اليوم: الجمعة22 جمادى الأول 1441هـ الموافق: 17 يناير 2020

تغلغل اللّوبي الصهيوني في الإعلام الغربي

اعتبرت الطبیبة المسلمة المقیمة لدی إیطالیا، رئيسة المجمع النسائي الأوروبّي لأتباع أهل البيت (ع)، "الدكتورة هويدة جبق"، اللبنانيّة الأصل، أنّ تغلغل اللّوبي الصهیوني في الکثیر من وسائل الإعلام الغربیّة من أبرز التحدّیات التی یواجهها المسلمون هنا، مشيرة إلى أنّ الإعلام الغربي یهدف إلی نشر الإسلاموفوبیا، ویعکس حقیقیة الإسلام بشکل خاطئ.

وأضافت أنّ جزءاً کبیراً من الإعلام الغربی یعکس الإسلام بشکل غیر صحیح، وهذا الأمر تحوّل الی تحدٍّ مهم للمسلمین هناك.

وأشارت إلی مساعي الغرب لتفریق المسلمین وشقّ صفّهم، قائلة: إنّ المدینة التی تقیم فیها فی إیطالیا فیها 12 مرکزاً دینیاً لأهل السنّة، کل مركز یعمل بشکل منفصل عن الآخر.

وأردفت الدكتورة قائلة إن معظم الشعوب الغربیة ملتزمة بالقیم الإنسانیة والأخلاقیة، وتبحث عن الحقیقة، ولکن للأسف الشدید، التعتيم الإعلامي وتشويه الحقائق من قبل وسائل الإعلام الغربیّة، قد أدّى إلی تشکیل صورة غیر صحیحة عن الدین الإسلامی لدى الكثير من الناس في أوروبا.

وفیما یخصّ المرأة من منظور الإسلام، قالت الدكتورة جبق: إنّ الأوروبیین یعتقدون أن المرأة المسلمة مضطهدة وتعیش فی هامش المجتمعات، وأنها تسجن وتضرب من قبل الرجال المسلمین.

واستطردت قائلة: انّ المواطنين الأوروييين عندما یرونها مرتدیة الحجاب الإسلامي، وفی الوقت نفسه تتمتع بکامل الحریة، وتعمل طبیبة جراحة، یندهشون بذلك ویبدأون التساؤل.

وأکدت أن التطرّف من التحدیات الأخری التی یواجهها العالم الإسلامي، قائلة: إنّ التطرّف لا یعني التقاتل بالسلاح فقط، إنما هو یضمّ الکثیر من الأبعاد السیاسیة والاجتماعیة.

وطالبت بالعمل علی توعیة الشباب المسلم وهدایتهم نحو الصواب، وأن لا یتبعوا الغرب الذی یستغلّهم لصالح أهدافه ثم یقوم بتصفیتهم.

يشار إلى أنَّ الجالية الإسلاميّة في إيطاليا برزت بعد الحرب العالمية الثانية، عندما هاجر إليها بعض المسلمين لاجئين من أوروبا الشرقيّة، ثم أتت هجرات إسلامية محدَّدة من بعض المناطق الإسلامية التي خضعت للاحتلال الإيطالي، مثل ليبيا، وأيضاً بعض العمال المسلمين من تونس، يضاف إلى هذا، اعتناق بعض الإيطاليّين للإسلام. ويوجد أيضاً في إيطاليا أعداد كثيرة من الطلاب المسلمين الذين يدرسون في الجامعات الإيطاليّة.

ويبلغ عدد المسلمين حاليّاً في إيطاليا أكثر من سبعين ألف مسلم ينتشرون في أنحاء البلاد المختلفة.

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة قضاء الحاجات قيمة رسَّخها القرآن أضرار اليمين الكاذبة وشهادة الزّور! فضل الله مستقبلاً رئيس مركز حوار الأديان في أستراليا أهميّة النّظافة منبر الجمعة: 10 كانون الثاني 2020 ما الفرق بين الدّيمقراطية والشّورى؟ السّكينة صفة المؤمنين كيف أتخلّص من مشكلة الخجل؟! القرآن.. والحديث القدسي.. والمصحف عدد المسلمين في بريطانيا يتخطّى الـ 3 ملايين
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر