اليوم: الأحد13 شوال 1440هـ الموافق: 16 يونيو 2019

أعزّي الحياة بفقد الإنسان السيّد فضل الله - يوسف النّمر

أعزي الحياة بفقد الإنسان السيّد فضل الله

يوسف النّمر

هو الإنسان، والإنسان هو الوصف الّذي يمكنه أن ينفتح بكلِّ أبعاده ليتجسَّد في شخصيَّة السيِّد الفقيد، آية الله العظمى محمد حسين فضل الله، ليكون مناسباً لهذا المقام، وإنّني حينما أقول "الفقيد"، فإنّني أعزّي في فقد رجلٍ كان يشعر بأنّه مسؤول عن الحياة كلّها في كلّ طاقاته.

لذلك، فإنّني أعزّي الحياة، أعزّيها لأنّ جذوةً متوهّجةً فيّاضةً بالضّياء قد ذهبت إلى الأعالي، في ميعادٍ مع الله، حيث كانت تتطلّع تلك الجذوة، فهي وإن ابتعدت عن عالمنا المادّيّ والتقليديّ، فإنّها متجذّرة في الأرواح الّتي ستظلّ تقتطف من ريان عناقيدها ما بقيت إشراقات الشّمس.

كان فضل الله مفعماً بفضل الله، بحيث تدرك عظمة الله سبحانه وتعالى عندما تشرع في لملمة أطراف شخصيّته الممتدّة الظّلال على أشجارٍ مثمرة، فقد كان في فكره رافداً للنّاس فيما يحتاجون، محلّقاً في سمائه بجناحي العلم والعمل، فكانت مدرسته مدرسة الانفتاح على الحياة كلّها من خلال المشروع الفكريّ المفعم بالعمل، وكان يجسّد بذلك أعظم مصداقٍ للصّدق وللإسلام الّذي ليس لقلقة لسان، وليس همجيّةً رعناء، وإنّما هو المحبّة للكائنات كلّها.

المحبّة الّتي تشرح صدرك عندما تتكامل مع مجتمعك وتعين أفراده على تخطّي عثرات بعضهم البعض، والمحبّة الّتي تصل بك إلى وعي لا يسمح لك بالسّكوت عن قسوة المحتلّ، فتقاومه وتبذر في صدره الرّصاص، لتحصد منه خوفاً لا يسمح له بالتعدّي على أيّ مفردةٍ من مفردات الحياة الهانئة، المفعمة بسنابل البركة الرّبّانيّة.

ولم يكن الفقيد الكبير محدوداً في إطارٍ دينيّ أو مذهبيّ أو سياسيّ، وإنما كان قلباً نابضاً في جسد التّعايش، ومنه تتدفّق روح المواءمة على الصّعد المتعدّدة، ففضل الله الّذي تقاطر من سحابة الإسلام على الأرض، كان يتدفّق في أبعاد الإنسانيّة كلّها.

لذلك، لا أجد وصفاً أستطيع به أن أصف هذا المصاب إلا قولي: إنّني أعزّي الحياة بفقدها الإنسان السيّد محمد حسين فضل الله.

التاريخ: 24 رجب 1431 هـ  الموافق: 06/07/2010 م

تعليقات القرّاء

ملاحظة: التعليقات المنشورة لا تعبّر عن رأي الموقع وإنّما تعبر عن رأي أصحابها

أكتب تعليقك

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو الأشخاص أو المقدسات. الإبتعاد عن التحريض الطائفي و المذهبي.

  • تحويل هجري / ميلادي
  • المواقيت الشرعية
  • إتجاه القبلة
  • مناسبات
  • إتجاه القبلة
تويتر يحذف حساب عهد التميمي تويتر يحذف حساب عهد التميمي الاحتلال يعتقل 3 فتية من الخليل الشيخ عكرمة صبري: من يفرط في القدس يفرط في مكة والمدينة شيخ الأزهر يؤكد أهمية تدريس القضية الفلسطينية في مقرر دراسي حماس تدين جريمة كنيسة مارمينا في القاهرة الهيئة الإسلامية المسيحية: الاعتداء على كنيسة حلوان إرهاب يجب اجتثاثه الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء الحكم على محمد مرسي بالحبس 3 سنوات بتهمة إهانة القضاء منظمات أممية تدعو لوقف الحرب في اليمن داعش تتبنى هجوم الأربعاء على متجر بسان بطرسبورغ الميادين: مسيرات حاشدة في مدن إيرانية رفضاً للتدخل الخارجي بالبلاد بنغلاديش تستعد لترحيل 100 ألف لاجئ من الروهينغا إلى ميانمار فى يناير/ كانون الثاني وزير ألماني محلي يدعو للسماح للمدرسات المسلمات بارتداء الحجاب صحيفة أمريكية: الولايات المتحدة تفكر فى قطع مساعدات مالية عن باكستان مقتل 3 عمال في إطلاق نار في ولاية تكساس الأميركية بوتين يوقع قانوناً لإنشاء مختبر وطني لمكافحة المنشطات مسلح يقتل عمدة مدينة بيتاتلان المكسيكية علماء يبتكرون لقاحاً ضد الإدمان على المخدرات منظمة الصحة العالمية: السكري سابع مسببات الوفاة في 2030 دراسة: تلوث الهواء يقتل 4.6 مليون شخص كل عام المشي 3 كيلومترات يومياً يحد من تدهور دماغ كبار السن الفرق بين السّهو والإسهاء على الأنبياء؟! تعذيب الحيوان جائز ؟! كيف يعصي النّبيّ وهو معصوم؟! بين الشّيطان والإنسان: عداوة وامتحان تنديد تونسي للتّطبيع مع العدوّ الصهيوني توحيد الصّفّ يجنِّب البلد المخاطر الكبرى اليونان: افتتاح أوّل مسجد في أثينا مطلع أيلول القادم لا يعي الصّلاة.. هل تسقط عنه؟ منبر الجمعة: 4 شوال 1440هـ/ 7 حزيران 2019م حتَّى لا نخسر صالح أعمالنا فضل الله في خطبة العيد: على القوى السياسيّة تصويب الموازنة لمصلحة الفقراء
يسمح إستخدام المواضيع من الموقع شرط ذكر المصدر