اليوم: الخميس21 ذو الحجة 1440هـ الموافق: 22 اغسطس 2019

نخاف على مصير البلد ما لم يبدأ السعي الفعلي للحلّ

في ختام لقاءات بعثة المرجع الراحل السيّد محمد حسين فضل الله (رض) في مكّة المكرَّمة، استقبل العلامة السيّد علي فضل الله حجّاجاً من حملات لبنانيّة متعدِّدة .

وتحدَّث سماحته في الحجّاج عن أهميَّة الحفاظ على المعاني والمكتسبات الروحيّة التي حقّقها الحجيج خلال موسم الحجّ، مشيراً إلى أنَّ الحجّ في أبعاده وأهدافه السامية، يبدأ فعلاً بعد الانتهاء من هذا الموسم، من خلال التزام من يحجّ برفض الخضوع لخطوات الشَّيطان في واقع الحياة، وإحساسه بأنَّ معاني الحجّ تتمثَّل في كلّ حركة الإنسان، حيث تسمو معاني الحجّ التي تعني رفض الخضوع الفعلي للشَّياطين، سواء كانوا من الإنس أو الجنّ، والعمل بالتعاليم التي أراد الله من خلالها للمجتمع المسلم أن يكون مجتمع الوحدة والتّماسك، ومجتمع السّلام والخير، وأمّة الأخلاق السامية والقيم الرّاقية.

ورأى سماحته أنَّ واقع العالم العربي والإسلامي هو واقع المعاناة، من خلال الفتن التي تعصف به في أكثر من موقع وبلد، والتي جعلته يفقد توازنه في مواجهة التحدّيات التي تواجهه، مؤكِّداً ضرورة استغلال أية فرصة لتوحيد جهود السّاعين لاستعادة القوّة والعزّة لهذا الواقع، حيث يمثّل الحجّ مظهراً من أبرز مظاهر الوحدة التي لو تمّ استغلالها، لكنا في حال مختلف عن الحال التي نعيشها في هذه الأيّام.

ورأى أنّ زيادة التدخّل الخارجي في المنطقة، والتحلّل الدّولي من الالتزامات التي أقرّتها الأمم المتحدة حيال القضيّة الفلسطينيّة، وكذلك قضايا حقوق الإنسان وتقرير المصير الّتي تتّصل بشعوبنا، وخصوصاً في فلسطين وكشمير، إنما تحصل بفعل فقدان المناعة والقوّة الذاتية في الواقع العربي والإسلامي، وتجذّر حالة الانقسام السياسي بين دولنا وكياناتنا ومكوّناتنا المذهبيّة والسياسيّة وغيرها.

ورأى سماحته أنّ موسم الحجّ ينبغي أن يكون الدافع للجميع لتلمّس أسس الوحدة الداخليّة في الأمّة، التي لن نستطيع في غيابها أن ندفع المؤامرات والمشاريع التي تستهدفنا في حاضرنا ومستقبل أجيالنا.

وتمنى سماحته أن يكون لقاء المصالحة الّذي عقد في بعبدا، واجتماع الحكومة، قد مهَّدا الطريق للخروج من الواقع المأزوم، وبداية السّعي الحقيقي لحلّ الأزمات والمشاكل الكثيرة، التي قد يعني استمرارها واستفحالها الدخول في مرحلة الخوف الحقيقي على مصير البلد، وخصوصاً في ظلّ الأزمة الاقتصادية والمالية الضّاغطة على الواقع الاجتماعي للنّاس.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة فضل الله في يوم الغدير: نحياه بالوحدة ورفض الفتنة زيادة عدد الصّهاينة الذين يتعلمون اللّغة العربيّة! الإسلام يزداد انتشاراً بين النساء في كوبا الحقد.. والحسد! يوم الغدير: يوم تثبيت الإيمان بخطِّ أهل البيت (ع) منبر الجمعة: 16 آب 2019م دراسة تحثّ على منع الهواتف وتشجيع الرياضة عيد الأضحى عيد الأسرة المسلمة نخاف على مصير البلد ما لم يبدأ السعي الفعلي للحلّ سُبُل الاستقامة ومعالمها
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر