَّسة مسرحية من وحي المناسبة، ثم ألقى وزير الشؤون الاجتماعيّة ريشار قيومجيان كلمةً عبّر في بدايتها عن سعادته لوجوده في الضاحية؛ "ضاحية المؤمنين والوطنيّين وضاحية الشرفاء"، ولمشاركته في إفطار مؤسّسة الهادي التابعة لجمعيّة المبرّات الخيرية التي تقوم بواجباتها على أكمل وجه، وسجلّها ناصع البياض كثلج لبنان.

وأثنى قيومجيان على هذه المؤسَّسات التي تهتمّ بذوي الإعاقة أو الحالات الاجتماعية التي يعانيها مجتمعنا وترعاهم، معتبراً أنَّ ما تقدّمه الوزارة لهذه الجمعيات ولهذه المؤسَّسات هو مساهمة صغيرة بالنّسبة إلى الخدمات التي تقوم بها أصلاً، والتي لا يقوم بها أحد ولا حتى الدّولة.

وأكَّد أنه بفضل جهوده، وبدعم باقي الوزراء، سوف تحافظ وزارة الشّؤون على موازنتها، لافتاً إلى أنّه كان يرغب في أن يزيدها بعشرات المليارات لكي نؤمن المساعدة للمزيد من الأشخاص، سواء الفقراء أو المرضى وذوي الإعاقة والمسنّين أو مدمني المخدّرات.

وفي الختام، تمنّى على الجمعيات أن تبقى تمارس دورها، واعداً بالوقوف إلى جانبها ودعمها بكلّ ما أوتينا من الإمكانيات الماديّة والمعنويّة.

ثم كانت كلمة للعلامة فضل الله، استهلَّها بالترحيب بمعالي وزير الشّؤون الاجتماعيّة والحضور، لافتاً إلى أنّنا "نلتقي مجدّداً في رحاب شهر رمضان المبارك؛ شهر القيم الروحيّة والقيم الاجتماعيّة والأخلاقيّة على مائدة الخير، فهو لقاء تظلّلنا فيه رحمة الله وبركاته وكرمه ومحبّته، ولقاء يزداد توهّجاً وألقاً، في ظلّ أجواء ضاغطة ظلاميّة تُخيِّم على إنساننا وتخنق الإنسانيّة فيه، فالألم يتصاعد، والخوف على المستقبل القادم يزداد".

وأضاف سماحته: "إنّنا نعتبر أنفسنا محظوظين بأن منَّ الله علينا بهذا الشّهر الفضيل. نحن محظوظون بهذه المحطة التي تضيء لنا نفوسنا وتشرق فيها بالأمل، تُخرِج من داخلنا بذور الخير، وتستنهض فينا هذا الشّعور الإنسانيّ والمجتمعيّ، وتزيل التباعد، وتقرّب المسافات بين الإنسان والإنسان. إنّنا في حضرة أناس حرموا من أشياء كثيرة، ولكنَّهم لم يحرموا من نعمة الإيمان، ولم يحرموا من قيمة الشّكر أو الصّبر أو الوعي".

وأكَّد أنَّ الهمَّ الأساس الملقى على عاتقنا جميعاً، أفراداً وجماعات، هو المزيد من الرعاية والاحتضان لذوي الإعاقة، لتثبيت الأرض تحت أقدامهم، وتمكينهم من العلم، وإكسابهم مهارات تمكّنهم من الإبحار في خضمّ هذه الحياة، مضيفاً أنّ هناك همّاً آخر لا يقلّ عن همّ التأسيس، وهو ما بعد التخرّج، لنكون عوناً لهم للولوج إلى ساحات العمل، فنواكبهم، كلّ من موقعه وبحسب علاقاته، والمجتمع قادر على أن يقوم بهذا إن تكاتفت جهوده.

ودعا سماحته إلى تشكيل جماعات ضغط على الدّولة لتقوم بواجبها، فهي المسؤولة عن أبنائها، فكيف الضّعفاء منهم!؟ ذلك، للأسف، أنَّ المسؤولين في هذا البلد اعتادوا أن لا يعطوا الناس حقوقهم إلا بالإلحاح والضّغط، أن نضغط على من هم في مواقع القرار لإصدار القوانين التي تكفل حمايتهم من البطالة والعوز، وتفعيل القوانين الموجودة والمودعة في أدراج وزارة الصحّة والشّؤون الاجتماعيّة، والعمل لتفعيل قانون توظيف 3% من ذوي الإعاقة في المؤسَّسات العامّة.

وفي الختام، توجَّه إلى الحكومة التي تفتّش عن حلٍّ لعجزها بالتقشّف في مواردها، طالباً منها أن لا يصل التقشّف إلى المؤسَّسات التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصّة والأيتام والفقراء والمعوزين، ولا إلى الخدمات الّتي تقدَّم إليهم، مما يزيد من معاناتهم، وتكون الدّولة مشكلة لهم بدلاً من أن تكون حلًّا، لافتاً إلى أنَّ المسّ بحقوق هؤلاء من قبل الدَّولة ينبغي أن يكون من المحرَّمات، وأنَّ مجرَّد التفكير في خفض التقديمات جريمة بحقّهم.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن الفرق بين السّهو والإسهاء على الأنبياء؟! كيف أجعل علاقتي بالله أحسن؟ معركة أحد: عندما يتحوَّل النَّصر إلى هزيمة! ضحايا نتيجة حوادث.. ماذا يترتّب؟ صديقي يتهاون بصلاته! الدالاي لاما: نطالب المسلمين بالتعاون وضع حجر الأساس لمدرسة "كليّة الرّحمن" في أستراليا تعذيب الحيوان جائز ؟! كيف يعصي النّبيّ وهو معصوم؟! بين الشّيطان والإنسان: عداوة وامتحان تنديد تونسي للتّطبيع مع العدوّ الصهيوني
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر