اليوم: الأربعاء15 ذي الحجة 1441هـ الموافق: 5 اغسطس 2020

كيف نعزِّي أهل الميت؟

استشارة..

ما هو أسلوب الإسلام الأمثل في التّعزية بالميّت؟

وجواب:

نلاحظ في الكلمات المأثورة عن بعض الأئمَّة (ع) في تعزية أهل الميّت، أنَّ الفكرة لم تكن أن يخلق في أنفسهم روح العزاء فقط، بل كانت أن تثير في داخلهم التَّفكير العقلاني في طبيعة الحال التي هم عليها، لينطلق العزاء من حالة فكريّة، لا من حالة وجدانيّة خالصة.

ونلاحظ ذلك في أسلوب التّعزية التي تحدَّث بها الإمام عليّ (ع) مع بعض الناس:

"إنَّ هذا الأمر ليس بكم بدأ، ولا إليكم انتهى، وقد كان صاحبكم يسافر فاحسبوه في سفر، فإن قدم عليكم، وإلّا قدمتم عليه".

ففي هذه الكلمات اتجاهٌ لربط القضيّة بالسنَّة الكونيّة التي تشمل كلّ الناس في الماضي والحاضر والمستقبل، ومحاولة لإثارة نور جديد للأمل، من خلال الإيمان الحقّ باللّقاء في الدّار الآخرة، الأمر الّذي يجعل العزاء مرتبطاً بالواقع من جهة باعتباره أمراً طبيعيّاً، وبالإنسان من جهة باعتباره مصدراً حقيقيّاً للأمل.

وعلى ضوء هذا، نفسِّر التّوجيهات الدينيّة الكثيرة التي توجّه الإنسان نحو التكلُّم ببعض الكلمات التي تبذر في النّفس العزاء، وتخلق في داخلها روح الصّبر، وذلك كما في قوله تعالى في القرآن الكريم:

{الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ* أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}[البقرة: 156 ـ 157].

فإنَّ هذه الكلمة تربط الإنسان بالواقع من خلال الإيمان، كما أوضحها الإمام أمير المؤمنين (ع) في نهج البلاغة: "(إنّا لله) إقرار بالملك و(إنّا إليه راجعون) إقرار بالهلك".

ففي ذلك يعيش الإنسان روح التّسليم بالواقع، وعدم مفاجأته بأيّ حديث أو مشكلة، ليواجه الحياة بروح واقعيّة هادئة لا تهتزّ أمام الأحداث، ولا تنهار أمام المصائب.

***

مرسل الاستشارة:..............

نوعها: اجتماعيّة.

*المجيب عنها: العلّامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله (رض)/ كتاب "مفاهيم إسلاميّة عامّة".

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن ضعف العلاقات بين المهاجرين ندوة في بعلبكّ: دور الحوار في بناء المواطنة الفاعلة جمعيّة المبرّات الخيريّة: لنكن صفّاً واحداً لمعالجة تداعيات الكارثة المبرّات توزّع كسوة العيد والعيديّة على 4600 يتيم ومحتاج فضل الله ينعى آية الله محمّد باقر النّاصري النبيّ إبراهيم (ع) ينجح في الاختبار الصّعب البلد لا ينهض إلا بتكاتف أبنائه والشّراكة بينهم "الممارسة الإسلاميّة النقديّة/ محمد حسين فضل الله أنموذجاً" فضل الله: لإجراءات جذريّة تحول دون كارثة وبائيّة توضيح لمحطّات الأيتام.. من دروس إبراهيم (ع): الثّقة بالله والتّسليم المطلق له
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر